مشاهدة النسخة كاملة : دراسة أجريت في موريتانيا تطيح بالكثير من "الأحكام الجاهزة" حول الهجرة السرية


أبو فاطمة
04-03-2010, 04:35 PM
دراسة أجريت في موريتانيا تطيح بالكثير من "الأحكام الجاهزة" حول الهجرة السرية

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=222w__cayuco.jpg (http://www.alakhbar.info/files/cayuco.jpg)



أظهرت دراسة أعدها الصليب الأحمر الأسباني على المهاجرين السريين في موريتانيا نتائج وصفت بـ"المفاجئة" إذ أكدت أن غالبيتهم ليسوا أميين ولم يهربوا من الجوع في بلادهم كما أن أغلبهم لم يعانوا من تضليل المافيا.

وأظهرت الدراسة التي بنيت على أساس مقابلات أجريت مع 5.191 مهاجرا سريا أثناء احتجازهم في موريتانيا أن متوسط عمر المهاجر السري هو 26 عاما وأن أغلبهم ممن حصلوا على تكوين ولديهم عمل، وهي معلومات تخالف جذريا القناعات السائدة حتى الآن حول المهاجرين.

وطبقا للدراسة التي جمعت معطياتها بين 2006 و2008 فإن كل مهاجر دفع 641 أورو ثمنا للرحلة من إفريقيا إلى أوروبا لتدر تجارة تهريب البشر ما يناهز 45 مليون أورو خلال ثلاثة أعوام فقط.

وأشارت الدراسة التي نشرت نتائجها قناة "سير" الأسبانية إلى أن 86% ممن كانت لهم أعمال قبل محاولة الهجرة كانت رواتبهم تزيد على متوسط الدخل في بلدانهم فيما كان كان ثلاثة مهاجرين من كل أربعة حاصلين على تعليم متوسط.


http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=444w__trabajo_en_p. o_cadenaser.jpg (http://www.alakhbar.info/files/trabajo_en_p.o_cadenaser.jpg) قلة فقط (13.11%) كانت تعاني البطالة في بلدانها الأصلية حسبما أظهرت الدراسة



وتطيح الدراسة التي جاءت تحت عنوان "الهجرات الإفريقية إلى أوروبا: دراسة كمية مقارنة" وتضمنت معلومات صرح بها المحتجوزون بين في مركز الاعتقال رقم 6 في نواذيبو شمال موريتانيا بالكثير من الأحكام المسبقة التي ظل السياسيون الأوروبيون ووسائل الإعلام الغربية يتمسكون بها إزاء ظاهرة الهجرة السرية والمهاجرين.

وتعليقا على هذه المعطيات يرى خايمي بارا، منسق الدراسة ومسؤول العلاقات الدولية في الصليب الأحمر الأسباني، أن البلدان الإفريقية تعاني "نزيف أدمغة" جراء ظاهرة الهجرة السرية. فالمهاجرون السريون "أشخاص يمكنهكم مساعدة بلادهم" وفقدان أشخاص مثلهم "متعلمين وذوي تكوين مهني يسبب عجزا كبيرا لدى تلك البلدان".

وتظهر الدراسة أن 98% من المهاجرين السريين مصدرها بلدان لا توجد فيها حروب باستثناء قلة قادمة من إقليم الكازامانس (جنوب السنغال) حيث تقاتل مجموعة مسلحة من أجل استقلال الإقليم الغني بالموارد الزراعية.

نقلا عن الأخبار