مشاهدة النسخة كاملة : استوصوا بالنساء خيرا"


أبوسمية
03-15-2010, 02:10 AM
الإدارة الجهوية للتعليم في اترارزة : "استوصوا بالنساء خيرا"



الدكتور أحمد سالم ولد اباه

في ولاية اترارزة يجد الإداريون التربة الخصبة دائما لتطبيق ما عجزوا عنه في مناطق أخرى من البلاد ، حيث يسكت المواطنون فيها بدل أن يتكلموا، معتبرين ذلك كافيا ليفهم الآخر، وهيهات ، فإن المدير الجهوي الحالي على سبيل المثال عجز في بعض الحالات عن فهم المواطنين في أطار حتى وصل الأمر حد الضرب، وبات الحل الوحيد أن يبتعث إلى اترارزة حيث الهدوء،وعدم المطالبة بالحقوق، وترك الإداريين على هواهم .

أخرق القاعدة هنا لأكون استثناءها وأقص على الرأي العام قصة التحويل التعسفي عقابا لمعلمات الأربع، ولعل من القراء من يعلمها من قبل أن تكتب وكان ينتظر من يتولى عنه شر الكتابة.

جرت أحداث القصة يوم الأربعاء الموافق 03/03/2010 عند الكلم 28 من روصو وتحديدا بمجمع علي المدرسي ، كان أربع معلمات قد خرجن من المجمع لقضاء وقت استراحة العاشرة صباحا بعيدا عن ساحة المدرسة ، وبعد انتهاء الوقت المخصص لذلك جاء من الأمر ما عرقل المعلمات الأربع عن الحضور في أول الوقت فتأخرن قدر ربع ساعة ، لكن إصرارهن على الحضور إلى الحجرات كان الغالب ، وبعد الوصول إلى المدرسة فوجئت السيدات بالمدير اعلي الكوري يخاطبهن قائلا " ارجعن إلى حيث كنتن أو إلى الجحيم " فلم يعد لكن مكان بمدرستي هذه" وبطبيعة الحال ظن النسوة أن المدير –كعادته – قد اعتراه المزاج السيئ فقررن الذهاب عنه حتى يرجع إلى بعض طبعه فيسترضينه ، لكن عملية الاسترضاء من يوم غد ساقت إليهن استفسارات أجابت كل واحدة منهن عنها بطريقتها التي – و‘ن اختلفت – فإنها تجتمع في البساطة وعدم تعمد الإساءة ، لكن كل ذلك لم يأت بنتيجة، فلجأ المعلمات إلى الإدارة الجهوية بروصو ظنا منهن أن المدير الكبير ينصف من ظلم الصغير لنساء بعضهن في حالة صحية خاصة ، والبعض الآخر كان يظن أن لا عقاب أشد من أن تحول معلمة بعيدا عن المدينة مع احتياجها لمعاودة الطبيب في أوقات متقاربة كل أسبوع .

أما المدير الجهوي محمد السالك ولد الطالب فلم يستفسر حتى عن سبب المسألة التي يراجعه فيها المعلمات وإنما بادر بتوزيع أسماء المدارس التي يتوجب على المعلمات التوجه إليها في مقاطعة اركيز ، إمعانا في المعاقبة التعسفية التي بدأها مدير المدرسة معذورا لجهله القانون وتابعها المدير الجهوي وكأن مستواهما وتصرفاتهما غير محكومة بنظام قانوني أو أخلاقي أو حتى إنساني ......

هذه قصة النسوة المعلمات الأربع وتحصرني حولها جمل ملاحظات على النحو التالي:

1- هل حقا إن معاقبة الإدارة لهؤلاء النسوة كان بسبب التأخر 15 دقيقة أم أن هنالك أسبابا يمكن تلمسها ؟
2- متى كان اقتراح مدير المدرسة الابتدائية فعالا في شأن تسيير أمورالمعلمين واقعيا ؟
3- هل رأيتم مديرا يقدم استفسارا، ويعاقب بالتحويل في وقت واحد ؟ فمن المعروف أن الاستفسار في مرحلة لأولى يكفي ، إلى أن يتكرر الفعل ذاته في الظروف ذاتها حينئذ نلجأ إلى إجراء آخر شريطة أن لا يكون تعسفيا ( يمكن الرجوع إلى القانون لتحديد مفهوم التعسف )
4- لنفترض جدلا أن المدير يقود عملية إصلاح في الولاية فلماذا لا يبدأ
بالقوي، أم الإصلاح يعني أن نزيد الضعيف ظلما على ظلمه، ونمد للظالم في غيه ؟
5- أليس للوزارة وإداراتها أرشيف للتحويلات العامة والداخلية بحيث يعرفون أن معلمة خدمت في ولاية داخلت نواذيبو 5 سنوات، ووجدت من الرجال من ينصفها مروءة ( وشتان ما بين اليزيدين في الندى .....) ليهبها مكانه بولاية اترارزة ، لتخدم سنة بعد ذلك بمقاطعة أركيز وتحديدا في سكام ، تلك حالة المعلمة الجادة أم الفضل بنت محمدن ، التي عليها المعول في رواية أحداث هذه القصة، وكان ينبغي أن لا يتعسف في تطبيق القانون ضدها، أحرى أن يكون التعسف في معاقبتها خارج القانون .



نقلا عن الأخبار

أبو فاطمة
03-15-2010, 10:08 AM
اللهم وفق مدراء التعليم لفهم التعليم ووفق وزارة التهذيب لتهذيب المدراء قبل التلاميذ والطلاب ووفق المعلمات لقضاء راحة العاشرة بالقرب من عيون المدراء حتى لايحدث ظلم بحقهن
شكرا أبو سمية