مشاهدة النسخة كاملة : أبرز تفاصيل المواجهة بين رجال الأمن والطلاب


أبو فاطمة
02-22-2012, 09:51 PM
أبرز تفاصيل المواجهة بين رجال الأمن والطلاب

قال قادة الإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا إن الرسالة اليوم الأربعاء 22-2-2012 كانت واضحة لمن أراد أن يستوعب كلام الطلاب الغاضبين.
ودعا القادة في لقاء مشترك مع الأخبار أمام بوابة المعهد العالي الحكومة الموريتانية إلي اللجوء للحوار بدل القمع ، والكف عن تصديق من أسموه بالوزير الكذاب.
وقال الأمين العام للإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا محمد سالم ولد عابدين إن الطلاب يرفضون العنف ،لذا كانت المظاهرات اليوم الأربعاء 22-2-2012 سلمية بامتياز رغم القمع الشديد الذي واجهت به الأجهزة الأمنية الطلاب المتظاهرين ، والإستفزاز الذي صاحب المواجهة بين الطرفين.
ودعا قادة الإتحاد الحكومة الموريتانية إلي انهاء الوضع الراهن بقرار يضمن للطلاب حقوقهم المسلوبة ، ويحفظ للمعهد حرمته ومكانته.
وقال الطلاب إنهم جنبوا الجامعة مواجهات اليوم حرصا علي أداء الطلاب للإمتحانات في جو معقول ،لكنهم تعهدوا بايام صعبة داخلها إذا لم تلجأ الوزارة للحوار
بداية المواجهة
العاشرة والنصف من صبيحة الأربعاء 22-2-2012 كانت باحة المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية قد امتلأت بالطلبة والطالبات المنتمين للإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا (كبري الهيئات النقابية الطلابية) استعدادا لمسيرة راجلة أسموها "الغضب الثاني" بعد فشل التفاوض بين الطلاب والإدارة.
الشعارات حملت رسائل الغضب التي أراد الطلاب ارسالها للجهات المعنية ،وكان أبرز الشعارات التي تم ترديدها شعارات مناوئة للوزير أحد ولد النيني "ياوزير ياكذاب" ، وأخري تطالبه بالإستقالة ،كما طالب الطلاب بانهاء عسكرة الجامعة وإطلاق سراح المعتقلين الطلاب من الزنوج،وفتح المعهد العالي من دون قيد أو شرط.
وفي العاشرة والنصف ألقي الأمين العام للإتحاد محمد سالم ولد عابدين كلمة مقتضبة جدد فيها تمسك النقابة بالنقاط الآنفة ،وندد بما أسماه الثقافة الأمنية التي تتعامل بها الحكومة مع ملفي المعهد والجامعة.
ودعا الأمين العام الطلاب إلي الخروج في مظاهرة سلمية باتجاه وزارة الشؤون الإسلامية ،داعيا الشرطة الي القيام بمهامها من خلال توفير الأمن للمتظاهرين بدل قمع طلاب عزل يطالبون بتحقيق أهداف نبيلة.
وبدأت المواجهة
الشرطة انتظرت إلي غاية وصول الطلاب إلي الساحة المقابلة لقيادة سريا تجمع الأمن التابعة للحرس ،وأنهالت بالضرب علي بعض المتظاهرين ،كما امطرت المسيرة بوابل من القنابل المسيلة للدموع.
وقد رفض قادة المسيرة التوقف ،غير أن تسديد أحد عناصر الشرطة لإحدي القنابل المسيلة للدموع إلي صدر القيادي بالإتحاد محمد المختار ولد سيد الأمين كانت بداية المواجهة بين الطرفين.
لجأ الطلاب إلي الحجارة لمواجهة الشرطة من أجل فك الطوق الذي حاولت فرضه علي أعضاء المكتب التنفيذي والأمين العام ، مما مهد لسحب مسؤول الإعلام المصاب في الصدر محمد المختار ولد سيد الأمين والناشط الطلابي الشيخ ولد الحسن المصاب بكسر في الذراع،وبعض القيادات الأخري.
بعد ربع ساعة وصلت تعزيزات من الشرطة إلي الميدان ، واندفع عناصر مكافحة الشغب إلي الساحة الواقعة بين ثانوية البنين والثانوية العربية تحت وابل من القذائف المسيلة للدموع ، وهو مارد عليه الطلاب بهجمة مضادة بالحجارة أجبرت عناصر الشرطة علي الفرار بعد أن نفدت مسيلات الدموع.
