مشاهدة النسخة كاملة : المرشد العام: لا نرشِّح فردًا بل ندفع بمشروع للنهضة


ابو نسيبة
05-01-2012, 10:30 PM
المرشد العام: لا نرشِّح فردًا بل ندفع بمشروع للنهضة

http://www.mushahed.net/vb/storeimg/img_1335911421_318.jpg

المرشد العام يلقي كلمته في المؤتمر (تصوير- أحمد إبراهيم)

أبدى الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين سعادته بالحشد الذي حضر لتأييد د. محمد مرسي، لافتًا إلى أنه لا ظلم بعد الثورة، ولا ذلَّ ولا سرقة، بل حرية وعدالة اجتماعية.
وأشار في كلمته بمؤتمر تدشين حملة مرسي بإستاد المحلة، مساء اليوم، إلى أن المصريين أصبحوا اتحاد ملاَّك مصر لا أجراء عند أحد، مؤكدًا أن الثورة المصرية لا ثورة مثلها، وأن المصريين سوف يرفعون راية الإسلام ليستظل بظلها الشعب المصري كله.
ولفت إلى أن الإخوان أقاموا المشتل الذي تعهَّدوا فيه البذور الصالحة في مشتل رباني، وأن الدكتور عزيز صدقي قال إنه تأسف للشعب المصري عن حرمان الشعب المصري من مجهودات الإخوان المسلمين.
ولفت إلى أن الإخوان سيقابلون السيئة بالحسنة، مشددًا على أن الإخوان المسلمين يبذلون كل طاقاتهم لنهضة مصر ووضع يدهم في يد كل القوى والأشخاص الذين يريدون لمصر أن تنهض.
وقال إننا نحسن الظن ونعتذر عن الخطأ وسنظل نحسن الظن بالغير، موجهًا رسالةً للشعب المصري كله بشبابه وشيوخه؛ أنَّ البلد بلدكم، والثورة ثورتكم، ولا يوجد أحد فوق المساءلة.
وأضاف أن الإخوان المسلمين يقدمون شخصًا فريدًا ذا خلق وعالمًا تخرج من مشتل الإخوان المسلمين ليرفع راية الأمة، موضحًا أنه لم يقابل الدكتور مرسي منذ ترشحه للرئاسة، قائلاً إن كل من يقول: "يسقط حكم المرشد" هو عمل هراء، وأنه لا يملك أي سلطة على أحد حتى على طلابه؛ لأنه في إجازة من التدريس لهم.
وردًّا على من يقول للدكتور مرسي بأنه سيأخذ تعليماته من المرشد بأننا نحن الإخوان نتعلم من الصحابة والخلفاء الراشدين، ضاربًا مثلاً لأبي بكر الصديق بأنه صار جنديًّا خلف أسامة بن زيد، وهو أمير للمؤمنين.
وأوضح أن بيعة أبي بكر كانت من الأمة، وهكذا ستكون بيعة الدكتور محمد مرسي، مضيفًا أنه حين يختار الشعب المصري مرسي رئيسًا فسوف أحلّه من بيعته معي لتكون بيعته للشعب المصري كله، قائلاً: أشهد الله أنه يخاف الله من مثقال ذرة من كبر، ولذلك فهو الأنسب لخدمة هذا الشعب المصري، وخاطب مرسي قائلاً: حين نجدك على خير سنشجعك، وحين تخطئ سوف نرجعك إلى الحق، ولفت إلى أنه يعيش تحت ظل قاعدة: "فإنك إن حُمِّلتها أعنت عليها، وإن طلبتها أوكلت إليها".

نقلا عن إخزان أزن لاين