مشاهدة النسخة كاملة : قائمة الهاشمي مع تعريب الرئاسة


أبوسمية
03-10-2010, 02:43 AM
قائمة الهاشمي مع تعريب الرئاسة
علاوي لـ الخليج: لا خطوط حمراً مع كل من يؤمن بمصالحة وطنية آخر تحديث:الأربعاء ,10/03/2010


بغداد - زيدان الربيعي:

1/3






أكد رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم كتلة “العراقية” إياد علاوي ل “الخليج” أن الانتخابات العراقية التي جرت الأحد الماضي، رغم ما وقع فيها من خروق وعدم تنظيم، بينت رغبة الشعب العراقي في التغيير وعبور المرحلة الصعبة، وأكد أنه لا “خطوط حمراً” مع كل من يؤمن بمصالحة وطنية تضم جميع العراقيين، مستثنياً “القتلة والإرهابيين” . وفي وقت طالب سامي العسكري القيادي في “ائتلاف دولة القانون” الذي يتزعمه رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي بتجديد ولاية الرئيس العراقي جلال الطالباني، طالبت قائمة “تجديد” التي يتزعمها نائب الرئيس طارق الهاشمي بتعريب منصب الرئيس .



قائمة الهاشمي لـ الخليج: لابد من رئيس عربي لعودة العراق إلى أحضان أشقائه



بغداد - زيدان الربيعي:



أكد رئيس الوزراء العراقي الأسبق وزعيم كتلة “العراقية”، إياد علاوي، أن الانتخابات العراقية التي جرت الأحد الماضي، ورغم ما وقع فيها من خروقات وعدم تنظيم، بينت رغبة الشعب العراقي في التغيير وعبور المرحلة الصعبة، مؤكداً أنه لا “خطوط حمر” مع كل من يؤمن ببرنامجه، وفي وقت طالب سامي العسكري القيادي في “ائتلاف دولة القانون” الذي يتزعمه رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي بتجديد ولاية الرئيس العراقي جلال الطالباني، طالبت قائمة “تجديد” التي يتزعمها نائب الرئيس طارق الهاشمي بتعريب منصب الرئيس .



وأضاف علاوي في تصريح ل”الخليج” أن كتلة “العراقية” لن تكون لديها “خطوط حمر” أمام أية جهة تؤمن ببرنامجها الانتخابي الذي ركز على ضرورة إيجاد مصالحة وطنية تضم جميع العراقيين وتستثني فقط القتلة والإرهابيين . كما أنها لن تتحالف مع كل من يؤمن بإقصاء وتهميش الآخرين .



وشدد علاوي على ضرورة أن تعلن نتائج الانتخابات من قبل مفوضية الانتخابات حتى يتم التحرك في إيجاد التحالفات الوطنية التي ستسهم في خدمة العراق، ودعا جميع الكتل الفائزة إلى وضع مصلحة العراق والعراقيين في مقدمة أولوياتها في المرحلة المقبلة والاستفادة من أخطاء المرحلة الماضية، لأن العراق لجميع العراقيين ولا يمكن حكمه من قبل جهة ما .



وكان علاوي قد بحث مع نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي، الذي يترأس كتلة “تجديد” المنضوية في الائتلاف، في بغداد أمس ما وصف ب”النجاح المتميز” الذي حققه تكتلهم في الانتخابات التشريعية . وذكر بيان صادر عن مكتب الهاشمي عقب اللقاء أن “هذا النجاح يتطلب تعزيز البناء الداخلي للائتلاف وتحديد الإطار السياسي المطلوب للمرحلة المقبلة” .



واتفق علاوي والهاشمي على “عقد اجتماعات عاجلة على مستوى قيادات الائتلاف لبحث التفاصيل مع التأكيد على الالتزام بالوعود التي قطعها الائتلاف للناخبين أثناء الحملة الانتخابية والسعي من أجل التغيير” .



من جانب آخر، أكد سامي العسكري القيادي في ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه المالكي أن ائتلاف المالكي يؤيد إعادة ترشيح الرئيس العراقي الحالي جلال الطالباني لولاية جديدة كونه نجح في أداء دوره في السنوات الأربع الماضية بعد أن كان حلقة وصل بين جميع الكتل عند حصول الخلافات والأزمات .



