مشاهدة النسخة كاملة : التكتل : متحفظون بشدة على شكل ومضمون مبادرة مسعود


أبوسمية
06-14-2012, 07:24 PM
.




التكتل : متحفظون بشدة على شكل ومضمون مبادرة مسعود

http://www.essirage.net/images/stories/remote/http--tawary.com-local-cache-vignettes-L300xH225-20120611066-0c35a.jpg

مسعود + أحمد ولد داداه

قال حزب تكتل القوى الديمقراطية إنه يتحفظ على شكل ومضمون مبادرة رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير، وقال الحزب في بيان صادر عن لجنته الدائمة إن الحزب يربط موقفه منها بما ستتخذه منسقية المعارضة
بيـــــــــان
عقدت اللجنة الدائمة لحزب تكل القوىالديمقراطية،اجتماعا يومي 12و13يونيه 2012 بالمقر المركزي للحزب.
وقدخُصص هذا الاجتماع أولاللاستعدادات التي تجري على قدم وساق لمسيرة ومهرجانمنسقيةأحزاب المعارضة يوم السبت 23 يونيهالجاري،حيثاتخذت اللجنة كافة الإجراءات المناسبة لضمان إسهام فعال في هذا الحدث الكبير.
وتهيب اللجنةالدائمةبمناضلي التكتل وبجميع المواطنينوالقوىالحيةأن يشاركوا بكثافة في هذه المسيرةوالمهرجان،الذين يجب أن يكونا فعلاًحاسمافي الحملة الجماهيرية غير المسبوقة،المطالبة برحيل الجنرالمحمد ولد عبد العزيزعنالسلطة،بعدأن تلا عب بكافة مؤسسات الدولة فأوصل البلاد إلى حافةالانهياربنهجه الغبي المستبد،ونهبه الممنهج لخيرات البلاد،وظهرعجزه التام عن مواجهة مشاكلها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمن في ظرف إقليمي دقيق.
ثانيااستمعت اللجنةالدائمةإلى عرض من قيادة الحزب عن الزيارة التي قام بهافي الأيام الأخيرةإلى الحزب الرئيس مسعود ولدبالخير،رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي،رئيس الجمعيةالوطنية؛حيث أعلن أنهالغرضينا ثنين:
- الاعتذار عن كل ماسبق أن صدرمنه، في الماضي القريب والبعيد،بحق حزب التكتل ورئيسه،مؤكدا أنه لم يقصد يوما النيل منه ولامن الحزب أو شن حملةمبيتةضده.
- طرح مشروع بإقامة حكومةوطنيةموسعة،رباعيةالأطراف منها أحزاب منسقية المعارضة،تتولي تسيير البلاد في ظرف وصفه السيدمسعودبأنه عصيب جدا، وتشرف على الانتخابات القادمة.
وقدثمنت اللجنة الدائمةما صدر عن قيادة الحزب من قبولهااعتذار الرئيس مسعود لها،أما في ما يتعلق برد التكتل على المقترح الذي تقدم به فقدقررت اللجنة الدائمة،رغم تحفظها الشديد علي شكله ومضمونةربط موقف الحزب منه،بما ستتخذه المنسقيةحياله،خاصة وأن الاقتراح ذاته قد طرح على بعض أطرافها.
اللجنةالدائمة
نواكشوط،24 رجب1433هـ- 13/06/12م

نقلا عن السراج االإخباري