مشاهدة النسخة كاملة : حزب التحالف: حرق الكتب تصرف طائش


أبو فاطمة
04-29-2012, 06:25 PM
التحالف: حرق الكتب تصرف طائش

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__mesoud_ojordh ui.jpg

رئيس حزب التحالف الشعبي ورئيس البرلمان الموريتاني مسعود ولد بلخير

أعرب حزب التحالف الشعبي التقدمي الذي يقوده رئيس البرلمان مسعود ولد بلخير، عن إدانته لإحراق الكتب الفقهية، معتبرا أن ما أقدم عليه نشطاء حركة "إيرا" تصرف طائش ومرفوض.
وقال الحزب في بيان له، إنه وفي "واضحة النهار أقدمت ثلة من الأشخاص في حي الرياض الشعبي تطلق على نفسها ايرا على إحراق مجموعة كتب في الفقه الإسلامي تَخيَّرتها عن قصد وفهم لأهميتهما فهما ربما يتجاوز وعي تلك المجموعة لتشمل المصادر والأمهات التي تُمثّْل، وبكل حيطة، منظومتنا العقدية و التشريعية، مثلما رسمتها الرؤية السنية، وحددها المذهب المالكي والعقيدة الأشعرية.
وقد فعلت هذه المجموعة فعلتها الشنيعة، وهي تدعي أن دافع ما أقدمت عليه هو مكافحة ظاهرة الاسترقاق التي تسعى إلى استئصالها والقضاء على كل ما رافقها من ظلم، وما نشأ عنها من اختلالات اجتماعية؛ لتجرد تلك الثلة الرق وتبعاته العديدة من سياقها التاريخي والاجتماعي؛ وتحمل الشرع الحنيف وعلماء الملة الغراء ـ وحدهم ـ مسؤولية الاسترقاق".
وأضاف بيان الحزب "إن هذا التصرف الطائش، وما صاحبه من ملابسات، ينم عن قصور في الفهم واختلال في التفكير أعمى المنتظمين في الإطار الذي يتساوق مثل هذه المواقف فيه، عن حقيقة أن الشعب الموريتاني أرسى مقومات وجوده وحافظ على دعائم وحدته، وصنع تاريخه المشترك في ظل التعاليم الإسلامية السمحاء وملاءمة مع ما يراه المذهب المالكي وما تمليه المدونة الكبرى. ولئن كان في كل تاريخ، ولدى كل مجتمع، إلى جانب المشترك والمُشْرق من التاريخ، ما يمثل الاختلال والنواحي غير المضيئة التي يسعى المجتمع دوما إلى التغلب عليها وإلى تجاوزها، على نحو يرضى عنه الجميع، ومن تلك الجوانب غير المشرقة في تاريخنا وفي واقعنا المعيش العبودية، والعنصرية والقبلية والجهوية والمحسوبية التي عانى منها شعبنا وما زال يعاني".
وخلص بيان الحزب إلى القول "حين يصبح المشكل هما عاما، يسعى الجميع إلى حله يكون اعتباره مشكلا فئويا، مما يُحْيِي روح الانتقام والتشفي من فئات اجتماعية أخرى؛ أحرى إذا كان محاولة للنيل من حرمات الشعب، وتدنيس مقدساته؛ بإتلاف وإحراق ما لم يجرُؤ أحد من قبلُ، على ألا يجعله محل التجلة والاحترام، وهو ما يحمل على الشك فيمن وراء هذا الفعل، ولصالح من يكون. أهو بدافع من محاولة بعض التقليل من أهمية الفقه المالكي، والفروع عموما؟ أم هو بصلة ـ إلى جانب إغراء ألئك ـ بتعميم الإنجيل، وتكثير نسخه وتوزيعها على ملتقيات الطرق ذات الليلة التي سيكون إحراق الكتب الفقهية في صبيحتها".

نقلا عن الأخبار