مشاهدة النسخة كاملة : رئاسيات مصر : حصاد ختام حملة "مرسي رئيسًا" ليوم 20 مايو 2012م


ابو نسيبة
05-21-2012, 07:30 AM
رئاسيات مصر : حصاد ختام حملة "مرسي رئيسًا" ليوم 20 مايو 2012م

http://www.ikhwanonline.com/Data/2012/5/20/4225.jpg

اختتمت اليوم حملة "مرسي رئيسًا" اليوم فعالياتها بالقاهرة والمحافظات، بتنظيم 25 مؤتمرًا انتخابيًّا في 25 محافظة كان أبرزها زيارة د. محمد مرسي مرشح الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة لمحافظة بورسعيد وميدان عابدين بالقاهرة؛ حيث استقبله الآلاف من المواطنين استقبالاً كبيرًا مرددين هتافًا "صوت واحد للملايين.. مرسي رئيس المصريين".
وقال الدكتور محمد مرسي: إننا نتخذ خطوات جادة نحو نهضة الوطن الذي يستحق الكثير منا، مضيفًا أن نيل مصر والتحرير وقصر عابدين ملك لمصر وللمصريين التي تربينا فيها، وأن دماء الشهداء وحقوق المصريين في رقبته ولن ينام أحد في مشروع النهضة، مضيفًا أن للسياحة جزءًا كبيرًا في مشروعنا القومي".
وشدد على أنه لم يتعلم البحث عن سلطة بل عليه واجبات ولدى الشعب كل الحق على رئيسه سواء من قال له "نعم" ومن قال "لا"، وأن المصريين في الداخل والخراج لهم نفس الحقوق ولا تمييز لأحد، مؤكدًا أنه يتواصل مع كل دول المنطقة وجميع الداعمين الآن بكل قوةٍ للشعبين السوري والفلسطيني وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة.
مسيرة لعلماء الأزهر لدعم د. مرسي
وانطلقت مسيرة حاشدة لنحو مائتين من علماء الأزهر عقب صلاة العشاء، من أمام مسجد عمر مكرم متوجهةً عبر شارع باب اللوق لميدان عابدين، رافعين أعلام مصرية ولافتاتٍ لدعم الدكتور محمد مرسي، وتقدَّم المسيرة رموز الأزهر الشريف، ومن أبرزهم: د. جمال عبد الستار أستاذ الدعوة الإسلامية بجامعة الأزهر ومنسق نقابة الدعاة، مرددين هتاف: "الله اكبر.. وليرتفع شأن الأزهر"، و"هي لله هي لله.. لا للمنصب ولا للجاه".
أكد د. أحمد عبد العاطي منسق حملة دعم د. محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية أن الحملة تواصلت مع جموع الشعب المصري في كل القرى والمدن، من أقصى شمال البلاد إلى أقصى جنوبها، ومن شرقها إلى غربها، من خلال المؤتمرات والندوات وحملات طرق الأبواب التي طالت كل البيوت في أقل من شهر واستطاعت عقد 971 مؤتمرًا انتخابيًّا داخل القطر، ونظَّمت أكثر من 1677 مسيرةً انتخابيةً، طافت مدن مصر وقراها ونجوعها، كما نظَّمت 4926 فعالية و812 مقرًّا رسميًّا للحملة.
وأعرب العديد من الأطفال المشاركين بحملة مرسي رئيسًا عن دهشتهم واستيائهم من البلاغ المقدم من أحد الائتلافات ضد الدكتور محمد مرسي بزعم استغلال الأطفال في الدعاية خلال الحملة الانتخابية الرئاسية في حين أن نفس الائتلاف قد طالب في 2008م بإشراك الطفل في الحياة السياسية كما يحدث في أمريكا.
دعا نشطاء موقع الـ"فيس بوك" من أنصار ومؤيدي د. محمد مرسي إلى المشاركة في حملة مليونية الصيام والقيام والدعاء يوم الإثنين القادم، موضحين أن هذه الحملة جاءت بعد دعوةٍ اقترحها بعض الزوار في رسالة خاصة للصفحة، وهي بمثابة تذكرة بسنة صيام يومي الإثنين والخميس، بالإضافة إلى الدعاء لحظة الإفطار بالتوفيق لمشروع النهضة وحامل رايته د. محمد مرسي.
