مشاهدة النسخة كاملة : خيبة اليسار المصري (حمزة زوبع)


ابو نسيبة
08-26-2012, 10:36 AM
خيبة اليسار المصري (حمزة زوبع)

لا أعرف على أى شىء يراهن عواجيز الفرح اليسارى؟ هل حقا يعتقدون أن لديهم شعبية جارفة وحبا متغلغلا فى قلوب الطبقات الشعبية فى المجتمع؟ إذا كان هذا صحيحا فما علامات هذا العشق الشعبى؟
كيف نقنع عواجيز اليسار المصرى الذين لم يتغيروا من مواقعهم منذ عقود أنهم فاشلون بامتياز؟!
أين النجاح الذى يستندون إليه وكيف يقيسون هذا النجاح؟ هل بعدد المقاعد النيابية.. أم بالوزراء الناجحين أم أنهم يتباهون بديمقراطيتهم الداخلية التى لا تزال تنجب نفس الوجوه منذ عقود؟
هل نقيس شعبيتهم بعدد مقاعدهم فى النقابات المهنية وهو بالطبع أمر يثير الشفقة؟
أم تراهم يحسبون أنهم ناجحون ﻷن بعض رموزهم يكتبون مقالات أسبوعية مدفوعة الأجر بالصحف القومية، خصوصا المقال الأسبوعى الذى يكتبه زعيم الحزب الأوحد رفعت السعيد فى الأهرام المصرية، ويهاجم فيه الإخوان والسلف والإسلاميين، ولم ينج من عنف نقده بعض الصحابة والتابعين!
أم غرهم ظهور بعض المثقفين عبر شاشات التليفزيون وهم يداعبون خيال الطبقات الدنيا؟
ورغم ما أثبتناه من فشل ذريع لليسار المصرى الحالى فإن المرء يعجب من تصريحات البقية الباقية من رموز حزب التجمع اليسارى سابقا، خصوصا ادعاء أحدهم أن الفاشل هو الإسلام السياسى.
إذا كان الإسلام السياسى وعلى رأسه الإخوان قد حقق أغلبية برلمانية فى أول انتخابات حرة ونزيهة بعد الثورة وإذا كان مرشح الإخوان قد أصبح رئيسا للبلاد، فعن أى فشل يتحدث هؤلاء؟!
خيبة اليسار المصرى- الذى نتمنى أن تعود إليه عافيته قريبا- تكمن فى قيادته والرءوس التى تيبست بفعل قربها من السلطة وعدائها اللاإرادى للإسلام والإسلاميين.
مشكلة اليسار فى الوقت الراهن أنه لم يفكر فى حلول لقضايا ومشكلات الطبقة الدنيا، وصرف جُلّ وقته فى الهجوم على والنيل من إنجازات الآخرين.
لو كنت مكان قيادات اليسار الحالى لاتخذت قرارا باعتزال العمل السياسى، مفسحا المجال أمام أجيال أخرى ليست أسيرة الثأر مع الإسلام والإسلاميين.

نقلا عن موقع الحرية والعدالة