مشاهدة النسخة كاملة : حماية المستهلك: الذبح الفوضوي سبب الكثير من السرطانات


أبوسمية
07-12-2012, 08:35 AM
حماية المستهلك: الذبح الفوضوي سبب الكثير من السرطانات

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__media-images-images-img-news_img-0215-436x261-355x213.jpg

مكتب الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك خلال مؤتمرها الصحفي ظهر اليوم

أكدت الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك أن الذبح الفوضوي المنتشر في موريتانيا سبب الكثير الأمراض بين المواطنين في الأعوام الأخيرة كالأورام السرطانية والكبد والفشل الكلوي، محذرة من مخاطره.
وقال الأمين العام للجمعية الخليل ولد خيري في مؤتمر صحفي ظهر اليوم الأربعاء 11 يوليو 2012 إن على السلطات العمومية فرض دفتر صحي للأنعام المجلوبة للذبح في مسالخ نواكشوط، بما يضمن التعرف على الحالة الصحية للحيوان وسوابقه المرضية، ونوع التطعيمات والأمصال التي حقن بها، ومدى احترام فترات سحب الدواء من جسمه.
وأكد ولد خيري بمناسبة صدور أول دراسة عن الثقافة الاستهلاكية في موريتانيا أن اتخاذ هذه التدابير هي أقل ما ينبغي عمله حتى لا تتكرر مأساة "حمى الوادي المتصدع " وما أثارته من خوف وهلع لدى المواطنين.
وخلال المؤتمر الصحفي ظهر اليوم كشف النقاب عن دراسة أعدته الجمعية الموريتانية لحماية المستهلك بالتعاون مع الكونفدرالية الجزائرية للمستهلك وركزت على الثقافة الاستهلاكية في موريتانية، مؤكدة الارتفاع الكبير في نسبة الاعتماد على اللحوم والألبان في غذاء الموريتانيين، حيث وصلت إلى نسبة 77% من بين أفراد العينة التي استهدفتها الدارسة.
وكشفت الجمعية خلال مؤتمرها الصحفي اليوم عن نتائج التحليل المخبري الذي أجرته على بعض منتوجات الألبان المستوردة والمياه المعدنية حيث كانت النتائج إيجابية وأظهرت مطابقة هذه المنتوجات للموصفات المطلوبة.
وأكدت الجمعية عزمها إجراء المزيد من الاختبارات للتأكد من مدى سلامة المنتوجات الاستهلاكية ومطابقتها لمعايير الجودة .
وقد أكد مسؤول الإعلام في الجمعية محمدن ولد اجدود على ضرورة توعية وتثقيف المواطن الموريتاني باعتبار ذلك أبسط حقوق المستهلك مضيفا أن كل ما تقوم به الجمعية من أنشطة إنما يتنزل في هذا السياق ومن أجل تبصير المستهلك الموريتاني بحقوقه التي من بينها حقه في إشباع حاجاته الأساسية وحقه في منتج غذائي سليم، وحقه في الإعلام والتثقيف، وفي التمثيل لدى الهيئات والمصالح الحكومية التي تتخذ قرارات مرتبطة بحياة المستهلك.
وقال ولد اجدود إن غياب هذا التمثيل أدى إلى تغييب مصلحة المواطن في الاتفاق الأخير بين شركات النقل والوزارة المعنية كما هو الحال في قطاعات حكومية كثيرة مطالبا بتفعيل أقسام العلاقات العامة في الوزارت والمكاتب الحكومية.

نقلا عن الأخبار