المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رصاصات فى الجيب (محمد ولد عبد الله)


رشا
02-02-2013, 04:24 PM
رصاصات فى الجيب (محمد ولد عبد الله)

الرماية فن من أجمل الفنون الرياضية التقليدية فى موريتانيا كما أنها ترمز للشهامة والشجاعة والإقدام وقد أوصى بها الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام حيث قال /علموا اولادكم الرماية والسباحة والفروسية.

وفى الآونة الأخيرة ازدهرت هذه الرياضة واستقطبت الكثير من النخبة والساسة والأعيان وازدهرت أي ما ازدهار واحتلت مكان الصدارة من بين كل الالعاب الرياضية والذهنية وشكلت جسر تواصل بين كل ولايات الوطن وأصبحت ذات نفع عام اقتصادى واجتماعى وجمالى .
تأسست الجمعية الموريتانية للرماية التقليدية سنة 2010 وحصلت على وصل الاعتراف لتشكل بذلك اطارا قانونى يشمل نظاما داخلى ومكتب تنفيذى يسهر على مصالح المنتسبين ويضمن لهم حقوقهم بكل ود وأخوة وروح رياضية ومرجع للنزاعات .
انتخب المكتب برئاسة السيد خطر ولد أجه وكانت بداية موفقة لما صاحبها من نتائج ايجابية ذات مردودية للجمعية وكانت الأمور تسير بخطى واعدة.
لم يدم هذا الحلم طويلا وأصيب الكثير من المنتسبين بخيبة أمل وبدأت سياسة الرجل الواحد تطغى على المشهد وهبت رائحة غذرة من جراء الفساد الذى بدء ينخر كيان الجمعية مما ادى الى تذمر جل المنتسبين وإصابتهم بخيبة أمل كبيرة ويأس مما حل بهم من استغلال مواردهم لأغراض شخصية وتحالفات سياسية وزبونية محضة.
بدء التلاعب بالنصوص وفرض الرئيس مبلغ 120.000اوقية كرسوم اشتراك سنوية الزامية على كل المنتسبين مما اعتبره البعض من أصحاب الدخل المتوسط أمرا جاحفا وغير منصف كما فرض عليهم كذلك مبلغ 5000 اوقية مقابل الحصول على بطاقة انتساب مع العلم بأنه هو من يتولى سحب البطاقة على ساحبة تعود ملكيتها إليه وصرح بخصم المبلغ المذكور من ظهور المنتسبين.
بدأت الأصوات ترتفع وتندد بالعمل التعسفى والاسترقاقى و اللامسؤول الذي يمارسه الرئيس وقامت مبادرة من اصحاب النوايا الحسنة والخيرين من المنتسبين بقيادة النائب الموقر /محمد يحيى ولد الخرشى وأعضاء المكتب التنفذى سنة 2011 بمبادرة للحد من التوتر القائم تقتضى بدفع المنتسبين لمبلغ 10.000اوقية كحد أقصى للرسوم كل شهر أي ما يعادل مبلغ 120.000 أوقية سنوية وتمت المصادقة على محضر الاجتماع ولكن الرئيس في الآونة الأخيرة خرق الاتفاق مع العلم بأنه لم يبق من ولايته إلا أسبوعين،وفرض دفع الرسوم دفعة واحدة مع العلم بأنه في هذه الفترة لا يمكنه سن القرارات لنهاية مأموريته .
تتغذى الجمعية على بعض الموارد المالية من رسوم انتساب ودعم الدولة والمؤسسات العمومية والخصوصية وتتكفل الدولة بتوفير30.000 خرطوشة من عيار 7.62 طويلة كل شهر لكى توزع بعدل و انصاف بين كل النوادى المنتسبة والتى تربوا على 40 نادى من ولايات الوطن وهذا ما لم يحصل .
فى آخر تظاهرة شاركت فيها الجمعية كانت مدينة تيشيت التاريخية حيث أطلق رئيس الجمعية شائعة كانت موضع اهتمام كل الفرق وهى أن الدولة ستمنح كل فريق مشارك مبلغ 350.000 اوقية وهذا ما لم يحصل أيضا فلم يستفيد أى ناد إلا من مبلغ زهيد أى ما يعادل 60.000 أوقية تشمل المؤونة والبنزين رغم بعد المسافة وصعوبة الوصول إليها وقساوة التضاريس مع العلم بأن مؤسسة أسنيم تبرعت للجمعية ب 8.000 لتر من المازوت كانت من نصيب الرجل وكذلك الوزارة الوصية هى الاخرى بدورها منحت الجمعية مبلغ 3.000.000 أوقية كانت هى الأخرى فى خبر كان مع الحصول على مبالغ أخرى من مؤسسات خصوصية لم يرى لها اي اثر الى حد الساعة ...كل هذا وذاك لم يكن مزايدة او اتهام هذا ما صرح به الأخير من موارد تم الحصول عليها فى هذه التظاهرة .
ضاق المنتسبون ذرعا من تصرفات الرجل وطالبوا بفتح تحقيق سريع للنظر والبت فى كل قضايا الفساد وطالبوا بالتسريع بإجراء انتخابات شفافة لتمكنهم من اختيار من يتولى تسيير شؤونهم ويرفع من مستوى جمعيتهم ويشاورهم فى الامر ويكون على قدر من المسؤولية الاخلاقية والمهنية ..
.وقد تقدم بالفعل بعض المترشحين بعرض برامجهم الانتخابية ومن بين العروض المتقدم بها مبلغ 60.000 أوقية سنويا وهذا ما اعتبره بعض المنتسبين بالعرض المغرى والمفيد كما صرح آخر بأنه لا بد من ايجاد حل عاجل يضع حدا لسياسة النهب والفساد والجشع والتملق و"اللعب بالنار".

نقلا عن الأخبار