مشاهدة النسخة كاملة : المحامون: شهادة رؤساء مجلس الإدارة ضرورية لتنوير المحكمة


أبو فاطمة
02-22-2012, 08:04 AM
المحامون: شهادة رؤساء مجلس الإدارة ضرورية لتنوير المحكمة

أجلت محكمة الجنح في نواكشوط محاكمة مديري الشركة الوطية للإيراد والتصدير "سونمكس" مولاي العربي ولد مولاي امحمد، ومحفوظ ولد آكاط، لمدة أسبوع بناء على طلب من دفاع مولاي العربي، من أجل إعطاء فرصة لعدد من الشهود في الملف.
وقال المحامي محمد أحمد ولد الحاج سيدي من هيئة الدفاع عن مولاي العربي إن الدفاع يرى أن التحقيق مع موكلهم كان ناقصا، كما أنه كان تحقيق إثبات لا تحقيق نفي، مؤكدا أن الأصل يوجب أن يكون التحقيق تحقيق إثبات ونفي معا.
ورأى ولد الحاج سيدي في تصريحات للأخبار أن دفاع مولاي العربي يرى أن هناك العديد من الشخصيات التي كان لها دور رئيسي في الملف ويجب الاستماع إليه وحضورها أمام المحكمة من أجل تنويرها في مختلف جوانب الملف، وحول التسيير خلال تلك الفترة.
وأضاف ولد الحاج سيدي أن رئيسي مجلس إدارة شركة سونمكس محمد عبد الرحمن ولد صيبوط، وجدو ولد ميني تلقيا خلال رئاستهما لمجلس إدارة الشركة شكايات من رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو يطالب فيها بمعاقبة مدير الشركة مولاي العربي ولد مولاي امحمد، وقد رفضا الإذعان، وأجابوا على مختلف جوانبها، وبرروا رفضهم لها ولذا يجب الاستماع لهم، ولمبررات الرفض لديهم.
وأشار ولد الحاج سيدي إلى أن لهذه الشخصيات معرفة كبيرة بالشركة الوطنية للإيراد والتصدير خصوصا في التفرة التي تولى تسييرها فيها مولاي العربي وعليه فشهادتهم في الملف ضرورية له.
وأكد ولد الحاج سيدي أن الدفاع طلب محمد الأمين السالم ولد البشير، حيث يرى أن الخبرة التي تولى إعدادها حول الملف، مضيفا أن هذه الخبرة كانت مليئة بالأخطاء المنهجية والحسابية، وبالتالي لا بد من حضور من أعدها وتبنيه لها بما فيه من أخطاء أو تبرؤه منها، مشيرا إلى أن المحكمة رفضت إعداد خيرة مضادة، مع أن الدفاع طالب بها.
وقال ولد الحاج سيدي إن الدفاع طالب كذلك بحضور محافظ المركزي الموريتاني السابق عثمان كان والذي كان يتلقى تعليمات مباشرة من رئيس الجمهورية حينها سيد محمد ولد الشيخ عبد الله، خصوصا فيما يتعلق بإبرام الاتفاقية، وحول موضوع البرنامج الاستعجالي الذي أعلن عنه حينها لمواجهة العجز الغذائي، مشيرا إلى البنك المركزي هو من وقع الاتفاقية مع الشركاء الدوليين، وشهادته ستفيد في تنوير المحكمة.
واعتبر ولد الحاج سيدي أن الدفاع يرى أنه من المهم كذلك للمحكمة الاستماع إلى شهادة المدير المالي السابق للشركة سيد محمد ولد الكيطكاط، معتبرا أن تجربته في الشركة وعمله فيها، إضافة لقيامه بمهمة سكرتير مجلس إدارة الشركة يخوله للإفادة في الملف الذي تنظر فيه المحكمة.
وشارك ولد الحاج سيدي إلى جانب عدد المحامين في الدفاع عن مولاي العربي خلال جلسة اليوم من بينهم المحامية فاطمة امباي، والمحامي إبراهيم كوني من الجمهورية المالية، وهو رئيس الرابطة المالية لحقوق الإنسان، والمحامي محمد المصطفى ولد ديدي ولد إبراهيم.

نقلا عن الأخبار