مشاهدة النسخة كاملة : ولد باهية منزعج من دفعه للظهور علي التلفزيون


أبو فاطمة
02-16-2012, 07:39 AM
ولد باهية منزعج من دفعه للظهور علي التلفزيون

قالت مصادر مقربة من وزير الدولة للتهذيب أحمد ولد باهية إن الأخير أعرب عن انزعاجه من حمل الرئيس له علي الظهور في برنامج تلفزيوني قبل نهاية الأسبوع القادم لتوضيح ما حققه داخل القطاع.
ونقلت المصادر عن ولد باهية قوله إن الضغط عليه للخروج في برنامج "في الميزان" علي التلفزة الموريتانية في هذه الفترة التي يمر فيها التعليم العالي بأزمة بالغة فيه قدر من الإجحاف . وقالت المصادر ذاتها في حديث مع وكالة الأخبار المستقلة إن ولد باهية اتصل بمدير ديوان رئيس الجمهورية اسلك ولد إزيدبيه بعد اجتماع مجلس الوزراء طالبا منه التوسط لدي الرئيس من أجل إعفائه من المهمة إلي غاية ترتيب بعض الأمور ،غير أن الرئيس رفض.
وقد اجتمع الوزير أحمد ولد باهية بمعاونيه مساء اليوم الأربعاء ،وطلب منهم اعداد تقارير شاملة وسريعة عن الوضعية الراهنة ، وماحققه كل قطاع من أجل تحضير جيد للحلقة التلفزيونية القادمة ،كما طالب بالإتصال بالتلفزة الموريتانية لمعرفة الضيوف المتوقع ظهورهم إلي جانبه في البرنامج ،والآراء التي سيتم تسجيلها للإطلاع عليها قبل الحلقة ومناقشة أصحابها لحجب الممكن منها ،واعداد ردود معقولة علي البقية الأخري.
وتعهد ولد باهية لديوانه بزيارة صباحية لكل المكاتب من أجل ضبط المداومة قائلا إن الرئيس كان غاضبا اليوم غضبا لم يغب قبله ،وإن الوزراء تعرضوا للشتم والتهديد من قبل الرئيس.
ونقل ولد باهية لديوانه عن الرئيس قوله "سأزور الوزارات كل صباح ومساء لأعرف أجواء العمل ، لم يعد من المعقول أن تسير الأمور بهذه الفوضوية الراهنة".
وقال ولد عبد العزيز وفق وزير آخر إن الشباب الذي يحترق كل سنة أمام القصر مل مراجعة المكاتب المغلقة ،وإن المظاهرات اليومية أمام القصر تشير إلي ضعف أداء الحكومة وعجزها عن حل أى أزمة مهما كانت بسيطة.
وقال ولد عبد العزيز لأعضاء الحكومة "أين المبادرة ؟ أين المشاريع التي تقدمتم بها من أجل الصالح العام ؟ . وسخر الرئيس من بعض الوزراء قائلا إن الواحد منهم يجلس في انتظار التعليمات ،وإذا لم يتلق أى تعليمات يمكنه قضاء السنة وهو جالس ينتظر.
وتقول أوساط حكومية إن الرئيس بدي اليوم غاضبا من أداء أغلب أعضاء الحكومة . وإنه أبلغ الوزراء بضرورة تغيير العقليات القديمة ، والإنحياز للشعب ،بدل الإعتماد علي التصفيق والتقرب من الرئيس ،لأن المطلوب هو حكومة منتجة وليس حكومة هشة ،بعيدة كل البعد عن هموم الناس.
وقد خرج أغلب الوزراء من الإجتماع وهم مذعورون ،وعقد عدد منهم اجتماعات طارئة بالعمال لشرح التوجيهات الجديدة ،مقرين بالحالة الهشة التي كانت تسير بها الوزارات سابقا.

نقلا عن الأخبار