وأكد الكابتن محمد أبو تريكة لاعب النادي الأهلي والمنتخب المصري، أن دعمه للدكتور محمد مرسي جاء لكونه الأصلح لهذه المرحلة ولإمكانياته العلمية والفكرية، وتاريخه الوطني والسياسي الذي يمكنه من خدمة الوطن والسعي نحو رفعتها، وأوضح في فيديو متلفز أن الوطن في احتياجٍ للإسلام ورجال تعرف وتنشر الشريعة الإسلامية بصدق في ظلِّ المعطيات الموجودة، مؤكدًا أن مشروع النهضة هو الجسر الذي يحمل مصر لقيادة العالم ويحقق للأمة رفعتها.
25 مؤتمرًا انتخابيًّا
وفي المحافظات نظَّمت حملة مرسي رئيسًا لمصر 25 مؤتمرًا انتخابيًّا في 25 محافظة مصرية في توقيتٍ موحدٍ وهي: "في جنوب سيناء، والسويس، والشرقية، شمال سيناء، الإسماعيلية، المنيا، دمياط، بني سويف، الفيوم، الإسكندرية، أسوان، المنوفية، القاهرة الكبرى، الغربية، البحيرة، المنصورة، كفر الشيخ، أسيوط، قنا، الأقصر، البحر الأحمر، بورسعيد، سوهاج، القليوبية".
وفي القاهرة طاف "أتوبيس النهضة" أنحاء مدينة 15 مايو وشوارع الفاطمية، في ختام فعاليات حملة دعم د. مرسي وسط التفاف جماهيري واسع، وجاب الأتوبيس مجاورات المدينة المتعددة، وبدأ مؤيدو مرسي في حملة طرق أبواب مكثفة داخل الأسواق والمحلات المركزية بالمدينة، وانتشر الأطفال حاملين علم مصر ولوجوهات الحزب ومشروع النهضة، بينما عكف ألتراس نهضاوي على ترديد أغاني النهضة، مستخدمين مجموعةً من الحركات التي تميزهم.
وفي الجيزة نظم حزب الحرية والعدالة بالتعاون مع الإخوان المسلمين، مسيرة دعم وتأييد للدكتور محمد مرسي في قرية سقارة بالبدرشين، وقال أشرف الجيار منسق عام الحملة بالبدرشين إن المسيرة ضمت كل أطياف المجتمع السياسية، فقد ضمت أعضاءً بحزب النور، وكذلك العديد من السلفيين والعديد من أهالي القرية الذين يعملون بالسياحة؛ حيث إن القرية بالأساس قرية سياحية، كما أعرب العديد من العاملين بقطاع السياحة بالقرية عن تفاؤلهم من برنامج دكتور محمد مرسي وبالأخص الجزء الخاص بالسياحة.
وفي الإسكندرية نظم الحزب مؤتمرًا حاشدًا دعم د. مرسي قال فيه المهندس مدحت الحداد مسئول المكتب الإداري للإخوان المسلمين في المحافظة إن مؤتمرات الإخوان المسلمين التي عقدوها على مدار الـ28 يومًا الماضية لدعم الدكتور محمد مرسي مرشح الجماعة وحزب الحرية والعدالة في الانتخابات الرئاسية، حضرها قرابة ٢٢ مليون مصري وأنه لم تحدث في هذه المؤتمرات التي تجاوزت الألف أي تجاوز، مشيرًا إلى أن الإخوان استطاعوا قيادة ألف مؤتمر بهذه الكفاءة بتوفيق الله ثم أداء رجال ونساء هذه الدعوة وهذا البلد، لذلك هم الأقدر على ريادة مصر للأخذ بيدها والنهوض بها بمشروع النهضة الذي قدمه الإخوان، ورفع رايته الدكتور مرسي.
