مشاهدة النسخة كاملة : شفيق وارتداء جلباب مبارك (هاني صلاح الدين)


أبو فاطمة
06-05-2012, 06:17 AM
شفيق وارتداء جلباب مبارك (هاني صلاح الدين)

سقطت كل الأقنعة عن وجه المرشح الرئاسي أحمد شفيق؛ وذلك خلال مؤتمرة الأخير الذي ارتدى فيه ثوب الطاغية المخلوع، فقد نجح الرجل ببراعة في تقمص دور مبارك؛ وذلك من خلال استخدامه لنفس العبارات والمفردات السياسية واللغوية له، فقد سمعنا منه أنه يمثل الاستقرار، بينما غيره يعني الفوضى، ولا أستطيع أن أقرأ من هذه الكلمات، إلا التهديد والوعيد للشعب، بأنه سيذوق الفوضى لو انتخب د. مرسى، فقد أحيا شفيق من جديد مصطلح المخلوع "أنا أو الفوضى".
كما وجدنا شفيق يسير على درب مبارك، في تكييل الاتهامات بالعمالة، والإرهاب والتخلف والتكفير لمنافسيه، فوجدناه يحول مؤتمره، لوصلة "ردح" على الطريقة الفلولية للإخوان، محاولاً إلصاق ما به من عيوب بهم، ومن الغريب أنه وصف نفسه بالنظام الجديد، وامتداد للثورة والثوار، وناقذ مصر من التخلف والرجعية، أما الإخوان فهم امتداد للنظام القديم نظام مبارك، وتناسى هذا الشفيق أن أثناء ما كان يدفع الإخوان فاتورة جهادهم الوطني، من حريتهم في السجون والمعتقلات، كان هو يعيش بجوار كبيرهم منعمًا بأموال مصر المنهوبة، مسبحًا بحمد الفاسد الديكتاتور، مشجعًا له على مواصلة طريقه في إفساد البلد ونهبها.
وبالطبع كعادة كل مَن تربَّى في حجر الديكتاتور، فنجدهم يتنفسون كذبًا، فهذا الشفيق وجدناه يحاول أن يتبرَّأ من التصريحات الصحفية التي أدلى بها لإحدى القنوات المسيحية، وهي مسجلة عليه بالصوت والصورة، وتحمل بين طياتها الفتنة الطائفية، وتحويل المعركة الانتخابية لمعركة طائفية عنصرية؛ حيث وعد بحذف آيات القرآن الكريم من المناهج التعليمية، معتقدًا بذلك أنه سيرضي إخواننا الأقباط، الذين لن تخيل عليهم مثل هذه الألاعيب، لكن الغريب أنه اتهم الإخوان بأنهم هم الذين ادعوا عليه هذا الأمر، فمن احترف الكذب لا يستطيع أن يتخفف منه.
كما حاول شفيق في مؤتمره، الوقيعة بين الإخوان ووسائل الإعلام، من خلال إثارته للتغيرات المرتقبة، في قيادات الصحف الحكومية، وتناسى تلميذ مبارك، أن مجلس الشورى عقد مجموعة من لقاءات الاستماع لصحفيي هذه الصحف، ونفَّذ ما اقترحه هؤلاء، من آليات للتغيير في المناصب القيادية، والدليل على ذلك أن كل المقترحات التي تمَّ الإعلان عنها، وجدت قبولاً بين الصحفيين في هذه المؤسسات، لكن أنا أعلم جيدًا ما يستهدفه شفيق من ذلك، فهو يحاول الإبقاء على فلول النظام السابق، في هذه المؤسسات.
إن شفيق أكد لنا من خلال هذا المؤتمر بأنه مصمم على العيش في جلباب مبارك، وسيلقنه الشعب من خلال الصندوق الانتخابي إن شاء الله درسًا لن ينساه.

نقلا عن إخوان أون لاين