مشاهدة النسخة كاملة : بحضور علماء ومنشدين دوليين: تظاهرة لنصرة فلسطين بنواكشوط


أبو فاطمة
03-27-2010, 03:55 PM
بحضور علماء ومنشدين دوليين: تظاهرة لنصرة فلسطين بنواكشوط

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=400w__moun.jpg (http://www.alakhbar.info/files/moun.jpg)
المنشد الإسلامي محمد اسماعيل وهو يأخذ البيعة لنصرة فلسطين من الحضور (الأخبار)



في تظاهرة نظمت صباح اليوم السبت 27 مارس 2010 بكلية الطب بالعاصمة نواكشوط، دعا مجموعة من العلماء والسياسيين إلى متابعة نهج الجهاد والمقاومة من أجل تحرير فلسطين مبدين سخطهم على الصمت العربي الرسمي تجاه القضية.




http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=400w__gom.jpg (http://www.alakhbar.info/files/gom.jpg)
الضيوف وهم يرددون النشيد خلف عضو فرقة الوعد الاسلامية المنشد محمد اسماعيل



التظاهرة التي نظمتها المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة بالتعاون مع رابطة أطباء المستقبل تخليدا لأسبوع الشهداء نبه خلالها رئيس رابطة علماء فلسطين وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني مروان الراس إلى "أن العداوة التي ينبغي أن نناصبها للإسرائيليين ليست بناء على أنهم يهود أو يدينون باليهودية، بل لأنهم اغتصبوا أرضنا وسفكوا دماءنا وهجروا أبناءنا واحتلوا بلادنا"


http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__rass.jpg (http://www.alakhbar.info/files/rass.jpg)


رئيس رابطة علماء فلسطين وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني مروان الراس



وتمنى مروان من القادة العرب أن يقرروا عقد قمة لدعم المقاومة الفلسطينية ونصرة المجاهدين، مضيفا أنهم "لو فعلوها لكانت خطوة كبيرة ليست في أعين شعوبهم فقط بل في أعين أعدائهم كذلك" مشككا في متابعة أو مشاهدة أي من الدول الأوربية لنتائج القمم العربية، لضعف القادة العرب وإدمانهم على الاختلاف وضآلة وضحالة النتائج التي يتوصلون إليها.


وأضاف مروان الراس بأن بيت المقدس حق للأمة جمعاء، ولا ينبغي لهم أن يتنازلوا عنه أبدا، والفرق بين الفلطسنيين وغيرهم من أبناء الأمة الإسلامية هو أنهم في المعركة بأجسادهم وقلوبهم، وغيرهم فيها بأرواحهم وعقولهم، مبينا أن التحرير "لن يتحقق أبدا إلا تحت راية القرآن الكريم، وأي طريقة أخرى للتحرير إما تبع له، وإما أنها ستسقط أو تتلاشى قبل نهاية الطريق".


وأكد الراس على الدور الذي يقوم به الموريتانيون في تثبيت إخوانهم في ساحة الرباط بفلسطين، وعلق بالقول: "أؤكد لكم من دائرة سد الاختراق والدفاع عن الأقصى –موريتانيا- بأننا لن نتخلى أبدا عن سلاحنا، وسنقاوم بكل ما أوتينا من قوة، وأؤكد لكم مرة أخرى كما سبق وان قلتها في غرة بان حربنا مع إسرائيل لم تبدأ بعد".


http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__tmimi.jpg (http://www.alakhbar.info/files/tmimi.jpg)
رئيس هيئة علماء فلسطين بالخارج عبد الغني التميمي



بدوره تحدث رئيس هيئة علماء فلسطين بالخارج عبد الغني التميمي عن الاهتمام الكبير الذي لاحظه في الجمهور الشبابي الموريتاني من حماسة واندفاع نحو الدفاع عن الأقصى والمقدسات، وقال بأنه سيحمل رسالة إلى فلسطين مفادها "بألا تخافوا ولا تحزنوا فوراءكم شعب موريتانيا العظيم الذي يحمل روح العاطفة والإخاء والتلاحم، فهو بحق من مدرسة فلسطين التي تفتح أبوابها للجهاد.."

وتفاعلا مع الجمهور وتقديرا للذوق الشعري لدى النفوس الموريتانية أنشد التميمي مقاطع متعددة من إنتاجه الشعري نكأت جروح عديدة للقضية الفلسطينية جاب فيها بحر هدى وساحات الحدود وباحات المسجد الأقصى، ممجدا تارة، ومحمسا تارة وواعدا تارة.


http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=180w__gholam.jpg (http://www.alakhbar.info/files/gholam.jpg)



أما رئيس الرباط الوطني للدفاع عن فلسطين والعراق محمد غلام ولد الحاج الشيخ.. فدعا الجماهير إلى المضي قدما في سبيل نصرة الأقصى وأضاف مخاطبا الضيوف "والله لو تنازلتم عن القضية الفلسطينية ماتنازلنا ولا وجدتهم عندنا ذرة من التعاطف أو المحبة، وإنما نقدركم ونحتفي بكم لجهادكم وثباتكم ودفاعكم المستميت عن الأقصى.



وفي الختام وقف الجميع بحماسة وحيوية مرددين ومصفقين خلف المنشد الإسلامي محمد اسماعيل عضو فرقة الوعد الإسلامية في نشيده الشجي "قال القائد اسماعيل"، بعد أن أخذ منهم البيعة على نصرة فلسطين وسلوك طريق الجهاد.

نقلا عن الأخبار