وقد أنتقلت المواجهة سريعا إلي الثانويات المجاورة ،حيث اغلقت الطريق الرابط بين اعدادية البنات وقيادة الحرس ، والطريق الرابط بين المعهد والتنمية الريفية من طرفيها، وأغلق العشرات من الطلبة كل الطرق الفرعية المجاورة للمعهد والثانويات الحرة بالأحياء المجاورة.
نزيف الجراح
الشرطة اكتفت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع من مسافات بعيدة وهو ماتسبب في وقوع العديد من الإصابات داخل صفوف الطلبة ،وحالات اختناق تم نقل أصحابها إلي المستشفي الميداني الذي أقامه نشطاء الإتحاد من أصحاب التخصصات الطبية .
وقد أغلقت الشرطة المنافذ المحتملة لخروج الطلاب مما سهل قيام عناصر الأمن باعتقال بعض النشطاء، وبعض الجرحي ،بينما اشتبك عناصر الشرطة مع عشرات الطلاب في الشوارع الفرعية ،كلما حاولوا الإقتراب من المعهد.
إطارات السيارات والقنابل حولت حياة سكان الحي إلي جحيم ،فقد تلبدت السماء بغيوم الدخان،وتصاعدت ألسنة اللهب في إطارات السيارات علي مجمل الشوارع الرئيسية والفرعية ،بينما رابطت سيارات تابعة للحماية المدنية قرب مفوضة الشرطة 2 بلكصر،وقرب الاتحادية الوطنية لكرة القدم تحسب لقيام المتظاهرين باحراق بعض الأملاك العامة أو الخاصة وهو مالم يحدث.
قيادات بالإتحاد الوطنى لطلبة موريتانيا شاركن في المواجهة من خلال توفير المياه للمتظاهرين ، ونقل المصابين إلي المستشفي الميداني ، وبعض المراكز الصحية.
وقالت "الزهراء" وهي قيادية بالإتحاد الوطنى لطلبة مورتانيا إن طالبات المعهد قررن المشاركة في التظاهرة لإبلاغ الوزير رسالة واضحة مفادها أن التهرب من المسؤولية لن يعفيه من لعنة التاريخ والأجيال ،وإن الطلاب المنضوين تحت لواء الإتحاد لن يقبلوا اغلاق المعهد أو التخلي عنه.
وعن الأسباب التي دفعت الطلاب للتظاهر رغم وعود الوزير قالت سيدة أخري غاضبة وخلفها تشتعل النيران جراء مسيلات الدموع " الوزير شخص عديم المصداقية إنه يكذب ليعيش" . وطالب متظاهرون صغار شاركوا في المواجهات قرب مفوضية لكصر 2 إنهم قرروا دعم طلاب المعهد لشراسة المقع الذي تعرضوا له .
وقال محمد سالم (15 سنة) وهو تلميذ في إعدادية البنين إنه قرر التظاهر مع طلاب المعهد لأنهم رجال . واعرب قلقه من قوع اصابات بالغة بين الطلاب قائلا إن ماتقوم به الشرطة حرام !.وعن الأسباب التي دفعته إلي المشاركة في مظاهرة جزئية نظمها بعض تلاميذ الثانوية وسط بغداد تضامانا مع المعهد قال "محمد سالم " نحن أيضا قلقون من اقدام الحكومة علي اغلاق مؤسسات التعليم العالي قبل بلوغنا ،نحن نرفض المساس بالتعليم ،ونري أن طلاب المعهد علي حق.
معتقلون لدي الأمن
المواجهات التي استمرت أكثر من ثلاث ساعات دون توقف انتهت بمحاصرة عدد كبير من نشطاء الطلاب داخل المعهد ، واعتقال عدد من الطلاب الآخرين ،وخصوصا الطلاب الذين تم نقلهم إلي المستشفيات.
ومن أبرز المعتقلين لحد الساعة :
1- لمرابط ولد الداه
2- محمد ولد الب
3- محمد الزين ولد الشيخ سعدبوه
4- اعل الشيخ ولد محمد فال
كما اعتقلت الشرطة ثلاث طالبات وأربعة طلاب آخرين لم نتوصل بأسمائهم لحد الساعة . وتقول أوساط الطلبة إن الإعتقالات ماتزال في تصاعد ،وإن المصابين بلغوا ثلاثين طالبا بعضهم لديه إصابات بالغة في الصدر والأطراف.

نقلا عن الأخبار