مشاهدة النسخة كاملة : "الحراك الشبابي" في توجنين : سنذكر رئيس الجمهورية دائما بتعهداته للفقراء


محمد المصطفى ولد الزاكي
11-27-2011, 07:18 PM
عبرت رئيسة حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن لساكنة حي السعادة بمقاطعة توجنين عن تفهمها الكامل للمشاكل التي يعاني منها ساكنة الأحياء الهشة وهذا ما يفسر تمسك الحزب بالانتقال إلى هذه المناطق للاطلاع عن قرب على أوضاعها والعمل على رفعها للجهات المعنية بهدف تقديم حلول عاجلة لها.

لاله بنت اشريف التي كانت تتحدث الى ساكنة " ملح" خلال مهرجان شعبي نظمه حزبها مساء السبت 26 نوفمبر 2011 أكدت أن مساندة الحزب لرئيس الجمهورية نابعة من التزاماته الثابتة تجاه الفقراء وهذا ما يحرص الحزب على التسريع بتطبيقه في حدود صلاحياته خدمة لهذه الفئات العريضة من الشعب الموريتاني.

بدوره رئيس لجنة السياسات عبد الرحمن ولد الددي أوضح أن برنامج حزب الحراك الشبابي يرتكز على الجوانب التنموية التي تلامس القضايا اليومية للمواطنين وفي هذا الإطار وضع الحزب على عاتقه تذكير رئيس الجمهورية في كل مناسبة تتاح له بتعهداته للفقراء خلال الحملة الانتخابية من خلال حل مشكل العشوائيات وتوفير الخدمات الأساسية من مياه وكهرباء وتعليم وصحة.

أوضح ولد الددي أن على الساسة تنفيذ التعهدات التي التزموا بها تجاه الناخبين وعلى الفئة الأخيرة أن تساءل الساسة عن هذه التعهدات وهذا ما يقوم به الحراك الشبابي تجاه رئيس الجمهورية رغم أنهم قد لمسوا انجاز بعض هذه التعهدات إلى أن المأمورية لم يبق منها الكثير لذا فان الرئيس مطالب بتسريع انجاز بقيتها.

وحذر ولد الددي في إطار حديثه عن تجديد الطبقة السياسية من تقديم مرشحين خلال الاستحقاقات القادمة من خارج ساكنة هذه الأحياء موضحا ان نواب وممثلي السكان في المجالس البلدية يجب أن يكونوا من أبناء هذه الأحياء بدل أن يتم خلال كل استحقاقات كما هو معتاد تقديم ترشيحات من تفرغ زينة تنقطع علاقتهم بالسكان بعد انتهاء الحملات الانتخابية.

وشدد على ضرورة أن يتم إشراك سكان هذه الأحياء في صنع القرار وفي بناء مستقبلهم لأنهم أدرى بمصالحهم ومشاكلهم من غيرهم.

منسق الحزب على مستوى مقاطعة توجنين سيد أحمد ولد حجور عبر عن أمله في أن يساهم الحزب في تحقيق مطالب سكان توجنين من خلال إيصال أصواتهم إلى الجهات المعنية بعد عقود من التهميش والحرمان.

و اعتبر ولد احجور أن ذلك ليس أمرا مستحيلا لأن تجربة رئيس الجمهورية في العناية بهذه الأحياء رغم قصر التجربة شاهد على أنه بالإمكان تغيير واقع سكان هذه الأحياء.

و قد أعلنت مجموعة من ساكنة الحي انضمامهم للحزب و حثت المتحدثة باسم النساء في المجموعة قيادة الحزب على العمل على تلبية مطالب سكان الأحياء و العمل على استفادتهم من الخدمات الأساسية.

نقلا عن وكالة انواكشوط للأنباء