مشاهدة النسخة كاملة : المواطنون يتظاهرون في سوريا واتهامات حول الخروقات


ابو نسيبة
04-14-2012, 07:26 AM
مجلس الأمن يناقش إرسال المراقبين و"التزام نسبي" بوقف النار




المواطنون يتظاهرون في سوريا واتهامات حول الخروقات

http://www.alkhaleej.ae/uploads/gallery/2012/04/13/199558.jpg

أعلن أحمد فوزي المتحدث باسم مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية الخاص إلى سوريا كوفي عنان أمس، أن مجلس الأمن الدولي يدرس مشروع قرار بشأن إرسال مراقبين لوقف إطلاق النار في سوريا، وأشار إلى التزام نسبي بوقف النار، وأكد ضرورة تسهيل وصول المساعدة الإنسانية إلى المحتاجين هناك، في وقت تبادلت السلطات السورية والمعارضة الاتهامات عن مقتل عدد من الأشخاص بينهم جنديان، وتضاربت الأنباء حول عدد الضحايا، فيما خرجت تظاهرات في مدن عدة تحت عنوان جمعة “ثورة لكل السوريين”، ضمت عشرات الآلاف حسب الناشطين، وتعرض عدد منها لرصاص الأمن .
ودعا عنان إلى ضمان وصول مساعدات إنسانية إلى أكثر من مليون شخص في سوريا بحاجة إليها، وقال فوزي إن “وصول المساعدات الإنسانية” أمر ضروري، موضحا أنه “أساء التعبير” عندما تحدث عن “ممرات إنسانية” . وأضاف “كنت أريد أن أتكلم عن ضمان وصول المساعدات” .
وحول الوضع الأمني، قال فوزي “إن عنان يدرك أن الوضع ليس مثالياً في الوقت الحاضر”، وأشار إلى “معتقلين لا بد من إطلاق سراحهم” .
واعتبر أن وقف إطلاق النار “تم الالتزام به نسبيا”، وأكد “يساورنا القلق بشأن عمليات نشر القوات المدرعة في المراكز السكانية” . واستطرد “نحن شاكرون على أنه لا يوجد قصف ثقيل وأن عدد القتلى في تناقص وعدد اللاجئين ينخفض أيضاً” .
ورأى أن من الضروري إرسال مراقبين دوليين إلى سوريا في أسرع وقت ممكن للإشراف على تطبيقه . وأعلن أن مشروع قرار في مجلس الأمن وضعته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ينص على إرسال فريق طليعي “في أسرع وقت ممكن” يتألف من “10 إلى 12 شخصاً”، مشيراً إلى أنه إذا تحول وقف إطلاق النار إلى “وقف حقيقي للقتال فإن المجلس قد يسمح ببعثة كاملة، تضم 250 مراقباً” .
وانتقد مبعوث روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين مشروع القرار الذي صاغته الولايات المتحدة في مجلس الأمن، مشيراً إلى أن الأمر قد يستغرق وقتاً للاتفاق على النص .
وقال تشوركين “نعتقد للأسف أنه قد يكون هناك سوء تفاهم من نوع ما”، وأضاف “بالتأكيد شكل المشروع الذي نراه، يتطلب الكثير من العمل ولا يتوافق مع تفاهمنا الأصلي بشأن القيام بشيء سريع اليوم (أمس) لنشر عدد محدود من الناس”، وتابع “إن من الممكن أن يضطر المجلس للعمل خلال اليومين القادمين” .
على الأرض، أعلن الناشط المعارض عمر الحمصي أن 11 شخصاً على الأقل قتلوا على يد القوات السورية في ثاني يوم لوقف إطلاق النار، فيما تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 5 أشخاص، واتهمت السلطات المعارضين بقتل 4 أشخاص بينهم جنديان .
وكان المرصد تحدث عن اشتباكات قصيرة بين جنود ومنشقين . وقال مديره رامي عبد الرحمن “يمكن القول إن وقف إطلاق النار لا يزال صامداً، رغم بعض الانتهاكات” .
واتهم نشطاء الجيش السوري بتنفيذ حملة اعتقالات عشوائية والقيام بأعمال استفزازية في درعا . وقالوا إن القوات كانت تسعى لإثارة ردود فعل عنيفة كي تتهم المعارضين بانتهاك الهدنة . وذكر عبد الرحمن أن “التظاهرات كانت حاشدة أكثر بكثير من الأسابيع الماضية، وأن عشرات الآلاف خرجوا في مناطق عدة، من درعا إلى دمشق وريفها، ومن بعض أحياء مدينة حمص، وقرى وبلدات في ريفها، إلى حماة وريفها، ومن حلب ودير الزور” . وأشار إلى أن “العدد يعتبر ضخما في ظل الانتشار الأمني الكثيف ووجود آلاف المعتقلين في السجون وتحييد بعض المناطق التي نزح سكانها خلال الأسابيع الماضية بسبب العمليات العسكرية” .
ووزع ناشطون على شبكة الانترنت أشرطة فيديو تظهر تجمعات حاشدة في مناطق عديدة، خرجت تلبية لدعوات وجهها ناشطون للتظاهر تحت شعار “ثورة لكل السوريين” .

نقلا عن دار الخليج