في المقابل، ذكر عبد الكريم السامرائي القيادي في قائمة تجديد التي يتزعمها نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي “أن العراق بلد عربي وغالبية سكانه هم من العرب، لذلك فإن هذه الغالبية تتطلب أن يكون الرئيس العراقي في السنوات الأربع المقبلة عربياً سواء كان سنياً أم شيعياً” .



وأضاف السامرائي في تصريح ل “الخليج” أن المرحلة المقبلة تحتاج إلى عودة العراق بقوة إلى أحضان أشقائه العرب، وأن هذه العودة ستكون من خلال وجود رئيس عربي يمثل كل العراقيين .



ودعا نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي كافةَ القوى السياسية إلى الانتقال مِن أجواء التنافسِ والدفاع عن وجِهات النظرِ المتمايزة والمختلفة إلى فَضاء التباحث والتشاور منْ أجل تَشكيل حكومة رشيدة ودون أي تأخير .



الكويت تتطلع إلى تشكيل حكومة تحفظ وحدة العراق



الكويت - الحسيني البجلاتي:



أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور محمد الصباح أن بلاده تتطلع إلى أن تسفر الانتخابات العراقية عن تشكيل حكومة تكون قادرة على الحفاظ على وحدة الشعب العراقي ووحدة أراضيه، وذلك “كي يعود العراق قويا وفاعلا في تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة” . وقال الشيخ محمد في تصريح للصحافيين، قبيل مغادرته مطار الكويت متوجها إلى الرياض برفقة وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة لحضور الاجتماع الخليجي الوزاري، إن “الانتخابات نقطة مهمة في المسار السياسي العراقي”، مضيفا “تابعنا والعالم أجمع هذه الانتخابات ونرى أن عراقاً ديمقراطياً يحترم حقوق الإنسان والقانون الدولي هو العراق الذي يكون عاملا مساندا للأمن الإقليمي” .



المؤسسات الحكومية العراقية تستأنف العمل بعد إجازة 5 أيام



استأنفت المؤسسات الحكومية العراقية، أمس، العمل بعد تعطيل الحكومة العراقية الدوام خمسة أيام لتسهيل إجراء الانتخابات العامة التشريعية التي جرت أمس الأول وشهدت نسبة مشاركة بلغت 62% . وعاودت الصحف العراقية الصدور هي الأخرى وتصدرت واجهة صفحاتها نتائج الانتخابات التشريعية وذكر البعض منها أن نتائج الفرز الأولية أظهرت تقدم قائمة ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي في بغداد والمدن الجنوبية تلتها قائمة الائتلاف الوطني العراقي بزعامة المجلس الإسلامي الأعلى والقائمة العراقية بزعامة إياد علاوي وقائمة التحالف الكردستاني بزعامة الحزبين الكرديين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستاني . (د .ب .أ)



مفوضية الانتخابات تعلن اليوم نتائج أولية عن الانتخابات



أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، أمس، استكمال وصول جميع البيانات الانتخابية من المحافظات إلى مركز العد والفرز المركزي بالمفوضية .



وقال قاسم العبودي، الناطق باسم المفوضية، للصحافيين “سيتم اليوم (الأربعاء) عرض نتائج البيانات، وأصوات الناخبين التي أدخلت أمس سيتم نشرها عبر شاشة كبيرة في المركز الصحافي تتضمن نتائج أولية للانتخابات على مستوى المحطة والمركز والمحافظة للكيانات السياسية لكل محافظة وهذا النظام يتم تطبيقه لأول مرة في البلاد” .



وأضاف “تم تسلم عدد من الشكاوى، أقلها وهي 4 شكاوى في مدينة العمارة وأكثرها وهي 103 شكاوى في مدينة البصرة وتم تصنيفها في لجان متخصصة في المفوضية” .



وقال العبودي “ليست لدينا أية معلومات عن نتائج الانتخابات، ونحن آخر من يعلم، ولا نهتم للنتائج التي تعلنها الكيانات السياسية وغدا ستشاهدون نتائج أولية” . (د .ب .أ)



مقتل وجرح 15 عراقياً ومصرع جنديين أمريكيين



قتل مدنيان عراقيان وأصيب 13 آخرون بينهم 3 من عناصر الجيش والشرطة و4 من أسرة واحدة في تفجيرات وهجمات منفصلة في أنحاء متفرقة من العراق أمس، وعثر على جثتين مجهولتي الهوية، فيما أعلنت قوات الاحتلال الأمريكي في العراق مقتل 2 من جنودها في حادث سير يوم الاثنين الماضي .



