مشاهدة النسخة كاملة : خالد مشعل من دمشق حملة مفتوحة لمساندة الأقصى ويحذر من تفجير المنطقة


ام خديجة
03-16-2010, 04:33 AM
مشعل يعلن من دمشق حملة مفتوحة لمساندة الأقصى ويحذر من شرارة تفجير المنطقة




http://www.alquds.co.uk/latest/data/2010-03-15-19-36-31.jpg
خالد مشعل يتوسط أحمد جبريل ورمضان شلح في دمشق


دمشق ـ وصف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس اجتماع قادة المقاومة الفلسطينية بمنزله مساء الاثنين بدمشق "باجتماع غضب وانتصار وبداية حملة مفتوحة لحماية المقدسات الأسلامية والمسيحية " على حد وصفه.
وقال مشعل في مؤتمر صحافي عقد في منزله بدمشق، في حضور قادة الفصائل، مساء الاثنين"نحذر إسرائيل مما تفعله وخاصة بناء كنيس الخراب الذي

ستفتتحونه الثلاثاء ويعتبرونه مقدمة لبناء الهيكل بمناسبة اليوم

العالمي لبناء الهيكل المزعوم ونحذر من خطورة هذه العملية".

وأكد مشعل وقادة الفصائل أن ما يجري الآن هو "هدم للمسجد الأقصى وبناء الهيكل وتزوير مشهد البلدة القديمة لكي يضيفون معلما جديدا لقائمة ما يسمى التراث اليهودي".

ودعا مشعل الشعب الفلسطيني في كل مكان وخاصة في القدس إلى "اتخاذ خطوات عملية لمواجهة هذا العدوان الإسرائيلي" ، وحدد عدة خطوات في هذا الاتجاه أبرزها برنامج متواصل وخطوات جادة لحماية المقدسات، و لاسيما الأقصى ودعوة الشعب الفلسطيني الى إطلاق حملة مفتوحة ومتواصلة اعتبارا من 16 آذار/مارس من أجل الحفاظ على المقدسات في فلسطين".

كما حذر مشعل المجتمع الدولي والدول الكبرى التي تدعم إسرائيل بشكل خاص من مساندة "الكيان الصهيوني وما يرتكبونه من جرائم من اللعب بالنار التي يخشى أن تطلق شرارة تفجير المنطقة "،على حد قوله .

وطالب مشعل ا لعرب والسلطة الفلسطينية بوقف كل أشكال المفاوضات مع إسرائيل "لأنها شكلت غطاء لإستيطان إسرائيل" .

وقال "الوحدة هي الطريق للتمسك بالحقوق الفلسطينية وليس شروط الرباعية الدولية " .

من جهته ، قال القيادي التاريخي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة ، وأمينها العام أحمد جبريل " اذا لم يكن هناك موقف فلسطيني موحد فلن يكون هناك موقف عربي موحد. نحن نطالب بحل سلطة عباس في رام الله وبعدها نعلن انتفاضة جديدة تشمل كل الأراضي الفلسطينية . نحن نسأل ماذا قدمت هذه السلطة منذ اتفاق أوسلو حتى اليوم.. فبعد مرور 18 عاما على أوسلو نجد انه لا شيء تحقق جديد للشعب الفلسطيني " .

من جهته ، طالب أمين عام حركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح ، العرب بإلغاء مبادرتهم السلمية اتجاه اسرائيل التي اقرتها قمة بيروت العربية العام 2002 ، وقال " دعو إلى إنهاء المبادرة العربية والعدوان على المسجد الأقصى هو عدوان على نبينا محمد".

طالب شلح جامعة الدول العربية بدعم المقاومة وإعلان تأييدها لها.

وفي رده على سؤال ، لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، عما إذا كان هذا التوجه لدى قادة الفصائل يشكل نوعا من اختزال القضية الفلسطينية ، أجاب مشعل بالقول "القضية الفلسطينية قضية شعب والدعوة إلى استعادة القدس وحماية المقدسات ، وليس هناك أي اختزال في برنامجنا هذا لأن القدس في صلب القضية المركزية ولا تختزل القضية الفلسطينية".

نقلا عن القدس العربي