مشاهدة النسخة كاملة : ائتلاف النقابات الطلابية يدين تبديد أموال الدولة في شق الصف الطلابي


ابو نسيبة
05-06-2012, 08:31 PM
ائتلاف النقابات الطلابية يدين تبديد أموال الدولة في شق الصف الطلابي

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=250w__vid00081.mp4_ 000057033.jpg

أبو مدين ولد لارباس مسؤول العلاقات الخارجية باتحاد الشعلة الطلابي

أدان الائتلاف الموحد للنقابات الطلابية بشدة صباح اليوم الأحد (06 مايو 2012) ما أسماه تبديد مدير ديوان الرئيس الموريتاني إسلك ولد إزيد بيه لأموال الدولة وممتلكاتها في سبيل شق الصف الطلابي وتفتيت وحدته، بدل أن يتم استثمارها لصالح تسوية المطالب، وتحسين الظروف وتوطيد اللحمة الوطنية.
وأكد عضو ائتلاف النقابات أبو مدين ولد لارباس مسؤول العلاقات الخارجية باتحاد الشعلة الطلابية خلال مهرجان صباح اليوم بكلية العلوم القانونية والاقتصادية إن النقابات الطلابية ماضية في فضح ساكني القصر ، وكشف جميع محاولاتهم للنيل من الطلاب وتماسكهم، وستستمر في نضالها مهما كلفها ذلك من ثمن.
و استفهم أبومدين عن الأموال الطائلة التي تنفقها الدولة في سبيل التخريب وضرب الطلاب بعضهم ببعض، مشيرا إلى أن ما تم إنفاقه في القنابل المسيلة للدموع والقنابل الصوتية وتموين الشرطة المرابطة في الجامعة كان من الأجدر به أن ينفق على ترميم مدرجات الجامعة وتلبية العرائض المطلبية وتحسين ظروف الطلبة بدل تحسين ظروف الشرطة.

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=250w__vid00082.mp4_ 000057933.jpg

الطالب اخيار ولد عبد الله من الاتحاد المستقل

من ناحيته طالب الطالب اخيار ولد عبد الله (من الاتحاد المستقل) مدير ديوان الرئيس الموريتاني بالتخلي عن التدخل في شؤون الطلبة ورفع يده عن الجامعة، وكف أيدي أتباعه وعملائه عن السعي لتفكيك الوحدة الطلابية وضرب النقابات بعضها ببعض، معتبرا أن الطلبة الأوفياء لن تغريهم المناصب ولا الرواتب الكبيرة ولا الأموال الطائلة ولايخافون من السجن والضرب والطرد، لأنهم يدركون تمام الإدراك أن مستقبلهم بيد الله ولن يخذلهم، ولن يسجل لهم التاريخ أنهم خانوا القضية أو تخلوا عنها أو باعوها.

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=250w__vid00083.mp4_ 000001500.jpg

وجاهة ولد الادهم الأمين العام للاتحاد الحر

الرئيس الدوري للائتلاف وجاهة ولد الادهم قال إن ما تم يوم الخميس الماضي فضيحة مدوية للقصر الرمادي، محذرا مدير الديوان من عواقب تصرفاته التي وصفها بـ"الطائشة"، ومنذرا رئيس الجامعة الحالي من التمادي في طرد الطلاب والنيل منهم وتسليمهم للشرطة، مذكرا له بأنه سيرحل كما رحل عبد ولد زكريا وإسلك ولد إزيد بيه ومحمد ولد خباز ، وستبقى الجامعة ويبقى الطلاب.. فعليه ألا يوغل في "امتهان القضية الطلابية".
واستهجن ولد الادهم ما يقوم به الأمين العام لكلية العلوم القانونية والاقتصادية من طرد الطلاب ومعاقبتهم و منعهم من دخول الجامعة بحجة نضالهم ودفاعهم عن الحقوق الطلابية في حين يترك الباعة المتجولين والمتسولين والمختلين عقليا يتسكعون في مدرجات الجامعة والقاعات الدراسية.
واعتبر ولد الادهم أن مجالس التأديب كان من الأولى أن تحاكم المفسدين والمرتشين الذين يتزعمهم الرئيس الحالي للجامعة والأمين العام لكلية العلوم القانونية والاقتصادية وعميدها الذين تحولوا إلى مفوضي شرطة، بدل أن تعاقب الطلبة الذين يناضلون عن حقوقهم بكل مسؤولية.

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=250w__vid00084.mp4_ 000412016.jpg

الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا محمد سالم ولد عابدين

الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا أكد أن كل من أراد تسخير موارد الدولة و أموالها من أجل تفتيت الوحدة الطلابية فهو واهم واهم، لأن عهد التنازل والخنوع قد ولى، مشيدا بما قام به عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني الطالب ألمين ولد حمادي من كشف لما أسماه "فضيحة القصر الرئاسي".
وأكد ولد عابدين أن "مناضلي الاتحاد الوطني لا يباعون ولايشترون في سوق النخاسة، وأن مدير ديوان الرئيس قد فضح فضيحة تاريخية، وسيحاكم على أفعاله الشنيعة، و مسؤوليته عن تفكيك الوحدة الطلابية وإراقة الدماء التي سالت إبان الأحداث العرقية بالجامعة خلال السنة الماضية"، مشيرا إلى أن ولد ازيد بيه "مسؤول عن كل الويلات والقلاقل التي أصابت جامعة نواكشوط".
وندد ولد عابدين بما أسماه عسكرة الجامعة وتحويلها إلى قلعة أمنية موصدة تحيط بها الأسلاك الشائكة و يتعرض طلابها للتفتيش المستمر، وترابط الشرطة عند جميع أبوابها، مشيرا إلى أن "العمداء تحولوا من المهمة الاكاديمية والرسمية المفترض أن يقوموا بها إلى أدوار أمنية خسيسة، يرتكبونها لصالح أسيادهم، حيث أصبح همهم الوحيد ملاحقة الطلاب والطالبات وابتزازهن".
واستهجن ولد عابدين ما أسماه الدور "السيء والخبيث" الذي يقوم به عميد كلية الآداب وعميد كلية الاقتصاد وأمينها العام من اعتقال للطلاب وطردهم ومعاملتهم معاملة مشينة لاتليق بالأخلاق والآداب، مشيرا إلى أن هذه التصرفات التي يقوم بها من دعاهم "العمداء المفوضون" غيبت الجو الأكاديمي المطلوب في الجامعة، وعززت من انتشار سياسة العمالة والتخابر، مؤكدا أن المناضلين مستعدون للتضحية بكل شيء ولا يخيفهم السجن ولا التعذيب ولا الطرد، وسيظلون صامدين على الدرب"

نقلا عن الأخبار