مشاهدة النسخة كاملة : ماذا لو صفعهم الصندوق؟! (محمد عطا)


ابو نسيبة
05-21-2012, 09:02 AM
ماذا لو صفعهم الصندوق؟! (محمد عطا)

تردَّدت كثيرًا قبل كتابة هذا المقال؛ ذلك لأنه يتعلق بأمر مستقبل، والمستقبل والغيب لا يعلمهما إلا علام الغيوب.
لكن قراءة التجارب الماضية في انتخابات مجلسي الشعب والشورى، والمبشرات الحالية في انتخابات الرئاسة، وبخاصةٍ بعد فرز أصوات المصريين بالكويت وتفوُّق الدكتور محمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين عن أقرب المنافسين له بأكثر من ثلاثة آلاف صوت؛ تجعلنا نقول: إن ما انزلق إليه كثير من الصحفيين والإعلاميين والمحللين والمذيعين في الحرب الضروس على الإخوان ومرشحهم ورموزهم وبرامجهم، بل ومحاولة دق الأسافين بين الإخوان والفصائل الأخرى كحزب النور السلفي وترديد الشبهات الدينية والافتراءات السياسية، وطمس كل ما من شأنه أن يرفع من قدر الإخوان، وتضخيم كل ما من شأنه أن يشوِّه صورتهم، وغير ذلك مما لا تتسع مجلدات لحصره.
وكان لكل ذلك أثره في تشويه صورة الإخوان ومرشحهم في عقول بعض المصريين، وإثارة الغبار الكثيف حول ما قدمه الإخوان لمصر من تضحيات قبل الثورة وأثناء الثورة وبعدها؛ مما يحتسبونه عند الله ولا ينتظرون من سواه جزاءً ولا شكورًا.. نقول لهذا الفريق من المصريين الذين تربطنا بهم روابط القرابة والصداقة بل والأخوة: ماذا لو فاجأكم صندوق الانتخابات بما لا تريدون؟ فنجح الدكتور محمد مرسي من الجولة الأولى باكتساح؟ ماذا ستفعلون في تحليلاتكم المطولة الخاطئة واستبياناتكم المضروبة وأخباركم المكذوبة؟!
هل ستتعلمون وتتوبون؟ أم أن حديث رسول الله صلى عليه وسلم سيصدق في شأنكم فتكونون كمن وصفهم المصطفى بقوله: "وإن الرجل ليكذب ويتحرَّى الكذب حتى يُكتب عند الله كذابًا"؟! أدعو الله ألا تكونوا كذلك!.
نقول لهذا الفريق: هوِّنوا على أنفسكم، وانظروا بعين العدل والإنصاف، واحرصوا على بقية الود والحب والصداقة والروابط التي لن تنتهي بيننا وبينكم؛ لأنكم بنو جلدتنا، تسري في عروقكم دماؤنا، وقد علمنا ربنا سبحانه وتعالى كيف نتعامل مع مخالفينا في الرأي بقوله تعالى: (ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى)، وعلَّمَنا نبيُّنا العفو والصفح وكظم الغيظ، وعلَّمنا أستاذنا المربي حسن البنا أنكم أعزُّ علينا من نفوسنا التي بين جنبينا.

نقلا عن إخوان أون لاين