مشاهدة النسخة كاملة : المركز مشروع فقهي موسوعي


ابن تيارت
03-25-2010, 07:15 PM
مدير مركز تكوين العلماء: المركز مشروع فقهي موسوعي يحفظ للمحظرة إشعاعها

نظم مركز تكوين العلماء بنواكشوط، والذي يرأسه العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو ليلة البارحة حفل احتفاء بضيوف مؤتمر الوسطية في الإسلام: الفهم والتطبيق"، والذي تنظمه جمعية المستقبل للدعوة والثقافة والتعليم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز.

حفل الاحتفاء كان مناسبة لرئيس مركز تكوين العلماء الشيخ محمد الحسن ولد الددو رحب من خلالها بالضيوف مؤكدا قيمة هذه الزيارة بالنسبة للطلبة المركز اليوم علماء الغد إن شاء الله، معددا جوانب تميز العلماء الزائرين، واختلاف أقطارهم ودولهم مما يجعل علمهم وتجاربهم التي يرغب الجميع في الاستفادة منها أكثر تنوعا وغزارة.

مدير مركز تكوين العلماء الدكتور محمد المختار ولد اندكسعد اعتبر زيارة وفد العلماء "شرفا لهم عظيم يحظى به الصرح المعطاء بإذن الله حتى ننعم بتوجيهاتكم النيرة وتجربتكم الفذة".

كما اعتبر الزيارة فرصة لتقديم صورة عن مركز تكوين العلماء، مؤكدا أنه امتداد "للمحظرة التي رفعت لواء الدين الإسلامي في هذا البلد وكانت له خير سور يحمي الهوية ويزرع الإيمان في النفوس، وانتشر إشعاع المحظرة الشنقيطية الأصيلة ليبلغ كل فجاج الأرض وليدخل النور والهدى إلى أدغال إفريقية،نورا يغمر النفوس وعقيدة تأخذ بمجامع القلوب، وعلما وفقها يوجه الحياة للتي هي أقوم،وامتد إشعاع المحضرة شرقا،عبر سفرائها الذين جابوا العالم العربي والإسلامي وشهدت لهم مجامع الفقه ومراكز الدعوة بالتميز والعبقرية والموسوعية".

"غير أن تلك الشموس (التي حملت لواء المحضرة) لم تزل تتعرض للخسوف،شيئا فشيئا،ولم يزل العلم في هذه البلاد يقبض من أطرافه،وكبار العلماء يرحلون مخلفين جرحا لا يندمل وفراغا يصعب سده، وفجوة يتطلب تجاوزها عشرات السنين، وهمما مجنحة كتلك التي سمت بعلماء شنقيط".

من هذا المنطلق وبناء على هذه الوضعية المقلقلة، أحس المصلحون في هذا البلد وحملة مشروعه الحضاري، أن مستقبل البلاد في خطر وأن شرف هذه البلاد الوحيد والمتمثل في العلم والعلماء قد آذنت شمسه بالمغيب".

بعد ذلك عدد مدير مركز تكوين العلماء أهداف أصحاب مشروع تكوين العلماء الذي وصفه بأنه "مشروع أمة، مشروع فقيه موسوعي" أنشأ ليحقق عدة أهداف سامية للمجتمع الموريتاني بشكل خاص وللعلم والعلماء في العالم الإسلامي كله، وليكون "مركز نور ومنارة إشعاع ومنبر دعوة، وميدان نصيحة، ويد عامل ولسان فقيه، وقلم مؤلف، وهمة طالب ودعوة أمة تأبى أن تهون أو تلين".

كما أن أصحاب المشروع وطلبته يأبون "إلا أن يكونوا خير خلف لخير سلف تجديدا العهد وصونا للأمانة ورفعا الراية...".

وتتكون البينية الإدارية للمركز يضيف المدير من مجلس إداري، ومجلس علمي وإدارة تنفيذية، أما مراحله الدرسية فتشمل مرحلة تمهيدية مدتها ثلاث سنوات، توصل من يتجاوزها لمرحلة جامعية عامة مدتها أربع سنوات، والمرحلة الأخيرة هي مرحلة التخصص وتدوم عشر سنوات، يدرس الطالب في هذه المراحل ما مجموعه اثنان وخمسون فنا من فنون اللغة والشريعة.

وتضم هيئة التدريس في المركز لحد الآن عشرين أستاذا في مختلف التخصصات الشرعية واللغوية، يجمعون بين الموسوعية المحظرية، والوسائل التربوية المعاصرة في الإلقاء والشرح والمنهجية.

ويتلقى الطلبة تكوينا مركزا في مجالات متعددة، يشمل محاور مختلفة أهمها:

1ـ محور تزكوي: من مقرراته على الطلاب ما يلي :

أ- صيام الاثنين مع إفطار جماعي يقدم بعده درس تربوي .

ب- قيام الليل مع أذكار الصباح والمساء.

ج - وزيارة العلماء للاستفادة من سمتهم ودلهم .

2. محور ثقافي : يهتم بتنمية مواهب الطلاب في المجالات التالية :

الخطابة - الكتابة - الشعر- المطالعة – البحث

3ـ محور تكويني: يهدف في هذه المرحلة إلى تحقيق الكفاءة الإلكترونية في مجالات المعلوماتية والنفاذ إلى خدمات الانترنت .

4- محور رياضي: يهتم بصحة الجسم وتقويته من خلال ممارسة الرياضة أسبوعيا ( التنس – كرة السلة – كرة القدم).

وختم مدير مركز تكوين العلماء بنواكشوط الدكتور محمد المختار ولد اندكسعد كلمته أمام ضيوف ملتقى الوسطية من العلماء والمشايخ وقادة الفكر والرأي من الأقطار الإسلامية المختلفة قائلا: "إننا نضع هذه الصورة بين أيديكم وهدفنا أن تزكوها وترشدوها بآرائكم السديدة وتسقوها بتجاربكم المورقة علها أن تثمر ما نصبوا إليه وتحقق ما نطمح إليه".

وختم الحفل بكلمة مع معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد شكر فيها إدارة مركز تكوين العلماء مثمنا جهودهم وداعيا لهم بالتوفيق والسداد.