مشاهدة النسخة كاملة : حمادي الجبالي رئيس وزراء تونس الجديد


windows
11-23-2011, 05:11 AM
حمادي الجبالي رئيس وزراء تونس الجديد

http://www.mushahed.net/vb/storeimg/img_1322107234_411.jpg (http://www.mushahed.net/vb)
حمادي الجبالي

حمادي الجبالي هو سياسي ومهندس وصحفي تونسي يشغل منصب أمين حركة النهضة التونسية العام ومرشحها لترؤس مجلس الوزراء التونسي الذي ستشكله حركة النهضة خلفا لحكومة الباجي قايد السبسي (2011) بعد فوزها في انتخابات المجلس التأسيسي 2011

ولد حمادي الجبالي في سوسة بتونس سنة 1949 والتحق بكلية الهندسة في جامعة تونس ثم انتقل منها إلى جامعة باريس حتى باتا مهندسا أولا في الطاقة الشمسية. تحصّل على شهادة الهندسة الميكانيكية من جامعة تونس، ثمّ على ماجستير في الطاقة الضوئية الجهدية من باريس. أسّس في سوسة شركة مختصة في الطاقة الشمسية والطاقة الريحية.
التحق بمؤسسات حركة النهضة التونسية وخاصة المؤتمر ومجلس الشورى منذ بداية الثمانينات. طالته حملة الاعتقالات التي شنها الحبيب بورقيبة ضد الإسلاميين في تونس، عُرف في الحياة السياسية التونسية بعد اعتقال القيادة التاريخية لـ«حركة الاتجاه الإسلامي» ومحاكمتها سنة 1981. وقد انتخبه مجلس الشورى في سنة 1982 رئيسا للحركة. تولى رئاسة تحرير جريدة الفجر - التي تعبر عن رأي حركة النهضة - قبل أن يحاكم إبان عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي بتهمة نشر مقالات تنال من الدولة وتحرض على العصيان والإنتماء لجمعية غير مرخصة ومحاولة قلب نظام الحكم فحكمت عليه المحكمة العسكرية سنة 1990 بالسجن ستة عشرا عاما نافذة قضى منها عشر سنوات في السجن الإنفرادي قبل أن يضرب عن الطعام سنة 2002 ثم أفرج عنه في فبراير 2006

تشهد له الأوساط السياسية ودوائر الحركة بحسن إدارتها وتوسيع علاقتها بالوسط السياسي. وقد اشترك المهندس حمادي الجبالي مع المهندس علي العريض في إدارة الحركة في فترة دقيقة جدا تلت أول اعتقالات واسعة في صفوفها.
ابتداء من سنة 1984 وبعد اطلاق سراح القيادة التاريخية وعودتها إلى رأس الحركة تولى المهندس حمادي الجبالي عضوية المكتب التنفيذي والمكتب السياسي ومجلس الشورى.
وفي مواجهة سنة 1987 التي عزم فيها بورقيبة على استئصال الحركة لعب حمادي الجبالي دورا بارزا في إدارة المواجهة. وبالرغم من حرص السلطات على اعتقاله فقد نجح الجبالي في الحفاظ على حرية حركته ومواصلة إدارة المواجهة في وضع حرج.
تولى رئاسة تحرير جريدة الفجر منذ صدورها حتى اعتقل وأوقفت الجريدة عن الصدور بعد قرابة سنة من صدورها.
حوكم أمام المحكمة العسكرية في سنة 1992 وصدر ضده حكم بالسجن 15 سنة سجنا. وقد عرف المهندس الجبالي بتوازن تحليلاته للأوضاع القطرية والدولية، وبجرأته في إبداء آرائه.

أثار حمادي الجبالي انتقادات العلمانيين وأحزاب تونسية أخرى عندما تحدث في خطاب جماهيري في سوسة عن "خلافة راشدة سادسة" وأوضح لاحقا أنه يقصد المعنى الحضاري للخلافة وليس الخلافة بحد ذاتها وقال "استعارة كلمة الخلافة الراشدة المقصود منه الاستلهام القيمي لتراثنا السياسي وحضارة المجتمع التونسي الذي ننتمي إليه ونعتز به والمشبع بمبادئ العدل والصدق والحرية والأمانة"
وقد قال في خطابه: " "يا إخوانى أنتم الآن أمام لحظة تاريخية، أمام لحظة ربانية فى دورة حضارية جديدة إن شاء الله فى الخلافة الراشدة السادسة إن شاء الله، مسؤولية كبيرة أمامنا والشعب قدم لنا ثقته، ليس لنحكم لكن لنخدمه".
ويعتبر المسلمون السنة انه كان هناك أربعة خلفاء راشدين في تاريخ الإسلام هم أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب ويضاف إليهم الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز

بعد المجلس الوطني التأسيسي التونسي 2011 التي أعقبت ثورة 14 جانفي. اتفق التحالف الفائز والمكون من حركة النهضة والمؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل من أجل العمل والحريات على تقاسم الرئاسات الثلاث. فنال المنصف المرزوقي رئاسة الجمهورية فيما تولى حمادي الجبالي تشكيل الوزارة وأسندت رئاسة مجلس التأسيس إلى مصطفى بن جعفر





رابط ذي صلة

منصف المرزوقي رئيس الجمهورية التونسية (http://www.mushahed.net/vb/showthread.php?t=34816)
مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي التونسي (http://www.mushahed.net/vb/showthread.php?t=34818)