وفي السويس نظمت حملة مرسي رئيسًا مؤتمرًا جماهيريًّا بمنطقة حي السويس بجوار نقابة المهندسين بحضور الدكتور أسامة ياسين والدكتور إسماعيل علي، وأعضاء الرابطة العلمية السلفية الدكتور سعد مصطفى كامل والشيخ إبراهيم مصطفى كامل، والدكتور سعد راضي والشيخ أحمد عبد المنعم، والدكتور جمال عبد العال والشيخ بكري فكري والشيخ محمد محروس والشيخ السيد عبد الجواد، وعن حزب الأصالة الشيخ عبد الخالق محمد عبد الخالق أمين الحزب وعضو مجلس الشعب.
وفي القليوبية أقامت الحملة عدة مراكز إعلامية بقرية القلج في محافظة القليوبية، والتي تهدف إلى تعريف الناخبين بالمقر الانتخابي وأماكن اللجان التي سينتخبون فيها، وأكد محمد سعد أحد منسقي الحملة بالقرية أن وجود مثل هذه المراكز ييسِّر على الناخب كثيرًا ويساعده في توفير الوقت له بدلاً من التزاحم يوم الانتخابات لمعرفة المكان الذي سينتخب فيه، وقد نالت الحملة تجاوبًا كبيرًا من الأهالي.
وفي المنيا نظَّم أبناء مركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا مسيرةً حاشدةً دعمًا وتأييدًا للدكتور مرسي انطلقت من أمام مسجد ناصر، وجابت العديد من شوارع مدينة أبو قرقاص، وسط ترديد هتافات مؤيدة للدكتور مرسي: إن شاء الله مرسي كسبان"، "حرية وعدالة.. المرسي وراه رجالة"، "شعب أبو قرقاص قالها قوية: مرسي رئيس الجمهورية".
وفي الفيوم تواصلت جولات دعم د. مرسي بقرى المحافظة؛ حيث انطلقت جولة في شوارع قريتي عتامنة المزارع وهريت التابعتين لمركز إطسا، واستقبلها الأهالي بالفرحة والبهجة، وأعلنوا تأييد مشروع النهضة الذي يتبنَّاه الدكتور مرسي وجماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة.
وفي الشرقية نظَّمت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة مسيرة سيارات بديرب نجم ومؤتمرًا جماهيريًّا حاشدًا بمدينة القرين بمركز أبو حماد لدعم د. مرسي بحضور الدكتور جمال عبد الهادي أحد علماء الإخوان المسلمين، والمهندس السيد حزين عضو مجلس الشورى، والكابتن عصام عبد العال مدرب مساعد النادي الإسماعيلي، والدكتور محمد موسى خشبة الأستاذ بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، والحاج أحمد عوض أحد رموز الإخوان بالشرقية.
وفي الإسماعيلية نظَّمت أمانة حزب الحرية والعدالة مسيرة سيارات لدعم د. مرسي طافت المسيرة مدن المحافظة ومراكزها شارك في المسيرة قيادات حزب الحرية والعدالة بالإسماعيلية وعدد من قياداته بشمال سيناء، كما نظَّم عددٌ كبيرٌ من أئمة أوقاف الإسماعيلية مؤتمرًا صحفيًّا بجوار مسجد السلام الكبير بحي السلام لإعلان دعم د. محمد مرسي لرئاسة الجمهورية.
وفي البحيرة نظَّم حزب الحرية والعدالة والدعوة السلفية بكفر الدوار، مؤتمرًا حاشدًا لدعم الدكتور محمد مرسي حضره الشيخ محمد عبد المقصود نائب رئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، والدكتور عبد الرحمن البر عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر وعضو مكتب الإرشاد، ولفيف من علماء الأزهر ومشايخ كفر الدوار.
وفي مرسى مطروح نظَّمت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة بمحافظه مطروح مؤتمرًا جماهيريًّا حاشدًا بالمدينة لتأييد د. محمد مرسي رئيسًا لمصر 2012م، والذي حضره لفيفٌ من العلماء والساسة وعدد كبير من العمد ومشايخ وعوائل وقبائل مطروح وجمع من أهالي سيوة.
وفي المنوفية نظَّم حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين بمركز قويسنا مسيرةً كبيرةً بالتكاتك، طافت شوارع قريتي "طه شبرا, وميت العز" التابعتين لمركز قويسنا؛ لدعم الدكتور محمد مرسي، وسط ترديد الأناشيد الحماسية وأناشيد النهضة ولقيت المسيرة إعجاب أهالي القريتين الذين أكد عدد كبير منهم دعمهم للدكتور محمد مرسي ولمشروع النهضة.
