مشاهدة النسخة كاملة : الجنائية الدولية تؤكد ان مقتل القذافي قد يرقى لـ'جريمة ضد الانسانية'


Little Queen
12-18-2011, 08:28 PM
الجنائية الدولية تؤكد ان مقتل القذافي قد يرقى لـ'جريمة ضد الانسانية'
'رايتس ووتش' تطالب 'الناتو' بالتحقيق في مقتل مدنيين في حرب ليبيا


عواصم ـ وكالات: اعتبر مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو الخميس في نيويورك ان مقتل الزعيم الليبي السابق معمر القذافي قد يرقى الى تصنيف 'جريمة ضد الانسانية'.
وقال مورينو اوكامبو للصحافيين 'ابدينا مخاوفنا' للحكومة الانتقالية الليبية ووجهنا سؤالا عن كيفية المحاكمة على الجرائم المرتكبة من فريقي النزاع خلال الانتفاضة التي ادت الى الاطاحة بالقذافي.
واضاف 'وفاة معمر القذافي تشكل احدى المسائل التي يجب توضيح ملابساتها (معرفة ما الذي حصل) لان ثمة شبهات جدية بان يكون ذلك جريمة ضد الانسانية'.
وبعد فراره لحوالى شهرين منذ سقوط طرابلس نهاية اب/اغسطس، قتل العقيد معمر القذافي في 20 تشرين الاول/اكتوبر في سرت في ظروف لا تزال غامضة على يد متمردين ليبيين بعد اعتقاله.
واوضح مورينو اوكامبو انه 'بسبب تبدل الظروف نتيجة وفاته'، امر قضاة المحكمة الجنائية الدولية في 22 تشرين الثاني/نوفمبر باقفال ملف معمر القذافي الذي كان ملاحقا بموجب مذكرة توقيف بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية.
واشار مورينو اوكامبو من جهة ثانية الى ان السلطات الليبية ستبلغ المحكمة الجنائية الدولية في 10 كانون الثاني/يناير 2012 قرارها حول امكان نقل سيف الاسلام القذافي احد ابناء الزعيم الليبي الراحل الى مقر المحكمة في لاهاي بعد اعتقاله الشهر الماضي.
وسيف الاسلام ملاحق منذ 27 حزيران/يونيو بموجب مذكرة توقيف صادرة عن المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية تشمل القتل والاضطهاد وتم ارتكابها منذ 15 شباط/فبراير تاريخ انطلاق الانتفاضة الشعبية التي تحولت الى حرب اهلية استمرت اكثر من ثمانية اشهر.
وحثت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية ومقرها نيويورك حلف شمال الأطلسي على التحقيق في مقتل مدنيين ربما يكون تسبب في سقوطهم خلال العملية العسكرية التي استمرت ثمانية أشهر في ليبيا وساعدت في إسقاط الزعيم الليبي معمر القذافي ومقتله.
وقال ابراهيم الدباشي مندوب ليبيا بالأمم المتحدة لرويترز إن الحكومة الليبية المؤقتة التي تسيطر على ليبيا تقدر عدد الليبين الذين قتلوا خلال الحرب بأكثر من 40 الفا.
واضاف قائلا لرويترز الخميس 'القذافي كان مسؤولا عن سقوط هؤلاء القتلى'.
ويزور فريد ابراهامز من منظمة هيومان رايتس ووتش ليبيا ويحقق في مزاعم بسقوط عشرات القتلى بسبب الحلف.
ويحقق ابراهامز في الأمر ليحدد عدد المدنيين الذين قتلوا في غارات الحلف بأقصى درجة ممكنة من الدقة. وبدأت غارات حلف الأطلسي في آذار/ مارس وتوقفت في تشرين الأول/ اكتوبر.
وقال ابراهامز لرويترز 'وفقا لإحصائنا قتل ما يصل الى 50 مدنيا في حملة (الحلف) وربما اكثر'.
وأضاف 'نحن لا نزعم هجمات غير مشروعة ناهيك عن جرائم الحرب... نعتقد أن مسؤولية التحقيق الشامل في هذه الحالات تقع على عاتق الحلف حتى يستطيع أن يحدد أخطاءه ويصححها.'
وحث الحلف على التفكير في صرف تعويضات 'ملائمة'.
ويقول دبلوماسيون غربيون من دول أعضاء في الحلف إن الحلف لم يستهدف المدنيين اذ يعد هذا جريمة حرب. لكن حلف الأطلسي يخشى من أن يستغل منتقدو تعامله مع الحرب تقديرات أعداد القتلى المدنيين ليتهموه بارتكاب جرائم حرب.
وقالت اوانا لونجيسكو المتحدثة باسم الحلف إن الحلف ليست لديه أرقام لأعداد القتلى الذين ربما يكونون سقطوا في حملة القصف التي شنها ولكنه 'اتخذ كل الاحتياطات الممكنة لتقليل احتمال وقوع خسائر في صفوف المدنيين'. واضافت أن من المستحيل استبعاد الخطر على المدنيين تماما.
وتابعت إن الحلف 'يأسف بشدة لأي خسائر في أرواح المدنيين واذا كانت هناك أدلة ذات مصداقية فإن على السلطات الليبية ان تتقدم بها للتعامل مع اي مزاعم من هذا النوع'.لكن الحكومة الليبية لم تطلب من الحلف التحقيق.
الى ذلك طالبت القيادة الليبية المؤقتة الجمعة بالافراج عن 160 مليار دولار (122 مليار يورو) من اموال البلاد التي جمدت بسبب العقوبات التي فرضت على الزعيم الليبي السابق معمر القذافي.
وقال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي 'كل ما يريده الشعب الليبي من المجتمع الدولي هو ان يحاول تسريع عملية الافراج عن ارصدتنا حتى نتمكن من دفع رواتب الموظفين والعودة الى الحياة الطبيعية'.
واضاف في مؤتمر الاتحاد الاوروبي للحقوق والتنمية 'كما نعرف جميعا .. فان اموال معمر القذافي والمقدرة بما بين 140 و160 مليار دولار، مجمدة بموجب قرارات دولية'.
وتابع 'اذا استعدنا هذه الاموال نستطيع ان نساعد الشعب الليبي في العودة الى الحياة الطبيعية'، مضيفا انه حتى الان افرجت دول منفردة عن جزء صغير فقط من الاموال المجمدة. (تفاصيل ص 7)

القدس العربي