مشاهدة النسخة كاملة : تصعيد أمريكي ضد دمشق واجتماع الدوحة يبحث العقوبات


محمد المصطفى ولد الزاكي
12-04-2011, 01:03 PM
ترافق الاجتماع الذي بدأ في الدوحة أمس، للجنة الوزارية العربية المعنية بالشأن السوري، لدراسة قائمة أعدتها مجموعة من الخبراء، للشخصيات المتوقع خضوعها للعقوبات العربية، وبحث الوضع السوري بشكل عام، مع تأكيد أمريكي أن واشنطن وأنقرة بدأتا تفقدان صبرهما حيال الأزمة، وترحيب غربي بقرار مجلس حقوق الإنسان إحالة الملف إلى المنظمة الأممية، الأمر الذي رأت فيه دمشق “تشجيعاً للجماعات المسلحة”، في حين سقط العشرات بين قتيل وجريح في اشتباكات ليلية بين الجيش ومسلحين، وعمليات أمنية شملت مناطق سورية عدة .

وأكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي أن باب التفاهم مع دمشق “لا يزال موارباً” . وقال إن “اللجنة الوزارية الخاصة بسوريا ستنظر في تقرير أعده خبراء حول سلسلة العقوبات المسلطة عربيا على سوريا” .

دولياً، أكد جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي الذي يقوم بزيارة إلى تركيا، أن الولايات المتحدة وتركيا بدأتا “تفقدان صبرهما” حيال النظام السوري، الذي يهدد ب”تأجيج” النزاعات الطائفية ليس في سوريا وحدها بل في المنطقة كلها . وقال “ناقشنا مسألة القمع الوحشي في سوريا، وهو موضوع توافقت آراؤنا في شأنه مع تركيا، نحن نفقد صبرنا ونطلب من الرئيس الأسد التنحي” . وأضاف “أشيد بإدانة مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أعمال العنف التي يرتكبها النظام” .

وقدمت روسيا ليل الجمعة/السبت، برنامج عمل مجلس الأمن الدولي للشهر الحالي، مع غياب القضايا المتعلقة بالاضطرابات في سوريا . وقال المندوب الدائم لروسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين للصحافيين إن الدول الأعضاء الخمس عشرة لم تذكر سوريا عندما ناقشت القضايا التي يتم إدراجها على جدول الأعمال الشهري .

وحث رئيس “المجلس الوطني السوري” برهان غليون مجلس الأمن الدولي على اتخاذ قرار لإنهاء الحملة الدامية للنظام السوري على المدنيين، واستبعد تدخلاً عسكرياً . فيما انتقدت وزارة الخارجية السورية قرار مجلس حقوق الإنسان بحقها، معتبرة أن هدف مثل هذه القرارات توجيه رسالة دعم إلى “المجموعات الإرهابية المسلحة” .

وطالب أمين “اللجنة الوطنية لوحدة الشيوعيين السوريين” قدري جميل بتشكيل حكومة وحدة وطنية، معتبراً ذلك “أحد أهم الحلول المتوافقة مع ضرورات اللحظة الراهنة” . وقال إن “الحلول المتوافقة مع الوضع الراهن في البلاد تشمل عدة نقاط أبرزها حكومة وحدة وطنية فوراً تضم القوى الوطنية الشريفة في النظام والمعارضة والحركة الشعبية على أساس برنامج الدفاع عن الوطن وحماية الوحدة الوطنية” . وجدد علي حيدر رئيس “الحزب القومي السوري الاجتماعي” مطلبه بإقالة الحكومة السورية .

على الأرض، قالت تقارير إن 23 شخصاً على الأقل قتلوا في سوريا، ما يرفع عدد القتلى حسب إحصاء لجماعة ناشطة إلى ما يقرب من 4600 . وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 7 من قوات الأمن و5 جنود منشقين و3 مدنيين قتلوا في معركة ليلية استمرت ثلاث ساعات في مدينة إدلب الشمالية الغربية . وقتل 5 مدنيين برصاص الأمن في حمص (وسط)، وأعيدت جثة رجل إلى أسرته بعد خمسة أيام من القبض عليه.

نقلا عن الخليج الإماراتية .