مشاهدة النسخة كاملة : الإعلام الصيني يهاجم شركة جوجل


camel
03-21-2010, 08:27 AM
الإعلام الصيني الرسمي وغير الرسمي يهاجمان شركة جوجل

هاجمت الصحافة الصينية وبنبرة قاسية شركة الإنترنت الأمريكية العملاقة “جوجل” والتي هددت بالإنسحاب من الصين، متهمة إياها بالارتباط بالاستخبارات الأميركية، حيث اتهمت وكالة أنباء الصين الجديدة في تعليق لها أن “جوجل” عبارة عن أداة سياسية استخباراتية أمريكية.
وقالت الوكالة: “إن بعض متصفحي الإنترنت الذين يفضلون استخدام جوجل ربما يجهلون حتى الساعة أنه بسبب العلاقات الوثيقة بين جوجل والاستخبارات الأمريكية، تم بالفعل حفظ سجلات البحث لكي يستخدمها لاحقاً عناصر الاستخبارات الأميركية”.
وختمت الوكالة القول: “إن الصين لا ترحب بـ”جوجل مسيسة” ولا بـ “سياسة جوجل”.
ومن جهة أخرى فقد أعلنت “جوجل” في كانون الأول أنها تبحث مستقبل عملياتها في الصين بعد تعرضها لهجمات تستهدف شيفرتها الأصلية وحسابات في خدمة بريدها الإلكتروني جي ميل يملكها ناشطون من أجل حقوق الإنسان في الصين.
كما قالت الشركة إنها ضاقت ذرعاً بقيود الرقابة التي تفرضها الحكومة الصينية.
أما صحيفة تشاينا ديلي الرسمية الناطقة بالإنكليزية فاعتبرت في افتتاحية لها اليوم أن “جوجل وقعت في الخطأ”.
فقد قالت الصحيفة: “إن الصينيين يتمتعون بحرية غير مسبوقة منذ أكثر من 5000 عام”، وتابعت: “بالتالي إذا كان الاتهام المساق لمصالح شخصية ومفاده أن الحكومة الصينية تمارس الرقابة على الإنترنت للتجسس على مواطنيها غير نابع عن جهل، فإنه كذب وهجوم خبيث”.
وتابعت الصحيفة: “أن المسألة لن تفيد جوجل، فعبر ربط خروجها من الصين بقضايا سياسية ستخسر جوجل بالتأكيد مصداقيتها في بلاد تضم أكبر عدد من متصفحي الإنترنت”.
أما إذاعة الصين الرسمية فاتهمت في موقعها على شبكة الإنترنت جوجل بالتعرض مباشرة إلى سيادة الصين والتي لها تاريخ عريق.
وأشارت في النص المنشور على موقعها: “حدث ذلك مرة واحدة في تاريخ 100 عام من الاستعمار وشبه الاستعمار، عندما سعت شركة الهند الشرقية البريطانية إلى السيطرة على سيادة الهند”.
وتابعت الإذاعة: “ربما إذا انسحبت جوجل من السوق الصينية فسيتأثر بعض متصفحي الانترنت سلباً، لكن جوجل هي التي ستتضرر كثيراً”.
وأعلنت صحيفة صينية الجمعة الماضي: أن جوجل ستوقف عملياتها في الصين في 10 نيسان، وأفادت وسائل الإعلام الصينية الأربعاء أن “جوجل” أعلمت زبائنها بإغلاق موقعها الصيني في آواخر مارس.
وأكدت فاينانشل تايمز مؤخراً بدون ذكر مصدر أن المجموعة الأميركية متأكدة بنسبة “99,99%” من التخلي عن موقعها الصيني