مشاهدة النسخة كاملة : عنان: الوضع في سوريا "غير مقبول"


أبوسمية
04-25-2012, 07:30 AM
عنان: الوضع في سوريا "غير مقبول"

http://www.alkhaleej.ae/uploads/gallery/2012/04/25/200865.jpg

أبلغ كوفي عنان الموفد العربي والدولي إلى سوريا مجلس الأمن مساء أمس أن الوضع في سوريا لا يزال “غير مقبول”، فيما زار وفد المراقبين الدوليين حماة، بعد يوم على قصف استهدف حي الأربعين فيها ما أسفر عن مقتل ما يقرب من 40 شخصاً . وأكد المسؤول في الوفد نيراج سينغ أنه تم تثبيت مراقبين دائمين في المدينة، فيما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الجيش والأمن السوري أعدما 9 ناشطين ميدانياً إثر لقائهم بالمراقبين . وحذرت موسكو من أي محاولة لعرقلة عمل وفد الأمم المتحدة في سوريا أو محاولة إفشاله . ويزور وفد من المعارضة السورية موسكو، غداً (الخميس)، للبحث في كيفية بدء حوار بين المعارضة والنظام . واتهمت الأمم المتحدة، دمشق بعدم الالتزام بخطة المبعوث المشترك كوفي عنان .
وانفجرت عبوة ناسفة بسيارة في دمشق، ما أسفر عن إصابة 3 أشخاص، واتهمت السلطات “المجموعات الإرهابية” بالوقوف وراءه . وتواصلت حملة القمع والقصف في مناطق مختلفة من البلاد . وأفاد المتحدث باسم المبعوث المشترك كوفي عنان أن أفراد الجيش وقوات الأمن السورية يتعرضون لمن يتحدثون مع مراقبي الأمم المتحدة، بعد أن يغادر المراقبون المدينة وأحيانا يتعرض هؤلاء الأشخاص للقتل . وقال أحمد فوزي، في تصريحات بثها تلفزيون الأمم المتحدة، إن صور الأقمار الصناعية بينت أن القوات السورية لم تسحب الأسلحة الثقيلة من المدن ولم تعد إلى ثكناتها كما ينبغي لها وفقاً لخطة عنان . وتابع أن السلطات السورية “تزعم أن هذا تحقق . لكن صور الأقمار الصناعية وتقارير يوثق في دقتها تبين أن هذا لم يتحقق بالكامل وهذا غير مقبول وسيقول المبعوث الخاص المشترك كوفي عنان هذا لمجلس الأمن” . ووصل إلى دمشق مراقبان اثنان من الصين للانضمام إلى وفد المراقبين . وقال مصدر دبلوماسي صيني في دمشق “إن مراقبين صينيين هما (جانغ بو وتشو دينغ) انضما إلى بعثة المراقبين الدوليين في سوريا” . وأضاف أن “المراقبين الصينيين اللذين قدما من بيروت، كانا يعملان ضمن بعثة قوات حفظ السلام (اليونيفيل) في جنوب لبنان” .
وأعرب رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون عن أمله في أن يفتح وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم، غداً (الخميس)، في القاهرة الباب لقرار يتخذه مجلس الامن الدولي تحت البند السابع لارغام النظام السوري على وقف العنف وتنفيذ خطة عنان .

نقلا عن دار الخليج