مشاهدة النسخة كاملة : الطلاب : ولد باهية أفسد التعليم العالي والغضب الطلابي سيطاله


أبوسمية
03-09-2012, 08:32 AM
ولد باهية أفسد التعليم العالي والغضب الطلابي سيطاله

قال الأمين العام للاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا محمد سالم ولد عابدين إن وزير الدولة للتعليم العالي والبحث العلمي أحمدو ولد باهيه هو سبب جميع المشاكل التي تعيشها جامعة نواكشوط من عسكرة وتأجيل انتخاب رئيسها لأغراض شخصية.
و طالب ولد عابدين خلال مؤتمر صحفي عقده زوال اليوم الخميس 08 مارس بمقر الاتحاد الوطني "وزير الدولة للتهذيب أحمد ولد باهيه بالعدول عن هذا الدور المشين الذي يلعبه وإلا فإن الغضب الطلابي سيطاله".
وأكد ولد عابدين أن يوم الأحد الموافق 18 مارس الجاري هو يوم الغضب الطلابي الثالث و أن النضال سيأخذ أشكالا جديدة، مضيفا أن السياسيات الأمنية الممنهجة لن تثني الاتحاد الوطني عن نضاله بل ستزيد من جذوة النضال والإبداع فيه من أجل فتح التسجيل في المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية وبشكل تام.
وأوضح ولد عابدين أن الاتحاد الوطني قد قرر إفشال امتحانات المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية المزمع إجراؤها 11 مارس الجاري، مشيرا إلى أنه في ظل العسكرة لا يمكن إجراء أي امتحان.
وقد أحرق عدد من طلاب المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية صباح اليوم الخميس 08 مارس 2012 مذكراتهم الدراسية أمام المعهد احتجاجا على ما أسموه محاولة الإدارة "فرض الامتحانات بالقوة" وعسكرة المعهد ومحاولة إغلاقه.
وقال الطلاب في حديث مشترك لـ"الأخبار" إن حرق المذكرات تعبير عن رفضهم إجراء الامتحانات في ظل الأجواء التي يعيشها المعهد حاليا، مشيرين إلى أن الإدارة جاءت بمذكرات قديمة وفرضتها على الطلاب، من أجل إجراء امتحانات لم يدرسوا قبلها أي شيء.
وقد عقد الطلاب مهرجانا خطابيا أمام المعهد نددوا فيه بعسكرته وتصريحات وزير الشؤون الإسلامية الليلة البارحة في البرنامج التلفزيوني "الحكومة في ميزان الشعب"، مطالبين برحيله ورحيل مدير المعهد، فيما حاولت الشرطة تفريقهم لكنها لم تطلق مسيلات الدموع.
وفي تصريح لـ"الأخبار" على هامش المهرجان قال رئيس قسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا عبد الله ولد محمد الأمين إن إجراء الامتحانات في ظل عسكرة المعهد وتحت رقابة الشرطة وتعنت الإدارة وتجاهلها لمطالب الطلاب أمر مرفوض، ولن يتم مهما كلف الثمن.
وكان وزير الشؤون الإسلامية أحمد ولد النيني قد قال في البرنامج التلفزيوني "في الميزان" البارحة إن المعهد لن يتم إغلاقه بشكل كامل، لكنه سيخصص فقط لخريجي المحاظر بدء من العام القادم، وعلى حملة الباكلوريا الراغبين في التسجيل فيه الذهاب إلى الجامعة الاسلامية بلعيون.

نقلا عن الأخبار