مشاهدة النسخة كاملة : جلسة ساخنة بين الطلاب ولجنة التأديب بكلية الطب


أبو فاطمة
04-02-2012, 06:35 PM
جلسة ساخنة بين الطلاب ولجنة التأديب بكلية الطب

http://www.alakhbar.info/files/unem_1.png

عضو المجلس التأديب لكلية الطب الطالبة ميمونة بنت محمد الأمين (تصوير ـ الأخبار)

شهدت كلية الطب بجامعة نواكشوط زوال اليوم الأثنين 2-4-2012 جلسة تأديبية ساخنة بين أعضاء مجلس التأديب والطلاب المتهمين باحتلال الكلية وجلب "غرباء" إليها.
اجتماع المجلس حضره 6 من أصل 14 هم عدد أعضاء المجلس ،بعد أن تم استبعاد ممثلى الطلاب بتهمة جلب غرباء للكلية ، وتغيب بعض أعضاء المجلس ممن وجهت لهم الدعوة يوم أمس الأحد 1-4-2012 لحضور الجلسة الطارئة للمجلس.
أول الماثلين أمام المجلس كان اسلم ولد ابراهيم الذى وجهت إليه تهمة جلب غرباء للكلية (أعضاء المكتب التنفيذى للاتحاد) ، واستعمال مكبرات الصوت أثناء وقفة داخل الكلية، واحتلال الكلية مع آخرين ، واستعمال العنف ضد أحد العمال.
وقد استغرب اسلم ولد ابراهيم التهم التى وجهت إليه ، وقال إنها تهمة غريبة ، لأن الجامعة مؤسسة واحدة والنصوص القانونية جلية فى ذلك ، كما أن استعمال مكبرات الصوت خلق دأبت عليه كل النقابات الطلابية طيلة أيام الدراسة ولم توجه التهمة لأى فرد طيلة السنوات الماضية ، فكيف يساق الطلاب إلى موقف كهذا من أجل التأديب لأنهم استخدموا مكبرات الصوت أثناء وقفة نظمت يوم عطلة.
وقال ولد ابراهيم إن أعضاء المجلس هم مجموعة من الأطباء وبامكانهم التأكد من سلامة العامل الذى أدعى التعرض للضرب والتعنيف ، وقال إنه الشيخ الوحيد الذى يجله الطلاب داخل المؤسسة ، ويتفادون الإحتكاك به لشيبته ، ولأن الموقف لم يستدع الإحتكاك أو المواجهة مع أى طرف.
عضو مجلس التأديب أمام المجلس
القيادية بالإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا ميمونة بنت محمد الأمين وعضو المجلس عن الطلاب مثلت أمامها اللجنة بعد اتهامها باحتلال الكلية واستدعاء غرباء إليها .
وقالت ميمونة لوكالة الأخبار بعيد خروجها من اجتماع المجلس إن أعضاء المجلس أفهموها بأن تهمتها بسيطة عكس رفاقها . فردت بأنها لاتتهرب من الأعمال التى ارتكبها رفاقها فى الإتحاد، وإن التهمة واضحة وهى الإنتماء لمؤسسة نقابية طلابية أصيلة ، وإن البحث عن تهم أخري أمر مشين.
وقالت بنت محمد الأمين لقد قلت لأعضاء اللجنة "أنتم تدركون أننا هنا منذ أربع سنوات ، نناضل من أجل الكلية ، استخدمنا مكرفونات الصوت ، وصرخنا من أجل بناء المؤسسة ، ودخلنا فى اضراب عام لمدة أربعة أشهر قبل سنة من الآن، كما أن الأسبوع الطوعى الذى رفض العميد اقامته أقيم ثلاث مرات فى عهده ، فيه تبرعنا بالدم ، وقسمنا اللباس (أبلوزات) ، ووزعنا المذكرات ، وساعدنا الطلبة ، ونظفنا الكلية .. فما الذى تغير الآن؟!.
وقالت بنت محمد الأمين إن الطلاب يدفعون ثمن انتمائهم للإتحاد ، وإن القرار يبدو واضح والمعادلة بسيطة " لن يقبلوا منا معروفا ، ونحن لن نقدم على منكر".
تمييز مرفوض
القيادى بالإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا عبد الرحمن ولد محمد صالح رفض الرد على أسئلة اللجنة بعد ما اسماه التمييز الذى قوبل به من قبل أعضاء اللجنة . وقال عبد الرحمن إن أعضاء اللجنة خاطبون "أنت طيب ، وطالب متميز ، ومن الخسارة أن تكون مع هؤلاء ، ملف ممتاز ونتائجك جيدة وعليك أن تفكر فى المستقبل الذى ينتظرك ".
ولد محمد صالح انتقد سلوك أعضاء اللجنة واصفا اياه بالمستفز ، وقال إنها مسألة لا أخلاقية أن يحاول أكادميون محترمون ابتزاز طالب لحظة ضعفه أو أن يتم التعاطى مع الطلاب بهذه الروح التمييزية .
وقال ولد محمد صالح لأعضاء اللجنة " ليس من الوارد أن أرد على التهم الموجهة إلى (احتلال الكلية وجلب غرباء إليها) ، إذا كان النجاح بالدراسة والحضور ، فالأمر محسوم بالنسبة لى ، وإذا كان بالخنوع وقبول الإبتزاز فالرسوب أولى منه".
استجواب الطلاب صوحب بضغط طلابى غير مسبوق ، بعد أن اعتصم طلاب الكلية داخلها وهم يرددون شعارات مناوئة للجنة التأديب ، وأخري تهدد بتصعيد غير مسبوق دخل الكلية إن تم فصل أو طرد الطلاب الستة المتهمين بجلب الأغراب إلى كلية الطب واحتلال فضاء الكلية.

نقلا عن الأخبار