مشاهدة النسخة كاملة : سحب مقابلة وزير الصحة بضغوط من الوزير الأول


أبو فاطمة
04-03-2010, 12:05 PM
سحب مقابلة وزير الصحة بضغوط من الوزير الأول

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__hourma_39_1.j pg (http://www.alakhbar.info/files/hourma_39_1.jpg)
وزير الصحة الموريتاني الشيخ ولد حرمه



قررت الإدارة العامة للإذاعة الوطنية سحب مقابلة وزير الصحة الموريتاني الشيخ ولد حرمه ومنعت الجهات الفنية من إعادة بثها في الأوقات المعتادة بعيد ضغوط مارسها الوزير الأول الموريتاني مولاي ولد محمد لغظف.

وقالت مصادر مطلعة إن الوزير الذي أعرب عن انزعاجه خلال البث المباشر اتصل هاتفيا بالوزير الأول قائلا إن الصحفيين تعمدوا اهانته شخصيا من خلال عدة "أخطاء" بينها منعه من الدخول من قبل بعض الحرسيين وإحراجه أمام المستمعين من خلال الضغط المتواصل من قبل مدير الحلقة وجلب تصريحات من الأطباء لتفنيد حججه بشأن قطاع الصحة الذي يعيش أزمة حادة هذه الأيام.

وكان وزير الصحة الشيخ ولد حرمه قد هدد في بداية المقابلة بالانسحاب من الإذاعة وهو ما ردت عليه الصحيفة بأن الحلقة مخصصة لمحاكمة سياسات الحكومة وأدائها ومن أراد المغادرة فالباب مفتوح والبرنامج متواصل.

وقد شن الأطباء خلال الحلقة هجوما عنيفا علي الوزير وأدائه في الوزارة وافتعاله للمشاكل كما يقول الناطق باسم تجمع الأطباء باب الطالب الذي وجه رسائل سياسية إلي الرئيس الموريتاني والشارع السياسي قائلا إن الحجج التي أعتمدها الوزير كانت مجانبة للحقيقة وإن الأطباء لديهم الكفاءة ،لكن الوزير تعمد مغالطة الرأي العام ونقل صورة مشوهة عما يحصل إلي الرئيس الموريتاني.

وقال باب الطالب في برنامج الإذاعة الذي أثار غضب الوزير إن الدولة أكبر من شخص واحد وان اختزالها في تصرفاته أمر غلط والأطباء مستعدون للحوار لكنهم يرفضون الإهانة.

الحلقة المثيرة لم تسلم من أخطاء قاتلة حينما منعت الصحيفة أحد ضيوفها من الأخوة الزنوج من الكلام باللغة الفرنسية قائلة إن الخطاب موجه إلي شريحة اجتماعية بعينها وعليه الكلام بالعربية أو الحسانية رافضة فكرة الترجمة وهو مارد عليه المدير الضيف بالصمت طيلة البرنامج.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد طالب الإعلاميين بالخروج عن سياسية التطبيل والتزمير التي انتهجتها وسائل الإعلام الرسمية خلال الفترة الماضية ،غير أن البعض ينتابه الخوف من أن تكون الحكومة قد سعت من خلال وقف بث البرنامج إلي قتل روح المبادرة لدي الإعلاميين الذين فهموا دعوة الرئيس علي أنها بداية مشوار جديد في السياسة الإعلامية للسلطة.


نقلا عن الأخبار