مشاهدة النسخة كاملة : أزويرات : احتجاج في مبنى الولاية علي منع تصدير المواد الوافدة من الحدود الشمالية


أبو فاطمة
04-08-2012, 03:53 PM
أزويرات : احتجاج في مبنى الولاية علي منع تصدير المواد الوافدة من الحدود الشمالية

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w_______________ ________________________________________ ________________________________________ ________________________.jpg

جانب من وقفة االتجار و حمالين بمبني الولاية اليوم(تصوير الأخبار)

نظمت مجموعة من التجار الصغار( التيفاية) صحبة مجموعة من الحمالة و مجموعة من السائقين وقفة احتجاجية في مبنى ولاية تيرس الزمور صباح اليوم الأحد 08/ابريل/2012 احتجاجا على منع السلطات لهم من تصدير المواد الغذائية التي تستجلب من الحدود الشمالية .
وقال الناطق الرسمي باسم التجار ملاي البخاري ولد ملاي البشير في تصريح لـ"لأخبار" إنهم يزاولون تجارة هذه المواد منذ عشرات السنين، و يعمل في هذه المهنة الكثير من المواطنين معيلي الأسر و كانوا يصدرون هذه المواد لمدينة نواذيبو وأطار، و منذ شهر منعتهم السلطات الإدارية بالولاية من تصديرها.
وطالب ولد مولاي البشير السلطات و الحكومة الموريتانية بمنحهم حقوقهم وحفظ أمنهم و أمن ممتلكاتهم المهددة بالتلف والتي توجد في المخازن و تفي بالكثير من حاجات الولاية.

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w_______________ ________________________________________ ________________________________________ __________.jpg

الشرطة و قد أخلت مبنى الولاية من المحتجين (تصوير الأخبار)

و أضاف ولد ملاي البشير أن السلطات تمنع التجار الصغار وتتغاضى عن التجار الكبار و أصحاب النفوذ، و أن الوالي امتنع عن لقائهم، و لم يتجاوب مع طلب قدمته اتحادية التجار بضرورة فتح الطريق للتجار.
أما ممثل الحمالة باب ولد محمد فقال لـ"الأخبار" إن القرار جوع الكثير من الأسر التي يعيلها حمالة يعملون في حمل هذه البضاعة وكانت توفر لهم فرص عمل تغنيهم عن السرقة و الأعمال المشينة، متسائلا هل ترغب الحكومة أن نسرق من أجل أن نعيل أسرنا، كما أتهم السلطات بالتمالؤ مع كبار التجار لأغراض الكسب المادي كما يقول .
مدير ديوان الوالي محمد عبد الفتاح ولد أحمد قال في تصريح لـ"لأخبار" إن السلطات الإدارية اتخذت قرار منع تهريب المواد الغذائية والمحروقات لضمان توفر هذه المواد للمواطنين وبأسعار في متناولهم، معتبرا أنها خصوصية لولاية تيرس زمور مؤكدا بأن فتح الباب للتجار لنقلها إلي المدن الأخرى لا يخدم سكان الولاية.

نقلا عن الأخبار