مشاهدة النسخة كاملة : الإتحاد الوطني: ولد أباه يحضر لفبركة إعلامية من أجل تشويه صورة الطلاب


أبوسمية
03-23-2012, 09:35 AM
الإتحاد : ولد أباه يحضر لفبركة إعلامية من أجل تشويه صورة الطلاب

قال نائب رئيس قسم الإتحاد بالمعهد محمد ولد عبد الله إن مدير المعهد أحمد ولد أباه يخطط لفبركة اعلامية مع التلفزة الموريتانية من أجل تشويه صورة الطلاب ، والتستر على الجرائم التى ارتكب بحق الطلاب والمعهد.
وقال ولد عبد الله فى تصريح خاص لوكالة الأخبار بأن المدير أحمد ولد أباه قام اليوم الخميس 22-3-2012 بجمع كافة حطام الطاولات المتهالكة منذ سنوات ، لا لإصلاحها كما ظل يطالب الطلبة ، بل للإدعاء بأنها ضحية لأعمال شغب قام بها الطلاب.
وأضاف " من المضحك أن الجميع يدرك أن الطلاب الذى اعتصموا بالمعهد أكثر من 35 يوما لم يتورطوا فى أى عمل من شأنه تهديد مكاتب المعهد أو طاولات الدراسة ، أو أى إساءة للعمال المتواجدين داخله ، فكيف يلجأون لذلك وقد تحول المعهد إلى ثكنة عسكرية يديرها الأمن وأقارب المدير".
وأضاف " بدلا من أن يلجأ المدير للاعتذار لكل بيت موريتانى أساء إليه ، وللطلاب الذين هاجمهم بأقذر العبارات وأشنعها ، وللطالبات اللواتى سحلن بأوامره ، وللعمال الذين استغلهم فى قمع الطلبة ، يلجأ الآن لتشويه صورة المعهد وطلابه بأساليب أخري قذرة ، ويعرض بالشرطة التى قالت إنها وفرت الأمن للطلاب والامتحان ، بينما يحاول اظهار المعهد وكأنه أحد الأحياء الخربة بعد حرب مدمرة !!".
وقال نائب رئيس القسم إن المدير قام بوضع ضمادات مضحكة على رؤوس بعض عماله وأقاربه ، لإيهام الناس بأنهم ضحايا الطلاب فى اخراج سيئ لمسرحية رديئة.
وقال ولد عبد الله إن التاريخ سيحكم بين المدير وطلابه ، وإن تورط التلفزيون الرسمى فى أعمال من هذا النوع أمر مشين ، وردة لوسائل الإعلام العمومية.
وقال ولد عبد الله "أين كانت التلفزة ، حينما كان ولد اباه وشبيحته يسحلون النساء ، ويضربون الطلاب ، ويستعرضون عضلاتهم داخل أروقة المعهد ؟!".
وختم ولد عبد الله بالقول " نحن من تعرض للضرب والشتم والإعتقال ، والسب من قبل المدير والشرطة والعمال ، لأننا رفضنا أن نبيع ضمائرنا أو نتخلى عن معهد نعتبره من ثوابت شعبنا المسلم.
ودعا نائب رئيس القسم فى ختام تصريحه مدير المعهد إلى الرحيل ، والاكتفاء بما جنته يداه ولسانه فى المعهد وطلابه ، بدل محاولة لعب دور الضحية من أجل كسب تعاطف شعب ، يدرك أن ولد أباه يمارس فن الكذب والخداع".

نقلا عن الأخبار