مشاهدة النسخة كاملة : ولد امرابط: يطالب بهئية للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


أبو فاطمة
08-20-2012, 10:47 AM
ولد امرابط: يطالب بهئية للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=200w__1.jpg

الإمام أحمد ولد أمرابط
طالب مفتى موريتانيا أحمد ولد أمرابط بتأسيس هيئة للأمر بالمعروف والنهى عن المنكر قائلا إنها أولوية بالنسبة للدولة الإسلامية المنشودة.
وقال ولد أمرابط فى خطبة عيد الفطر – التى حضرها الرئيس وكبار معاونيه – إن تأسيس هيئة للفتوى والمظالم أمر مهم ، لكن ضبط الخارجين على القانون ودفع الناس باتجاه التوبة أولوية .
وقال ولد أمرابط وهو متأثر بكتب فقهية قديمة كانت تدرس بالمحاظر الموريتانية إن خطط الدولة الإسلامية تقوم على ستة أركان هي :
1- القضاء
2- الرد (الإستئناف)
3- الشرطة
4- المصر (الولاية)
5- السوق
6- هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
وقال ولد أمرابط إن أغلب الشروط توفرت فى موريتانيا ، وإن ولاة الأمور (الحكومة) مطالبين بتوفير الشرط السادس من أجل تكميل الناقص واكمال الخطط المطلوبة.
وقال ولد أمرابط وهو ينتقد ضمنيا تأسيس هيئة للفتوى والمظالم من قبل الرئيس " الفتوى معلومة ولايطلبها إلا من تاب وعمل على اصلاح ذاته ، وأنا أفتى والحمد لله ، والوزير لديه منبر للفتوى والحمد لله وهيئة العلماء الموريتانيين لديها فتاوى معروفة فى الشأن العام".
ثم استدرك قائلا " ليس هذا تنقيصا من الهيئة ولكن أعتقد أن شرطة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر أولى من تأسيس هيئة للفتوى والمظالم بموريتانيا".
وأشاد ولد أمرابط بما تحقق لصالح الإسلام وأهله فى موريتانيا على يد الرئيس محمد ولد عبد العزيز ، وطالب بالمزيد خلال الفترة القادمة.
وقال ولد أمرابط إن النشيد الموريتاني يجسد صورة الدولة الإسلامية كما حض عليها الرسول صلى الله عليه وسلم وعلماء الأمة . وذكر بالنشيد خلال الخطبة .
وقال "هذه الكلمات حفظناها عشية الإستقلال من الفنان الكبير سيداتي ولد آبه ، وقد ترجم اليوم إلى موسيقي تسمعونها في الأعياد والمناسبات.
وقد سبق أحد العامة الإمام بالقول للرئيس " اتق الله فينا .. لم تبخل شيئا ولم تنجز شيئا .. كن كالرئيس الأسبق محمد خونه ولد هيداله الذى أهتم بالفعل بالعامة والضعفاء".
وقد قاطعه ولد أمرابط قائلا " الهدوء الهدوء يرحمكم الله ".
ولم تتدخل قوات الأمن الموجودة داخل الساحة ولا حرس الرئيس.
وقد أحيطت الصلاة باجراءات أمنية استثنائية قام بها الحرس الرئاسي .
وتمركزت وحدات مقاتلة قرب مجمل المقار الرسمية المجاورة وفوقها ، وأحكم الضباط اغلاق الأبواب الرئيسية للمسجد أثناء الصلاة خوفا من أى طارئ.

نقلا عن الأخبار