مشاهدة النسخة كاملة : علماء بالأزهر يطالبون "العسكري" بالاعتذار عن اقتحام "النور"


ابو نسيبة
05-06-2012, 09:04 AM
علماء بالأزهر يطالبون "العسكري" بالاعتذار عن اقتحام "النور"

http://www.ikhwanonline.com/Data/2010/10/16/img9.jpg

مشيخة الأزهر الشريف

أجمع علماء بالأزهر أن اقتحام جنود الشرطة العسكرية لمسجد النور بالنعال واعتقال من بداخله تحت أي مسمى تعد محرم يغضب الله تعالى ورسوله من جانب من لا يفقهون شيئًا عن الإسلام والأخلاق، مطالبين المجلس العسكري بالاعتذار الرسمي فورًا ومعاقبة المتعدين على مسجد النور ومصليه ورد هيبة المسجد وحرمته.
وشدد د. عبد الحي الفرماوي أستاذ التفسير بجامعة الأزهر على أن التعدي على مسجد النور بالنعال واعتقال مصليه عبث وقلة احترام للمسئولية وللمقدسات وتجاوز يرفضه الشرع والقانون والإنسانية، مستشهدا بقولة تعالى "ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم".
وأوضح أن التصعيد جاء نتيجة انعدام ثقة الشعب في المجلس العسكري وتخوف لديه من رغبة المجلس العسكري في إفشال الثورة والرجوع بها إلى حيث نقطة البداية أو الدمار الكامل؛ حيث إن النظام البائد مازال موجودًا، ويجب على المجلس العسكري أن يستعيد ثقة الشعب فيه بالاعتذار رسميًّا وتقديم القتلة والمعتدين على حرمة المسجد ومصليه للمحاكمة لأن الاعتذار لا يصدر إلا من قوي وطني شريف.
وقال الشيخ عبد المنعم البري عضو لجنة الفتوى بالأزهر والرئيس السابق لجبهة لعلماء الأزهر: "إن اقتحام جنود الشرطة لمسجد النور بالنعال واعتقال المصلين تعدٍّ مجرم من جانب مجرمين لا يدرون شيئًا عن حرمة المساجد".
ودعا جميع الدعاة والعلماء بالأزهر والأوقاف إلى توعية الناس بحرمة المساجد وفضل من يكرم المساجد ويحسن زيارتها، مشددًا على ضرورة الوقوف بقوة وحزم أمام هذا التعدي الشنيع على المسجد ومصليه حتى لا يتكرر مرة أخرى ولا يعطي الفرصة للكارهين للإسلام بالتجرؤ على مساجد الله.
وقال الشيخ هاشم إسلام عضو لجنة الفتوى بالأزهر ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء الأزهر "تحت التأسيس": "إن تعدي جنود الشرطة العسكرية على مسجد النور واعتقال مصليه يذكرنا بالحملة الفرنسية الكافرة التي اقتحمت الجامع الأزهر بالنعال والخيول ومزقت المصاحف ونالت من المسجد وقتلت مصليه ولكنه اليوم بيد مسلمة وليست كافرة".
وأوضح أن التعدي على المساجد خط أحمر بالنسبة للمسلمين ومساس بهوية الدولة المصرية الإسلامية ومحاولة لإذلال الشعب المصري والإمعان في الظلم ضده والاستمرار في السير على نهج النظام البائد، مطالبًا المجلس العسكري بالاعتذار الرسمي للشعب على جريمة العباسية، فضلاً عن جريمته الأكبر بالتعدي على حرمة مسجد النور ومحاكمة جميع قتلة معتصمي العباسية والذين تعدوا على مسجد النور واعتقلوا مصليه مهما كانت مناصبهم العليا.
وكان الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس قد أكد في شهادته على ما حدث داخل مسجد النور بالعباسية من أن جنود الشرطة العسكرية دخلوا المسجد بالسلاح والأحذية واعتقلوا المصلين الأبرياء بقيادة قائد قوات الشرطة العسكرية اللواء حمدي بدين.
ونفى سلامة وجود مسلحين داخل المسجد وقال إن جميع من تم إلقاء القبض عليهم أبرياء ومن قامت الشرطة العسكرية بإلقاء القبض عليهم يصل عددهم إلى 40 مصليًا، وجميعهم أشخاص كانوا يؤدون صلاة العصر بالمسجد، ولم يكن أحد منهم معه شيء سواء سلاح أو غيره.

نقلا عن إخوان أون لاين