مشاهدة النسخة كاملة : ولد عبد العزيز يخطط لعزل نقيب المحامين


أبو فاطمة
02-08-2012, 09:52 AM
ولد عبد العزيز يخطط لعزل نقيب المحامين

قالت مصادر واسعة الإطلاع لوكالة الأخبار الموريتانية إن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مصر على عزل نقيب المحامين الموريتانيين أحمد سالم ولد بوحبيني ،وإن إجراءات فعلية قد تم اتخاذها للهدف ذاته.
وقالت المصادر التي أوردت النبأ لوكالة الأخبار إن القرار أتخذ في اليوم الموالي لفرز النتائج بانتخابات الهيئة ،وإن الرئيس أصيب بصدمة جراء إعادة ولد بوحبيني رئيسا لها .متهما بعض الأطراف القريبة منه بأنها كانت تعطيه معلومات مغلوطة عن توجه المحامين قبل التصويت.
وتقول مصادر وكالة الأخبار الموريتانية إن الرئيس كلف ساعتها وزير العدل عابدين ولد الخير ومدير الأمن اللواء محمد ولد الهادي ورئيس المحكمة العليا السيد ولد الغيلاني بالإشراف على الحملة لتغيير نقيب الهيئة ،وإعادة انتخاب نقيب ومكتب موالين له.
وقالت المصادر إن الرئيس رصد بعض الأموال للخطة التي أشرف عليها الرباعي الموالي له ،غير أن التقديرات الأولية كانت تفيد بامكانية لجوء الأطراف إلي شوط ثانى ،مما أجل في صرف المبالغ المالية المخصصة للحملة،كما أن الأطراف المكلفة بها أحجمت عن اعطاء وعود مهمة بالتعيين أو المساعدة في انتظار حسم الأمور في الجولة الأولي.
وتقول مصادر "الأخبار" إن الرئيس حمل أطرافا موالية لتكتل القوي الديمقراطية في النقابة مسؤولية خذلانه ،قائلا إن بعض المحامين المشهورين أعطوا التزامات للرئيس عن طريق اللجنة الرباعية ،لكنهم عادوا وصوتوا لولد بوحبيني ومكتبه في آخر لحظة.
وتقول مصادر"الأخبار" إن اللجنة اقترحت علي الرئيس اتخاذ إجراءات قانونية لتغيير قانون الهيئة ،مما يفتح الباب أمام المحامين لانتخاب نقيب جديد في جلسة عمومية طارئة للهدف ذاته،بعد أن تمرر القوانين المطلوبة قبل مارس 2012.
وتقول أوساط المحامين إن حركة دؤوبة يقوم بها مقربون من الرئيس من أجل تغيير قناعة المحامين الموالين لأحمد سالم ولد بوحبيني بحجة تسييسه للنقابة واختطافها من قبل الأطراف السياسية المعارضة ،كما أن الحصار المفروض عليها قد يخفف من تضامن المحامين.
وتقول أوساط المحامين إن الرئيس أوصي بتضييق الخناق علي المحامين لسبلهم الاستقلالية المالية التي يتمتعون بها حاليا من أجل التفاهم معهم في المستقبل. وإن تعليمات صدرت للحكومة بهذا الشأن كان أول بوادرها إلغاء العقود السنوية القارة مع المحامين.
ويرفض الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز منذ فترة استقبال مكتبة نقابة المحامين الموريتانيين،كما أنه منخرط منذ سنتين في حرب مفتوحة ضد نقيب الهيئة الذي يصفه بأوصاف مستهجنة في كثير من المجالس كما يقول مقربون من الرئيس.

نقلا عن الأخبار