مشاهدة النسخة كاملة : المستقلة : الوزير يتعمد المغالطة ...وطاقمه يخفي عنه الحقائق


ام خديجة
03-18-2010, 10:10 AM
المستقلة : الوزير يتعمد المغالطة ...وطاقمه يخفي عنه الحقائق

http://www.essirage.net/sys_images_news/ImgNew_17_03_2010_18_15_39.jpg (http://www.essirage.net/sys_images_news/ImgNew_17_03_2010_18_15_39.jpg)

.اتهمت النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي في موريتانيا وزير التعليم بالمغالطة وتقديم المعطيات غير الدقيقة،وقالت النقابة في بيان تلقت السراج نسخة منه إن الوزير لايريد أخذ التجربة والاعتراف بالحقائق الماثلة،واتهمت النقابة طاقم الوزارة بإخفاء الحقيقة عن الوزير.
وكشفت النقابة بالأرقام ما اعتبرته دليلا على ’’المغالطات’’ التي حفل بها خطاب الوزير.
بيان
بدلا من أخذ التجربة والاستفادة من التاريخ بإدراك أن الاعتراف بالحقيقة هو وحده السبيل للخروج من الأزمات وبدلا من العمل على رأب الصدع ومحاولة إيجاد كلمة سواء بين النقابات الجادة وبين الحكومة بفتح المفاوضات ونقاش المطالب قطاعية كانت أو عامة بجدية وموضوعية.
وبدلا من اعتبار هذا الحراك حراكا عماليا شاملا لا يتحمل فيه أي قطاع مسئولية منفردة واعتباره ثمرة طبيعية لمستوى من الوعي والديمقراطية صار الشعب الموريتاني يتمتع بها.
بدلا من تلك الاعتبارات الموضوعية يلجأ مسئولو وزارة التعليم الثانوي والعالي بدء من مديري المؤسسات ومرورا بالمديرين الجهويين والمركزيين وانتهاء بالأمين العام والوزير يلجئون إلى تضليل الرأي العام ومغالطاته بل وتحريف الحقائق وتجاوز القانون.
فمعظم المديرين يضغطون على الأساتذة بشتى السبل ويخبرونهم عن زملائهم الأخبار الكاذبة.
ومعظم المديرين الجهويين يكتمون النسب الحقيقية للإضراب فالمدير الجهوي للعصابة مثلا يدعي أنه لم يضرب على مستوى ولايته أكثر من 18 في حين أنهم يتجاوزون 90 أستاذا وأن عدد الأساتذة المدرسين في الولاية لا يتجاوز 150 أستاذا.والأمين العام يصدر تعميما يمنع الإضراب على منسقي المواد والمخبريين وكأنه صار مصدرا للتشريع.
والوزير يسكت كل هذه الفترة ومع نهاية الإضراب يصدر خطابا مليئا بالمغالطات.
فأما حديثه عن إنجازات رئيس الجمهورية فنحن غير معنيين بإنكارها أو التطبيل لها فمحل ذلك الأحزاب السياسية كل ما يعننا أن ظروف الأستاذ تتدهور فتزداد الهوة بينه وبين من فوقه وتضيق بينه وبين من تحته.
وأما الحديث عن فتح الباب أمام نقابات التعليم الثانوي فكان على الوزير أن يقدم إنجازات قدمت للنقابات تتجاوز التعهدات الشفهية كإنجاز مراجعة الأسلاك أو زيادة الطباشير أو العلاوة التحفيزية أو علاوات التجهيز والازدواجية وتعدد التخصصات والحقيقة أن النقابة لم تتحصل من فتح الباب إلا على مواعيد عرقوب صبرت عليها شهورا.
أما مجرد محادثة المسئولين والجلوس إليهم وامتياح أياديهم فتلك مكاسب من يمجدهم الوزير.
وأما حديث الوزير عن فشل الإضراب فمحاولة للتنصل من مسئولية نجاح الإضراب الذي يدرك الوزير قبل غيره نجاحه في عموم التراب الوطني في الولايات الداخلية التي تعمد الوزير إغفالها وفي نواكشوط كذلك والذي اتخذه الوزير مثالا فمعاليه يمر في طريقه بإعدادية تيارت 1 فلا يجد إلا أستاذة واحدا و عقدويا من أصل 22 أستاذا ويمر بثانوية تيارت فيجد 4 أساتذة و4 عقدويين ومجموع الأساتذة 39 أويزور الجديدة فيجد 3 أساتذة و4 عقدويين أو يزور الثانوية العربية فيجد 4 أساتذة أ وثانوية البنين 2 فيجد 10 أساتذة من بينهم أجنبيان ومتدرب ومجموع الأساتذة 46 المضربون منهم 30.
وإذا زار الإدارة الشرقية ومر بثانوية عرفات رقم 2 فسيجد 3 أساتذة و3 عقدويين ومجموع الأساتذة 34 المضربون منهم 20 ولو كلف صدوقا بثانوية دار النعيم وقت تسجيل خطابه لأخبره بأن فيها 7 أساتذة من أصل 17 من المفترض أن يمارسوا التدريس في ذلك الوقت .وإعدادية دارالنعيم 3 نسبة الإضراب 100% لا يوجد إلا العقدويون وفي إعداديات توجنين 2و3 و4 وعرفات 4 و5 والقائمة تطول.
إن النقابة إذ تكشف هذه المغالطات لتؤكد مضيها في النضال مهما كان الثمن حتى يتحقق للأساتذة ما يصبون إليه من الحياة الكريمة كما تهنئ الأساتذة عموما ومنسقيها خصوصا ورؤساء أقسامها على هذا النجاح المتميز.
كما تهنئ شريكتنا في النصر النقابة الوطنية للتعليم الثانوي.





نقلا عن السراج الموريتاني