مشاهدة النسخة كاملة : هذا ما كتبه ولد الغزواني إلى فخامة القيادة الوطنية


أبوسمية
10-31-2012, 11:31 PM
هذا ما كتبه ولد الغزواني إلى فخامة القيادة الوطنية

http://www.chilouhefchi.net/local/cache-vignettes/L300xH225/arton708-be8f1.jpg

سلام كالمدام ، والورد والخزام ، مع التحية والإكرام ، إلى السيد الهمام ، مع ما يناسب المقام ، من التقدير والاحترام.
وبعد فإن الأهل هنا بخير ولله الحمد ، ولا طارئ فيهم يستحق الذكر.
وقد بلغتني رسالتك ، وفرحت بها فرحا شديدا ، وقرأتها عدة مرات ، حتى صرت أحفظها عن ظهر قلب ، وقد بادرت إلى ما أمرت به بخصوص الرواتب ، واتصلت بالشخص الذي قلت لي ، ولم يبخل علي جزاه الله خيرا بما طلبت منه ، وبالمناسبة فإنه يقرؤك السلام.
أما بخصوص السيد مسعود الذي طلبت مني الاعتذار إليه ، فإنه لم يقتنع بما قلت له ، وحملني مسؤلية ذالك كله ، ولم أستطع أن أنعت له خط يمينك، لأنك أكدت علي أن لا يراه أحد غيري.
والسيد با أمباري فقد وجدته سافر في العيد ، وأغلق هاتفه، وطلبتُ من العامل الذي معه أن يخبرني حال عودته، لكن مشكلته محلولة، فهو رجل طيب وأبيض.
أما أصحاب الورشة التي على ملتقى الطرق الذي تعرف ، فقد مررت بهم ، فسألوني عنك فقلت لهم: أنك سافرت وستعود قريبا إن شاء الله.
أما بخصوص أصحاب ذلك الذي تعرف ، فقد ألحوا علي في إنهاء ذلك الذي تعرف ، حتى أنهم لمحوا إلى استخدام وسائل أخرى، إذا تطلب الأمر ، وما زلت بهم حتى وافقوا على الانتظار لأسبوع آخر.
وقد باغتني صاحب القضية التي تعرف يومه هذا ، وأنا في زحمة الطريق ، لكنني تخلصت منه ولله الحمد ، عندما خفتْ الزحمة ، فتواريت عنه، عندما أخذت منعطف الديك، شرق صيدلية البرء.
وقد أعطيت ذلك الذي قلت لي للوزير الأول ، وبالمناسبة فإنه مهتم بأخباركم ، فلا تكاد تمر ساعة إلا واتصل علي وسألني عنكم.
والهوائش التي سألت عنها ، مازال معظمها يعمل لله الحمد ، وليست لديها مشاكل تذكر ، إلا ما تتعرض له بين الحين والآخر ، مما قد قلتم سابقا: أنه ناتج عن الأوساخ التي يسببها الوقود المحول.
أما بخصوص الطريق ، فقد قلت للمشرف عليها إنك طلبت بشكل شخصي منه أن يسرع في إتمامها ، وقد قال لي أنه يعمل ليل نهار لذالك الغرض ، لكن القطران (كدروه) يتطلب بعض الوقت لكي يتجمد بصورة جيدة ، فقلت له أنه لا يهمنا في هذه الظروف أن يتجمد ، فالمهم أن يوضع في مكانه ، وبعدها سنستدعي فرقا من أمن الطرق لحراسته حتى يتجمد.
وأخبرك أني كنت أفكر في بداية هذا الأسبوع في تجديد المراح ، لكن ظهر لي أن الوقت غير مناسب.
وفي الختام نسأل الله تعلى أن لا يجعله آخر عهد بيننا وبينكم ، فتقبلوا فائق التقدير والاحترام..
نسيتُ أن أقول لكم إن موقع (الطواري) لصاحبه محمد شنوف ولد مالو كيف ولد الحسن، كتب يومه هذا أن المسمى بهاي ولد غده لم يصافح عبد ولد انوكظ والشريف ولد عبد الله، عنما التقى بهما في المستشفى الذي تتعالجون فيه، وظاهر لي أنه كان من الأولى أن يصافحهما، والله أعلم.
وكتبه أخوكم وصديقكم الجنرال محمد ولد الشيخ محمد أحمد (ولد الغزواني علما) لتسع وعشرين خلت من أكتوبر، هذا العام، لايُعيد به.

نقلا عن ش إلوح افش