مشاهدة النسخة كاملة : مهلة المفاوضات غطاءٌ لمذابح الاحتلال"


أبو فاطمة
03-21-2010, 03:40 PM
"مهلة المفاوضات غطاءٌ لمذابح الاحتلال"
"حماس": جريمة نابلس تستوجب ثورة جديدة


غزة - المركز الفلسطيني للإعلام



أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" العملية الجبانة التي قامت بها قوات الاحتلال الصهيوني بنابلس، والتي أسفرت عن مجزرةٍ حقيقيةٍ بحق الأطفال الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني؛ حيث استشهد كلٌّ من الطفل أسيد عبد الناصر قادوس (16 عامًا)، والطفل محمد إبراهيم قادوس (16 عامًا)، والمواطنَيْن محمد قواريق، وصلاح قواريق -وعمر كلٍّ منهما (19 عامًا)- بدم بارد على يد قوات الاحتلال دون أي مبرر يذكر.

وقالت الحركة في بيانٍ لها اليوم الأحد (21-3)، تلقَّى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة منه: "إن مثل هذه الجرائم -التي تضاف إلى مسلسل جرائم الاحتلال بانتهاك المحرمات وتهويد المقدسات وحصار الشعب الفلسطيني وتدمير بنيته التحتية- تُعَد خطوة تصعيدية بالغة الخطورة، وهي بحاجةٍ إلى هبَّةٍ وثورةٍ جديدةٍ في كل إنحاء فلسطين، بل بكل أنحاء العالم؛ فلم يَعُد مجال للسكوت أو الصمت عن هذه المجازر المتوالية، بحق الإنسان والمقدسات".

واعتبرت "حماس" أن تزامن هذه الجريمة مع زيارة بان كي مون هو تعبيرٌ صارخٌ عن مدى تحدِّي الكيان الصهيوني لكل القوانين والمؤسَّسات الحقوقية والمنظمات الدولية في العالم، وهو من ناحيةٍ يعكس مدى الضعف الذي تعاني منه المؤسَّسات الأممية بسبب الهيمنة الأمريكية التي تحمي الكيان من أية عقوبات أممية.

وقد نعت حركة "حماس" إلى جماهير الشعب الفلسطيني وإلى الأمتين العربية والإسلامية شهداء نابلس الأبرار، سائلة المولى عز وجل أن يكون دمهم الطاهر هو شعلة الانتفاضة الثالثة ضد الكيان المتغطرس في فلسطين.

ودعت الحركة أزلام سلطة "فتح" في رام الله إلى وقف التعاون الأمني مع الاحتلال ووقف كل أشكال التفاوض السرية والعلنية والتفاوض المباشر وغير المباشر؛ "لأن ذلك غطاء للمذابح التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، ولن يرحم الشعبُ كلَّ من تعاون مع الاحتلال وستر جرائمه".

وطالبت "حماس" رؤساء العرب وقادتهم بالتحرُّك العاجل لاتخاذ مواقف قوية ضد ممارسات الاحتلال لإلجام هذا العدوان على الشعب الفلسطيني، "وعلى رأس هذه الإجراءات طرد كل السفراء والممثلين والدبلوماسيين صهاينة من الدول العربية، وملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة، وشطب المبادرة العربية من القاموس السياسي"، معللة ذلك بأن هذا العدوان لا يستحق أية مبادرات سلام.

كما طالبت بإلغاء ما يسمَّى "المهلة لإنجاز المفاوضات غير المباشرة مع الاحتلال"؛ "لأن هذه المهلة تعتبر غطاءً لجرائم الاحتلال المتوالية ضد شعبنا ومقدساتنا".

واختتمت الحركة بيانها بدعوة المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى إدانة جريمة الاحتلال بحق الأطفال بنابلس واتخاذ مواقف جادة لملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة في كل مكان.


نقلا عن المركز الفلسطيني