وفي أسيوط فوجئت حملة دعم د. مرسي بأسيوط بدعاية مبتكرة بقريتي بني زيد والأكراد التابعتين لمركز الفتح؛ حيث يقوم أهالي قرية بني زيد بنشر بوسترات د. محمد مرسي على حبال الغسيل وتثبيتها "بالمشابك".
وفي سوهاج وفى سوهاج نظم الحزب مؤتمرًا لدعم د. محمد مرسي دعا خلاله الدكتور محمود غزلان عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين والمتحدث الإعلامي باسم الجماعة، المصريين إلى انتخاب مرشح صاحب الخبرة والكفاءة وقال: "إن خير مَن استأجرت القوى الأمين" قائلاً: إن د. مرسي لم يطلب الترشح وإنما قبلها احتسابًا لوجه الله كما يحمل مشروعًا للنهوض بالوطن في جميع جوانب الحياة ومن أهمها البحث العلمي الذي هو من أهم أسس النهضة وكذلك الزراعة والطاقة.
وفي الغربية نظَّم الحزب مؤتمرًا حاشدًا بشارع البحر في مدينة طنطا، حضره أكثر من 50 ألف شخص لدعم وتأييد د. محمد مرسي بحضور د. مصطفى الغنيمي عضو مكتب الإرشاد ونواب مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة، على رأسهم الشيخ سيد عسكر وم. سعد الحسيني ويحيى المسيري ود. علاء عزب وحمدي رضوان، بالإضافة إلى م. أحمد العجيزي أمين حزب الحرية والعدالة بالغربية، ود. عبير المنشاوي أمينة المرأة بالحزب.
وفي أسوان نظَّم حزب الحرية والعدالة بميدان الشبان المسلمين بمركز إدفو، مؤتمرًا جماهيريًّا حاشدًا لدعم وتأييد مشروع النهضة الذي يحمله الدكتور محمد مرسي بحضور أحمد أبو بركة عضو اللجنة القانونية للحزب ومحمد عبد الفتاح الكرار أمين الحزب ومجموعة من السلفيين، وعلى رأسهم محمد محمود حسنين الكلحي نائب "الشعب" عن حزب الأصالة، والذي جدَّد دعمه لمشروع النهضة.
وفي البحر الأحمر زار وفد من حزب الحرية والعدالة ترأسه م. محمد عوض عضو مجلس الشعب عن "الحرية والعدالة" بالبحر الأحمر مدينتي "مرسى علم"، و"الشلاتين"؛ بغرض التعرف على مشكلات المواطنين ومطالبهم وسبل حلها وعرض مشروع النهضة الذي يحمله الدكتور محمد مرسي في انتخابات رئاسة الجمهورية، والذي لقي قبولاً واسعًا لدى أهالي "مرسى علم" و"الشلاتين".
وفي الدقهلية انطلقت مسيرات حاشدة تجوب مدينة المنصورة تأييدًا للدكتور محمد مرسي لختام فعاليات الدعاية في آخر يوم قبل الصمت الانتخابي وخرجت المسيرات من ميدان مشعل بوسط المنصورة متجهة لشارع محمد فتحي ثم إلى الجلاء، ومنه إلى الجمعية الشرعية وشارع بورسعيد وشارع السكة الجديدة ثم إلى ميدان المحافظة، واتجهت إلى مقر المؤتمر أمام إستاد المنصورة الرياضي.
وفي دمياط نظمت حملة "مرسي رئيسًا" مسيرتين لدعم الدكتور محمد مرسي انطلقت المسيرة الأولى من السنانية مرورًا بالكوبري العلوي؛ حيث انضمت عليها مسيرة قادمة من الشارع الحربي وعزبة اللحم والخياطة وعزبة البرج بميدان الشهابية ثم انطلقوا جميعًا بشارع أبو الوفا، مرورًا بشارع فكري زاهر وصولاً لميدان الحرية (الساعة سابقًا) مقر انعقاد المؤتمر الانتخابي النهائي بالحملة.

نقلا عن إخوان أون لاين