مشاهدة النسخة كاملة : ائتلاف النقابات الطلابية يدعو لجعل الأربعاء يوم غضب من أجل الجامعة


أبوسمية
04-25-2012, 06:17 AM
ائتلاف النقابات الطلابية يدعو لجعل الأربعاء يوم غضب من أجل الجامعة

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=350w__2_137.jpg

قادة أبرز الإتحادات الطلابية بجامعة نواكشوط

قال الرئيس الدورى لإئتلاف النقابات الموحد وجاهة ولد الأدهم إن النقابات قررت المشاركة بشكل مستكر فى يوم الغضب الطلابى الذى دعا له الإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا يوم غد الأربعاء، كما ستنظم مسيرة مشتركة يوم الأحد القادم.
وقال الرئيس الدورى للإئتلاف فى مؤتمر صحفى بمقر الإتحاد بمقاطعة لكصر بنواكشوط مساء اليوم الثلاثاء 24-4-2012 إن الطلاب قدموا قبل أشهر عريضة مطلبية واضحة للجهات المعنية ، لكنها واجهتها بالرفض والتشكيك والإتهام والقمع.
وقال وجاهة إن النقابات الحقيقية ذات الرصيد النضالى قررت القيام بأنشطة مشتركة من أجل حمل الجهات الحكومية على التعاطى إيجابيا مع مطالب الطلاب.
وأضاف " لقد قررنا انهاء الوضعية الراهنة وتخليص الجامعة من أيدى ثلة من الأمنيين، واعادة الإعتبار للطالب الجامعى وتحقيق العريضة المطلبية بشكل مستعجل".
ودعا وجاهة الجهات الأمنية الى الكف عن ملاحقة الطلاب ورفع اليد عن الجامعة . كما دعا إلى اعادة الطلبة المفصولين إلى الدراسة وحل مشكل الإمتحان.
من جهة ثانية دعا القيادى بالنقابة الوطنية للطلاب الموريتانيين أحمد تجانى جميع طلاب الجامعة للمشاركة الفاعلة فى اليوم الذى دعا له الإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا .
وقال تيجانى إن يوم الغضب هو يوم كل الطلاب الموريتانيين ، وإن الوضعية الراهنة تتطلب من الجميع رص الصفوف والقيام بأنشطة مشتركة من أجل مصلحة الطالب.
وقال أحمد تيجانى إن نضال الطلاب لن يكون محل مساومة ، وإ الحركة الإحتجاجية الحالية تهدف الي اعادة الطلاب المفصولين وتلبية مطالب الطلاب المقدمة فى العريضة المطلبية .
وأضاف " نريد أن نعرف كذلك هل نحن فى جامعة لها قانونها وأعرافها أم فى مفوضية شرطة أسرى بيد مجموعة الضباط والوكلاء".
وقال قادة الحركة الطلابية إنهم تقدموا بالعريضة المطلبية للوزير أحمد ولد باهية ولكنه ظل يماطل ويسوف رغم الوساطة التى قادتها جهات ذات علاقة بالطالب وهمومه ، وإن النتيجة النهائية كانت تنكر الوزير للمطالب وخلفه للوعد بشأن اعادة الطلبة المفصولين، بينما يحاول أن يستثمر الحوار لتهدئة الساحة الطلابية واضاعة الوقت.
نائب الأمين العام للإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا البو ولد حم حمل وزير الدولة للتهذيب أحمد ولد باهية مسؤولية تدهور الأوضاع ،لرفضه الحوار وانشغاله الدائم عن هموم التعليم ومتطلبات المرحلة.
وقال ولد حم إن علاقة الطلاب بالشرطة أفضل من علاقتهم بوزير الدولة ومعاونيه.
وأضاف " لقد تخلى بالفعل عن العملية التربوية بالكامل وفوض أمر الجامعة لضباط الشرطة ، وبات مفوض لكصر 2 وتفرغ زينه 1 هم من يدير العملية التربوية حاليا بموريتانيا.
وقال ولد حم إن ما انفقته الحكومة على الحرس الجامعى والأسواء الداخلية والشرطة المرابطة أمام الجامعة ومسيلات الدموع المستخدمة لقمع الطلاب كان بامكانه تأمين مجمل مطالب الطلاب وأكثر، لكن البعض يهوى الإضطرابات وعدم الإستقرار.
وقد تعهد قادة النقابات السبعة فى مؤتمرهم الصحفى بتصعيد الموقف فى وجه الوزارة إلى غاية اجبارها على الجنوح للحوار وتلبية المطالب الملحة.
أما القيادى بالإئتلاف ديده ولد الشيخ أحمد فقد توعد بأيام غضب متتابعة بل وشهور غضب.
وقال إن تبييض السنة أمر لامفر منه إذا اصرت الحكومة على تجاهل مطالب الطلاب المضربين ، وإن السجون ستتسع للآلاف من الطلبة إذا كانت هى الخيار الوحيد المتاح حاليا لإستقبال الطلاب أصحاب الحق فى الإضراب وأصحاب الحق فى الدفاع عن المصلحة الطلابية ، منتقدا تسييس البعض للحراك من أجل التهرب من مسؤولياته الأخلاقية تجاه الجامعة .
وقال قادة النقابات إن أهم ماتحقق الآن هو وحدة الصف النقابى فى وجه التحديات الحالية وإن الأيام القادمة ستثبت للجميع أهيمة الفعل الطلابى ووجاهة مطالب الطلاب.

نقلا عن الأخبار