مشاهدة النسخة كاملة : الأخبار تنشر خطة الحكومة المعدة لإفشال مسيرة المعارضة


hamees
03-10-2012, 10:35 PM
الأخبار تنشر خطة الحكومة المعدة لإفشال مسيرة المعارضة


http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__arton423.jpg

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز (أرشيف)

الأخبار (نواكشوط) - دعا الرئيس الموريتانى محمد ولد عبد العزيز عددا من أعضاء الحكومة ، وبعض قادة الحزب الحاكم إلى وضع خطة لإفشال مسيرة المعارضة . قائلا إن جميع الخيارات يجب أن تطرح لمواجهة من أسماهم بالمفسدين الأشرار.

وقال مصدر حكومى لوكالة الأخبار المستقلة اليوم السبت 10-3-2012 إن سلسلة من الاجتماعات تم عقدها يومى الجمعة والسبت لوضع تصور نهائي للأنشطة التى يجب القيام بها لمنع السكان من المشاركة في المسيرة المقررة يوم الاثنين القادم.

وقال المصدر إن تصورا أوليا تم اعداده من قبل أعضاء الحكومة المكلفين بالملف ، وبعض القادة الأمنيين ، وإن الرئيس أجازه صباح اليوم.

وتقول المصادر التى أوردت النبأ لوكالة الأخبار إن الخطة شملت عدة نقاط أبرزها :

1- توزيع وزراء الحكومة على مقاطعات العاصمة نواكشوط من أجل عقد سلسلة من الاجتماعات مع أطر المقاطعات ، والاتصال بالوجهاء التقليديين ، وبرموز المقاطعة من أجل شرح الوضعية الراهنة والدفع باتجاه منع الأقارب من المشاركة في المسيرة.

2- احياء أنشطة ثقافية وسياسية وفنية مساء الاثنين 12-3-2012 بجميع أحياء العاصمة نواكشوط لجلب أكبر قدر ممكن من الشبان والنساء، خوفا من أن تجتذبهم دعايات المعارضة للمسيرة .

3- تعطيل الدراسة في بعض الثانويات الحرة بنواكشوط يوم الاثنين صباحا ، ومنع النشطاء المناوئين للنظام من توزيع أي دعايات داخل ساحات المدارس.

كما قررت السلطات القيام بأنشطة أمنية موازية للحد من حركة النشطاء المحسوبين على المعارضة السياسية يوم الاثنين ، وإطلاق حملة تخويف عام داخل المجتمع.

وقالت المصادر إن الحكومة قررت القيام بنشاطين أمنين للحد من تحرك المعارضة وهما:
1- إلزام جهاز أمن الطرق بالقيام بحملة صارمة لتوقيف جميع السيارات المخالفة وخصوصا الباصات الصغيرة المعدة لنقل الأفراد، وذلك لمنع استغلالها في نقل الأشخاص إلي المسيرة.

2- ترصد سيارات نشطاء المعارضة ، وتوقيفها بمجرد ملاحظة أى خلل في الأوراق ، أو عدم احترام قانون المرور من أجل اضعاف حركتهم يوم المسيرة.

ونقل المصدر عن ولد عبد العزيز قوله بأن قطاع الصيد سيقوم بحملة توزيع مجانية للأسماك الصغيرة داخل التجمعات الفقيرة ، وأحياء الترحيل مساء الاثنين القادم من أجل اشغال قاطنيها عن المشاركة في المسيرة التى دعت إليها المعارضة.

ونقل المصدر الذي أورد النبأ لوكالة الأخبار عن أحد وزراء الحكومة قوله " أعتقد أنها ستكفينا شر الآلاف من الأرقاء السابقين ممن يستخدمون عادة في المظاهرات.. إنها فكرة جيدة بالفعل ".

وقال المصدر إن أغلب قادة الأجهزة الأمنية كانوا يميلون إلي قرار عدم الترخيص للمسيرة ، بحجة التوتر الحاصل داخل العاصمة نواكشوط ، والغضب الشعبى المتزايد في صفوف السكان جراء الأوضاع المعيشية.

ويقول بعض قادة الأجهزة الأمنية إن قرار الترخيص سيجعل البلد مفتوحا على خيارات غير مريحة للسلطة ،غير أن ولد عبد العزيز شكك في امكانية حشد المعارضة للعدد الذي لوحت به خلال أنشطتها السابقة.