مشاهدة النسخة كاملة : جميل منصور: سنفرض رحيل الرئيس ولن نقبل بالفوضى أو التخريب


ابو نسيبة
03-29-2012, 10:24 AM
جميل منصور: سنفرض رحيل الرئيس ولن نقبل بالفوضى أو التخريب

قال رئيس حزب التجمع الوطنى للإصلاح والتنمية تواصل محمد جميل ولد منصور إن القوى المعارضة الموريتانية قررت فرض رحيل الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز، وإنها لن تسمح له بالتلاعب بالبلد أو القيام بأعمال تخريبة من أجل البقاء فى السلطة.

http://www.alakhbar.info/files/jemil_11.jpg

جميل ولد منصور خلال المهرجان الجماهري مساء اليوم

وقال ولد منصور فى تجمع جماهيرى نظمته المنظمة النسائية لحزب تواصل بنواكشوط مساء الأربعاء 28-3-2012 إن الحزب حدد سقف مطالبه، وماض فى تهيئة الظروف السياسية لإجبار الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز على الرحيل دون شروط.

http://www.alakhbar.info/files/yaye_2.jpg

القيادية بالحزب وعضو مجلس الشيوخ الموريتاني الدكتورة ياي أنضو كولي بالي

وأضاف ولد منصور أن الجبناء وحدهم من يقبلون هدوء الإستبداد، وإن الحرية تستحق الثمن الذى يدفع من أجلها. محذرا الرئيس الموريتانى من خطورة تجاهل أصوات المطالبين برحيله.
واستغرب ولد منصور حديث ولد عبد العزيز عن استغلال البعض للدين من أجل كسب الأصوات أو جذب الناخبين. وقال ولد منصور إن حزبه يؤمن بأن الدين هو الأساس والسلطان هو الحارس، وإن الفرق شاسع بين من يوظف السياسة من أجل الدين وتوطيد أركانه، وبين من يمارس الظلم والقهر وتجويع الشعب وتهميش أبنائه، ويستدعى الفقهاء لتبرير منكراته وتصرفاته وأخطائه!!.

http://www.alakhbar.info/files/veila_1.jpg

القيادية بالحزب ورئيسة المنظمة النسائية أمنة بنت أتفاغ المختار

وأضاف ولد منصور "للسياسة معروفها، وخيره كثير، ولها منكرها ووزره عظيم. ومن أبرز منكراتها الظلم الممارس، والفساد المعقلن، والتلاعب الصارخ بحقوق الناس، وحماية الفاسدين المفسدين.
ومن معروفها مقارعة السلطان الجائر، وإجباره على الرحيل، وتوفير الأمن للخائف، ونشر العدل بين الناس، وبسط الحرية لكل المواطنين.

http://www.alakhbar.info/files/mehrejan.jpg

جانب من مهرجان المنظمة النسائية لحزب تواصل مساء اليوم في دار الشباب القديمة (الأخبار)

وقال ولد منصور إن المعارضة الموريتانية وحزب تواصل منها عازمة على إحداث تغيير جذري وفورى وقوى ومسؤول، وإن المشكلة واضحة، ومحددة وستزول بزوال الرئيس الحالى محمد ولد عبد العزيز.
وقال ولد منصور إن تواصل ليست له تصفية حسابات مع جهة أو قبيلة أو عائلة، وإنما مع شخص واحد هو محمد ولد عبد العزيز باعتباره المسؤول الأول عن تقويض أركان الدولة، وتعذيب الطلاب، وتجويع الفقراء، وتشريد المستضعفين، وإغلاق المعهد، وعسكرة التعليم وإفساده، والتلاعب بالأحكام القضائية واستقلالية المرفق القضائى.

http://www.alakhbar.info/files/anisa_ba.jpg

القيادية بالمنظمة النسائية أنسية با

وقال ولد منصور إن ولد عبد العزيز ليس ممن يستشير رفاقه أو يحترم جلساءه أو يهتم بآراء وزرائه أو يستمع لنصيحة مقرب أو استشارة خبير أو رأى عاقل، وبالتالى فقد شخَّص المشكل وحدد المسؤولية، واستحق بجدارة أن يطالبه الناس بالرحيل وسيرحل.
وقال ولد منصور إن الأنظمة السابقة مارست الفساد بمستويات متفاوتة، لكن ولد عبد العزيز أفسد ووفر الحماية للفساد وممارسيه، وحارب المصلحين، والغريب أن كل ذلك أيضا تم تحت شعار محاربة الفساد!.

http://www.alakhbar.info/files/taliba.jpg

قادة المنظمة النسائية نددن بقمع الطالبات وتجويع الأمهات (الأخبار)

وخاطب ولد عبد العزيز قائلا: "من المسؤول عن صفقات الصين وما تدره من عمولات خصوصية؟، من المسؤول عما صرف من أموال خارج الميزانية؟ من المسؤول عن ملايين السعودية، التى أخذت دون أن يعرف العالم متى، وأنفقت دون أن يعرف العالم كيف أنفقت؟ وفى أى شيى أنفقت؟ أو متى أنفقت..؟".
وختم ولد منصور بالقول "سمعت أن ولد عبد العزيز يحب الصينيين، وأعرف أنه يحب صفقاتهم التجارية، وخصوصا الصيد لأنها غامضة وغير خاضعة للرقابة، ومدرة للسيولة خارج الأطر القانونية، ولكن أرجوا أن يستمع إلى حكمة صينية واحدة فى حياته، وهى أن العلاقة بين الملك والشعب كالعلاقة بين الزورق والماء، فعلى الماء يمشي الزورق ولكن على الماء أيضا ينقلب".
وقد شهد المهرجان حضورا مكثفا لنساء حزب تواصل، كما تخللته كلمات لقيادات الحزب النسوية وخصوصا رئيسة المنظمة النسائية للحزب أمنة بنت أتفاغ المختار ونائبة رئيسة المنظمة هندو بنت الديه، والقيادية بالحزب ياى أنضو كوليبالى وزينب بنت التقي.
وقد شدد كل المتدخلين خلال المهرجان على ضرورة رحيل الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز، والاستعداد لمواجهة الوضعية الراهنة بمزيد من التصعيد.
كما تم استعراض فلم عن قمع الطالبات بالمعهد، والممارسات التى قامت بها الأجهزة الأمنية داخله، كسحل الطالبات وضربهن، ولقطات أخرى تظهر الوضعية الراهنة لأحياء الترحيل، وكلام بعض الغاضبين من تجاهل السلطة للأوضاع المزرية التى يعيشون فيها.

نقلا عن الأخبار