مشاهدة النسخة كاملة : حمدا ولد التاه يسخر من بعض العلماء ويدعوهم للسكوت عن أخطاء السلطة


ابو نسيبة
03-30-2012, 07:07 AM
ولد التاه يسخر من بعض العلماء ويدعوهم للسكوت عن أخطاء السلطة

http://www.alakhbar.info/files/hameda_ouldatah_copie.jpg

حمدا ولد التاه دعا العلماء إلى تعلم فقه السكوت

سخر العلامة حمدا ولد التاه من بعض العلماء الموريتانيين لجهلهم بالسياسية وتصدرهم للشأن العام دون دراية بمخاطر الفتاوى التى يطلقونها من وقت لآخر.
وقال إن الذين لايرون فى الحكام إلا إماما عادلا تجب طاعته أو حاكما جائرا تجب معصيته جاهلون بمقتضيات الشرع وتاريخ الأمة الإسلامية وفقه السلطان.
وقال حمدا ولد التاه فى حلقة بثتها التلفزة الموريتانية مساء الخميس 29-3-2012 بعد يومين من محاضرة العلامة الشيخ محمد الحسن ولد الددو " إن الذين يفتون بالخروج على السلطة جاهلون بالسياسية والعلوم الشرعية ، وعليهم التعلم وأخذ العلوم الضرورية قبل أن يتصدروا مجالس العلم، ويفتوا الناس بما لايعلمون".
وقال ولد التاه إن هؤلاء نسو أن "الفاسق المتغلب " تجب طاعته ، وأنهم ليسوا "أمراء على الأمراء حتى يلزموهم بأفعال محددة يجب القيام بها، بل أتباع السطان وملزمون بطاعته والإستماع إليه".
وقال ولد التاه وهو رئيس رابطة العلماء الموريتانيين (جهاز حكومى) إن المتصدرين للشأن العام و الممارسين للسياسة عليهم أيضا أن يتعلموا فقه السياسية ، وأن لايتصوروا أن الحرية مطلقة ، وأن الشباب والشتائم أمور مقبولة من الله ،بل مخالفة صريحة للكتاب والسنة وإجماع العلماء. ودعا ولد التاه الحكومة إلى اقرار مادة "فقه السلطان" فى المدارس الرسمية والمحاظر الموريتانية.
وقال إنه أعد تلخيصا لبعض الكتب المختصة فى الموضوع يمكنه أن يفيد طلبة العلم ، وبعض العلماء ممن لايحسنون فقه السكوت ، ولايعرفون الشريعة الإسلامية حق معرفتها.
وضحك ولد التاه من العلماء الذين يطالبون السلطان بفعل كل خير واتخاذ كل قرار أملته خوالج الأنفس قائلا " ألا يدرون أننا أسري لدي الغرب ، وأن الرئيس ووزرائه لو خالفوا بعض مواد الدستور أو مبادئ حقوق الإنسان أول النهار لسقطوا آخره"!.
وقال ولد التاه إن السلطان يجب أن يطلب منه فعل الخير ، وأن يقبل منه الخير الذى فعل ، وعلى العلماء والعامة أن يدركوا أنه معذور فى مالم يستطع القيام به.
واستغرب ولد التاه انفلات ألسنة البعض ، وحديثه فى كل الأمور دون علم أو وعى بالمخاطر التى قد تنجر عن كلامه . وقال ولد التاه فى خطابه الحاد للعلماء المناوئين للسلطة " جربوا السكوت .. استعملوا الأيدى التى وهبكم الله عز وجل لتغطية أفواهكم متى سألتم عن بعض الأمور التى لاتعرفون.. تعلموا قول لا أدري، لماذا الإندفاع نحو الكلام فى أمور خطيرة".
وقال ولد التاه إن العالم مطالب بأن يتعامل مع الواقع والشرع بعقلية التاجر الذى يريد الربح ، وأن لايقدم على رأى أو موقف أو فتوى دون أن تكون فيه منفعة واضحة للمجتمع والشرع ، وأن لاتكون فيها أضرار له هو شخصيا أو المجتمع الذى ينتمى إليه.
وقد شارك فى الحلقة وزير الشؤون الإسلامية الأسبق الشيخ محمد فاضل ولد محمد الامين الذى قال إن العالم عندما يتخطي فهم القرون السالفة للنصوص ويفهم فهما جديدا يكون بذلك قد تخطي الحدود الحمراء ويوصف بأنه ليس بعالم .
وأضاف ولد محمد الامين في برنامج تلفزيوني مشترك مع العلامة حمدا ولد التاه أن من يفتي عليه أن يتذكر أن عمر النصوص أربعة عشر قرنا متسائلا كم عمرمن يفتي الآن .
وحذر ولد محمد الامين العالم الذي لم يذكر اسمه أن عليه أن لا يفتتن بالناس مذكرا إياه بضرورة التريث عندما ينادي ب " ياشيخ " حتي لا يزل ويأمر الناس بشرع يري أنه فوقه حسب ولد محمد الامين .
وقال ولد محمد الامين أن الآية " قل هذه سبيلي أدعوا إلي الله علي بصيرة " – والتي هي عنوان محاضرة ألقاها الشيخ محمد الحسن ولد الددو قبل أيام – بينت السبيل واشترطت فيه البصيرة وعلي العالم معرفة ذلك عندما يريد التحدث في السياسة .
وقال ولد محمد الأمين إن السياسة فرض في الدين لكنها فرض كفاية وليست فرض عين وأنه علي من يريد ممارستها معرفة أحكامها .
وكرر ولد محمد الامين عدة مرات " قل هذه سبيلي أدعوا إلي الله علي بصيرة " قائلا إن هناك سبيلي في السياسة وسبيلي في العلم وسبيلي في الحديث عن ولي الأمر .
وقال ولد محمد الامين إن علي السلطان أن يفتح الحرية للناس وهو ما يفعله اليوم محمد ولد عبد العزيز حسب ولد محمد الامين مستدلا علي ذلك بالتلفزيون والإذاعة الموريتانيتين وبعض القنوات الأخري حسب محمد فاضل .
وختم ولد محمد الامين بالقول إن العمل لإسعاد البشر وليس لإشقائهم هو وظيفة السياسيين مضيفا أن ما يفسد السياسة في موريتانيا أن هناك نصفان من الناس من لا يري في السلطة إلا الخير ومن لا يري فيها إلا الشر المطلق طيلة حياته .

نقلا عن الأخبار