مشاهدة النسخة كاملة : الاعتداء على غزة والإضرار بمصر!! (محمد السروجي)


أبوسمية
03-11-2012, 10:43 AM
الاعتداء على غزة والإضرار بمصر!! (محمد السروجي)

من جديد يمارس الكيان الصهيوني هوايته وسياساته في تصدير أزماته الداخلية بهدف شغل الرأي العام الصهيوني داخل فلسطين المحتلة عن مشكلاته الحياتية اليومية في الإسكان والتعليم والصحة والحكم والأمن، وأخرى لإرباك المشهد السياسي على المستوى الإقليمي والدولي، جولات متتالية من تصدير الأزمات خاصة تجاه مصر الثورة التي تمثل خطراً ليس على حدود الكيان بل على وجوده كما أعلنت مراكز الأبحاث والدراسات والاستخبارات الصهيوأمريكية، شواهد ودلالات واقعية يترتب عليها نتائج وتداعيات سلبية تضر بالمصالح المصرية في مرحلة انتقالية تعانيها مصر ودول وشعوب المنطقة ويوظفها الكيان لتحقيق مصالحه وأهدافه
شواهد ودلالات
العمليات العسكرية المتتالية ضد شعب غزة والمقاومة الفلسطينية التي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى في الساعات القليلة الماضية في مقدمتهم الأمين العام للجان المقاومة زهير القيسي والقيادي فيها محمود حنني
قطع الغاز والبترول عن سكان غزة وبالتالي قطع الكهرباء وتجميد الحياة اليومية لمليون ونصف المليون من شعب فلسطين
سياسة التهويد الممنهج لبيت المقدس من هدم بيوت المقدسيين ومساجدها وتغيير معالم المدينة بل وعمليات الحفر التي تمثل خطراً بالغاً على المسجد الأقصى
منع المستحقات الفلسطينية على المستوى الإعاشي والصحي والتعليمي بالمخالفة للأعراف والمواثيق الدولية في حالات الاحتلال
التدخل السافر في السيادة الوطنية المصرية في ملف المنظمات الحقوقية الماثلة أما القضاء"راجع تصريحات الصحف الصهيونية بشأن تدخل المستشار الأول لرئيس الوزراء الصهيوني نيتنياهو في الإفراج عن المتهمين الأمريكان"
تصدير الأزمات لماذا؟!
شغل الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي عن سيناريوهات المشروع الصهيوأمريكي في دول المنطقة من الهيمنة والتقسيم واستنزاف الموارد والثروات
تشديد الحصار على مليون ونصف المليون من شعب غزة أملاً في إسقاط حكومة حماس – حلم إسرائيل الدائم - وكسر شوكة المقاومة
فرض أوراق جديدة ضاغطة للعودة لطاولة السلام للمزيد من التسويف وإضاعة الوقت وإعادة إنتاج البضاعة القديمة والمعيبة مرة أخرى
تهديد الاستقرار الأمني المصري خاصة على الحدود الشرقية لمصر بهدف إنتاج أزمات جديدة تبرر المزيد من العمليات الأمنية الصهيونية فضلاً عن الابتزاز السيادي للجانب المصري
إرباك حكومات التيار الإسلامي القادمة عبر صندوق الانتخابات وتصدير الأزمات لها قبل الوصول لتصل الرسالة : أن استقرار أنظمة الحكم لا يكون إلا عبر واشنطن وتل أبيب
الإصرار على فرض السياسة الأمريكية تجاه مصر ودول المنطقة بترسيخ الدور الوظيفي في حماية حدود ووجود الكيان الصهيوني"راجع تصريحات أوباما أمام الإيباك الصهيوني عن أمن إسرائيل من كونه جزء من الأمن القومي الأمريكي لما هو أبعد حين قال : أنه واجب مقدس، أي واجب ديني على الأمريكان"
خلاصة الطرح ... الاعتداء الصهيوني على غزة ليس مجرد عمليات عسكرية وقائية أو رد فعل، لكنها سياسات واستراتيجيات ثابتة في العقل الصهيوني مدعومة من الإدارات الأمريكية المتتابعة تحقق المصالح الصهيونية وتسبب الضرر كل الضرر لمصر ... لذا لزم التنويه.

نقلا عن المركز الفلسطيني