مشاهدة النسخة كاملة : ديكتاتورية بعض الثوار ... ( عبد الحكيم بحيري)


أبوسمية
02-05-2012, 09:59 AM
ديكتاتورية بعض الثوار ... ( عبد الحكيم بحيري)

قامت الثورة المصرية العظيمة لأن ديكتاتورا اسمه حسنى مبارك كان يفرض رأيه واستبداده على الشعب بالحديد والنار، فلا رأى إلا رأيه، ولا حزب إلا حزبه، شعاره فى الحكم (مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى وَمَا أَهْدِيكُمْ إِلَّا سَبِيلَ الرَّشَادِ).
قامت ثورتنا المجيدة لتخرج الشعب من ظلمات الظلم والاستبداد إلى نور الحرية والعدالة، ومن ضيق الرأى الواحد والحزب الواحد إلى سعة الآراء المتعددة والأحزاب المتنوعة.
قامت الثورة من أجل بناء دولة ديمقراطية تعددية تتيح للجميع التعبير عن آرائهم بحرية وأمان دون تشويه أو مصادرة أو حجر على رأى أو فكر.
قامت الثورة من أجل ذلك وأكثر، إلا أن نفرا من الشباب يزعمون أنهم من شباب الثورة -وهى من تصرفاتهم وسلوكياتهم براء- لم يفهموا الثورة على هذا النحو ولا بهذا النضج والرقى، فشوّهوا صورة الميدان، وكانوا عبئا على الثورة وخصما من رصيدها لدى الشعب.
وما حدث مع منصة الإخوان خلال الذكرى الأولى للثورة خير دليل على ما أقول.
فى البداية حاولوا إجبارنا على عدم إقامة المنصة بزعم أن شباب الميدان قرروا -وقرارهم لا بد نافذ- أن تكون هناك منصة واحدة وخطاب واحد! فقلنا: هناك آراء متباينة حيال بعض القضايا تستلزم تعدد المنصات ليكون الميدان كما عهدناه منبرا للجميع دون حجر أو إقصاء.
هاجمونا، وكان أحدهم يحمل أنبوبة بوتاجاز، وشتمونا ورفعوا أحذيتهم فى وجه منصتنا وقذفونا بالطوب والحجارة والزجاجات الفارغة، إضافة إلى حبات البصل وكيزان الذرة؛ تحملنا كل هذا من أجل مصر ومن أجل أن تمر الذكرى بسلام، رغم أننا كنا قادرين على الرد والردع.
هؤلاء الشباب يحتاجون إلى إعادة تأهيل؛ ليدركوا معنى الديمقراطية واحترام الآخر، ويجب أن يعرضوا على طبيب؛ لأنهم يستسهلون إلقاء التهم على الآخرين، وألفاظ الخيانة والعمالة على ألسنتهم مثل "البلغم" يقذفون بها كل مخالف.
ويل لك ثم ويل لك إذا ذهبت إلى ميدان التحرير وحاورت أحدهم، فإياك أن تعبر عن رأيك أنت، بل يجب عليك أن تتخلى عن رأيك وتقتنع بوجهة نظهرهم وإلا فتهم الخيانة والعمالة جاهزة عند اللزوم.
خاطبتهم من فوق المنصة: ألم تقم الثورة ضد ديكتاتور كان يفرض علينا رأيه ويكرهنا على ما يريد؟ ألم تقم الثورة من أجل أن نتحرر من الديكتاتورية والاستبداد؟ ها أنتم تفرضون علينا رأيكم وتجبروننا على اتباع رأيكم وإلا اتهمتمونا بالخيانة والعمالة؟!!.
ما الفرق إذن بينكم وبين مبارك؟ أنتم بهذه الطريقة نماذج صغيرة من مبارك ومشروعات لديكتاتوريات ستطيح -إذا تمكنتم- بأحلام مخالفيكم، وسنعود من جديد لعصر مبارك وفرعون جديد تحت لافتة (الشرعية الثورية!).

نقلا عن الحرية والعدالة