مشاهدة النسخة كاملة : رئاسيات مصر : انتخابات الإعادة بمصر غير مهددة بالبطلان


أبوسمية
06-17-2012, 03:14 PM
رغم المخالفات
رئاسيات مصر : انتخابات الإعادة بمصر غير مهددة بالبطلان

http://aljazeera.net/file/getcustom/408385bd-8a06-4a62-b52d-9dd4c6b0627b/6e3b8a3c-285b-4d83-858a-075f76230349

الرقابة الأمنية خارج اللجان الانتخابية كانت صارمة عبد الرحمن سعد-القاهرة

أكد حقوقيون مصريون أن عشرات الانتهاكات التي شهدتها جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة التي بدأت أمس السبت، وتستمر اليوم الأحد، لن تؤدي إلى بطلانها، ولن تؤثر على نزاهتها.
وشهد الاقتراع أمس تسجيل عشرات التجاوزات في العديد من المحافظات، وأبرزها ظهور ما سُمّي بالبطاقة الدوارة التي يتناوب على استخدامها عشرات المقترعين، وتسويد بطاقات (تعبئتها جماعيا ثم وضعها في الصناديق)، وتوجيه الناخبين إلى التصويت لصالح مرشح بعينه.
ورصدت منظمات حقوقية حدوث حالات خرق للصمت الانتخابي من قبل أنصار المرشحين محمد مرسي، وأحمد شفيق، ووجود أسماء متوفين بالجداول، وحشدا طائفيا في بعض المحافظات.
وتقدم التحالف المصري لمراقبة الانتخابات ببلاغ إلى اللجنة القضائية العليا المشرفة على الانتخابات عن حدوث نقل جماعي للناخبين بعدد من المحافظات، وارتكاب مخالفات تنظيمية وإدارية ببعض اللجان.

http://aljazeera.net/file/getcustom/9ea3be57-5d8e-4623-bac4-861e76945758/3f8d3525-d31a-4b4d-8b80-7def7a5301d4

حملتا مرسي وشفيق تبادلتا الاتهامات بارتكاب الخروقات مخالفات المشهد

وأقر رئيس اللجنة المستشار فاروق سلطان بأنه تم ضبط بطاقات اقتراع مسودة في سبع محافظات، و48 حالة اختراق للصمت الانتخابي. لكنه قال في تصريحات صحفية إن هذه الوقائع لا تؤثر إطلاقا على العملية الانتخابية.
كما أكد مسؤولو غرفة العمليات بنادي مستشاري هيئة قضايا الدولة في بيان لهم، أن الغرفة رصدت المقار الانتخابية، وتواصلت مع القضاة رؤساء اللجان، فلم تسجل سوى مخالفات بسيطة لا تنال من سلامة جولة الإعادة، ولا ترقى إلى مستوى يعيقها أو يؤثر فيها.
ومن جهته، قال ياسر علي المتحدث الإعلامي باسم حملة المرشح مرسي، في مؤتمر صحفي عقده أمس "نحن أمام مشهد به الكثير من الخروقات، وبعد غلق الباب الأحد سنصدر بيانًا به جميع المخالفات، وحينها سنعلن هل تم تزوير من عدمه".
وفي المقابل، قالت غرفة العمليات الخاصة بحملة شفيق إنها رصدت عددا من مخالفات أنصار الدكتور مرسي. وقال منسق الحملة عمرو حسين إن مندوبيها رصدوا قيام هؤلاء بوضع لافتة أمام مسجد بالمنيا كتب عليها "شلة الحرامية" وبها صورة شفيق.
لكن حقوقيين قالوا إن تلك التجاوزات لم تكن مؤثرة بشكل جوهري في إرادة الناخبين، ولم تهدد سلامة العملية الانتخابية، مشيرين إلى أن التحقيق يتم في كل حالة على حدة، وأنه قد يسفر عن إبطال الصناديق في اللجنة فقط، إن ثبتت صحة المخالفة.
إرادة الناخبين
وقال رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي محمد زارع للجزيرة نت إن التجاوزات التي وقعت خلال العملية الانتخابية، ورصدتها المنظمات الحقوقية، جاءت محدودة، ولم يكن التزوير حاضرا وممنهجا، وعلى مستوى واسع، من قبل الدولة، كما كان يحدث سابقا، حيث كانت الدولة تقوم بتزوير الانتخابات، واعتقال الناخبين.
وذهب إلى أن الانتخابات جاءت معبرة عن إرادة الناخبين، ولم تهدد مشروعيتها، على الرغم من التوتر الذي بدا على أنصار المرشحين، وظهر في اشتباكاتهم، لكن الناخب المصري كان رابط الجأش بصفة عامة، بحسب تعبيره.

http://aljazeera.net/file/getcustom/deb4b7b3-734a-48a5-b617-ca8b178d9e80/3f8d3525-d31a-4b4d-8b80-7def7a5301d4

ضابط بالجيش يمنع أتباع شفيق من الدعاية له قرب لجنة انتخابية
تحقيق في كل حالة
ومتفقا معه، قال رئيس المركز العربي لاستقلال القضاء والمحاماة ناصر أمين إن حجم المخالفات الذي شهدته الإعادة، وإن جاء مرتفعا مقارنة بمثيله في الجولة الأولى، فإنه طبيعي في ظل انحصار المعركة بين طرفين، بعد أن كانت بين 13 مرشحا.
وأشار إلى أن أسوأ المخالفات كان تسويد بعض البطاقات، مرجعا ذلك إلى "خطأ إداري يجب التحقيق فيه فورا، لأنه إذا ثبت أن هناك انتهاكا واسع النطاق فسيؤثر على سلامة الانتخابات، وإن كان على نطاق ضيق يتم الاكتفاء باستبعاد الصناديق"، كما قال.
وأضاف للجزيرة نت أن التحقيق في كل حالة يجب أن يكون على حدة، وفي حالة ثبوت المخالفة بدائرة محددة يتم إبطال الانتخابات فيها. وتوقع انحسار الانتهاكات اليوم الأحد مقارنة بأمس السبت، وأن حدة المواجهة بين أنصار المرشحين سوف تزداد اشتعالا كلما قارب الاقتراع على الانتهاء.
النتيجة الختامية
ويخلص إلى الرأي نفسه مدير المركز المصري للنزاهة والشفافية شحاتة محمد شحاتة، إذ يقول إن التجاوزات لم تكن صارخة بما يؤثر على النتيجة العامة للانتخابات.
وقال إنه برغم تسجيل الكثير من المنظمات الحقوقية المصرية والأجنبية هذه المخالفات فإنها لن تؤثر في النتيجة الختامية للانتخابات.
وأضاف للجزيرة نت أنه بالنسبة لما أشيع عن تسويد بطاقات، أو استخدام أقلام ذات حبر طائر، أو غيرها من المخالفات، فإنه يتم تحرير محضر بالواقعة، فإذا ثبتت صحتها، مع إعادة الفرز بنهاية الانتخابات، تُبطل تلك البطاقات أو الصناديق، ولا تعاد الانتخابات برمتها.

نقلا عن الجزيرة نت