مشاهدة النسخة كاملة : العراق: قلق ومساع لاحتواء الأزمة بعد مذكرة القبض على نائب الرئيس


Little Queen
12-20-2011, 10:35 AM
العراق: قلق ومساع لاحتواء الأزمة بعد مذكرة القبض على نائب الرئيس





http://img26.imageshack.us/img26/2076/hashimi.jpg
اتهامات للهاشمي تهدد بتفاقم أزمة الحكومة



أعرب البيت الأبيض عن قلقه حيال الأزمة السياسية التي استجدت في العراق بعد انسحاب القوات الأمريكية منه، حاثا جميع الأطراف على العمل من أجل حل خلافاتها "بشكل سلمي عن طريق الحوار وبشكل يحترم القانون والعملية السياسية الديمقراطية".



جاء ذلك بعد إعلان السلطات العراقية إصدار مذكرة توقيف بحق طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي على خلفية اتهامات "تتعلق بممارسة الارهاب"، وإعلان كتلة "القائمة العراقية" مقاطعة جلسات الحكومة.

وكانت الكتلة قد جمدت نشاطها في البرلمان الأحد، احتجاجا على "تهميشها" وطلب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي من البرلمان سحب الثقة فيها.

وجاءت خطوة المالكي كرد فعل على اتهامه من قبل نائبه لشؤون الخدمات وأحد قيادات القائمة صالح المطلك بأنه "دكتاتور أسوأ من صدام حسين".

غير أن البرلمان قرر الإثنين تأجيل جلسة مناقشة سحب الثقة حتى بداية العام المقبل بسبب عدم اكتمال النصاب.

وقد دعا الماكي "جميع العراقيين إلى التمسك بالوحدة الوطنية بعد الإنجاز الوطني الكبير الذي تحقق بانسحاب القوات الأمريكية من البلاد" مؤكدا على أهمية الرجوع إلى الدستور في حل جميع الخلافات".

في حين حذر مسعود بارازاني من "انهيار العملية السياسية" داعيا إلى عقد مؤتمر وطني عاجل.

وأعلن بهاء الأعرجي رئيس كتلة "الأحرار" النيابية المنتمية إلى التيار الصدري "استمرار الحوارات للخروج من الأزمة الحالية بأسرع وقت لأن الظرف مهم ومعقد مع انسحاب القوات المحتلة".

اتهامات

وكان مصدر قضائي عراقي رفيع المستوى قد أعلن ان "هيئة قضائية خماسية اصدرت مساء الإثنين مذكرة اعتقال بحق الهاشمي وفق للمادة الرابعة من قانون الارهاب".

والهاشمي من ابرز الشخصيات السنية المؤسسة للقائمة العراقية التي يرأسها إياد علاوي وتتألف من 82 نائبا من أصل 325، ولها 8 أعضاء في الحكومة من اصل 31.

وكان قد اصدر الإثنين بيانا أعلن فيه اعتقال القوات الأمنية ثلاثة ضباط من أفراد حمايته، مطالبا بإطلاق سراحهم "في غياب أوامر قضائية ورسمية بالقبض عليهم".

كما صرحت ميسون الدملوجي المتحدثة باسم القائمة بأنه "رغم وجود أكثر من عام على تشكيل الحكومة، لا يزال النظام الداخلي لمجلس الوزراء غير موجود مما يؤدي إلى حصر الصلاحيات بيد رئيس مجلس الوزراء بشكل فردي".

يذكر أن السلطات العراقية ارغمت الهاشمي مساء الاحد على مغادرة طائرة كان يستقلها للسفر الى السليمانية في اقليم كردستان في شمال البلاد وأوقفت عددا من حراسه الشخصيين، قبل ان تعود وتسمح له بالسفر.

كما عرضت قناة العراقية ما قالت إنها "اعترافات لافراد حماية الهاشمي" بشان ارتكاب "اعمال ارهابية"، حيث تحدث ثلاثة اشخاص عن قيامهم بمهمات اغتيال وزرع عبوات ناسفة قالوا انها كانت بتكليف من الهاشمي واحد مساعديه الكبار.

وقال شخص عرف عن اسمه باسم عبد الكريم الجبوري "تورطت حيث انني كنت ضابط برتبة رائد في الجيش قبل ان يحطمني طارق الهاشمي ويدمر مستقبلي".

واضاف بعدما ذكر انه احد افراد حماية نائب الرئيس العراقي "كان الخيار هو اما ان اعمل معه، أو ان يهدد عائلتي، والآن اريد ان اكشف حقيقة طارق الهاشمي".




BBC Arabic