وكان شهود عيان في كركوك قد قالوا إن قوة تابعة للجيش أطلقت نيرانا عشوائية أثناء قيامها بحملة مداهمات في قضاء داقوق الواقع جنوب المدينة، مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة 4 آخرين .



وفي محافظة نينوى، عثرت دورية أمنية على جثة فتاة مجهولة الهوية غرب الموصل، مشيراً إلى أن الجثة كانت متفسخة وبدت عليها آثار طلقات نارية في منطقتي الرأس والصدر، فيما عثرت الشرطة على جثة مجهولة الهوية تعود لشاب في العشرينات من عمره في جنوب كربلاء .



أما في محافظة صلاح الدين فانفجرت عبوة ناسفة بدورية تابعة للجيش العراقي على الطريق الرئيس المؤدي إلى قضاء بلد جنوب تكريت، مما أدى إلى إصابة جندي بجروح .



وأدى انفجار عبوة ناسفة مزروعة خارج منزل في ناحية السعدية بمحافظة ديالى الى اصابة 4 أشخاص من عائلة واحدة بجروح . (وكالات)



إيران وتركيا ترحّبان بإنجاز الانتخابات



والأمم المتحدة تعتبرها “خطوة مهمة”



رحبت كل من إيران وتركيا بانجاز العراق للانتخابات النيابية بنجاح، فيما أشاد مجلس الأمن الدولي بسير هذه الانتخابات، معتبرا أنها “خطوة مهمة” نحو تعزيز وحدة البلاد . وكانت إيران قد رحبت بنجاح تنظيم الانتخابات النيابية في العراق والمشاركة الواسعة لجميع أطياف الشعب العراقي في هذا الاستحقاق الانتخابي .



ونقلت وكالة أنباء “مهر” عن وزارة الخارجية قولها في بيان “إن إجراء انتخابات المجلس الوطني العراقي بشكل ناجح وحماسي وبمشاركة واسعة من قبل جميع الشرائح والجماعات السياسية والاجتماعية للشعب العراقي، أظهرت مرة أخرى أن إرادة الشعوب هي التي تقرر مصيرها بالرغم من مؤامرات الأعداء” . وهنأت الوزارة الشعب العراقي وحكومته، مؤكدة دعم إيران الشامل كما في السابق للشعب العراقي “في سلوك هذا الطريق العظيم والباعث على الفخر” .



كما رحبت تركيا بتنظيم العراق انتخابات نيابية بنجاح، معربة عن اعتقادها بأن العراق نجح في تعزيز الاستقرار والأمن والتسوية السياسية . ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن بيان لوزارة الخارجية التركية انه “على الرغم من العمليات الإرهابية التي قتل فيها حوالي 40 شخصاً، إلاّ أن العراقيين توجهوا إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم” .



وأضاف البيان “أظهر العراقيون بذلك الأهمية التي يعلقونها على الممارسات الديمقراطية في البلاد وتحديد مصيرها بأساليب سياسية بإرادة حرة للشعب العراقي” . وهنأت الوزارة الشعب العراقي على حذره والسلطات العراقية على توفير الجو الآمن للانتخابات .



في السياق، أشاد أعضاء مجلس الأمن ال 15 في بيان بالعراقيين “لأنهم اظهروا التزامهم بعملية سياسية سلمية تامة وديمقراطية” . وجاء في البيان: إن الانتخابات التي جرت الأحد الماضي في العراق “تشكل خطوة أخرى مهمة في العملية السياسية الهادفة إلى تعزيز الوحدة الوطنية للعراق وسيادته واستقلاله” .(وكالات)



جونز: استقرار العراق إيجابي للكويت



الكويت - “الخليج”:



شددت السفيرة الأمريكية لدى الكويت ديبورا جونز على أن الحكومة الكويتية تدرك أن استقرار العراق هو أمر إيجابي لصالح الكويت والسلام مع جيرانه، مؤكدة أن إيران فشلت في الاستجابة بصورة إيجابية للعروض التي قدمت إليها، موضحة أن “القضية يجب أن تعالج ولهذا السبب نحن نعمل مع حلفائنا وأعضاء مجلس الأمن للنظر في أساليب ضغط مختلفة على إيران، حتى تستجيب وفي نفس الوقت نحاول فتح باب الحوار، ونأمل أن تستجيب، وعليها أن تقول نعم” .



وخلال مشاركتها أمس الأول احتفال السفارة البريطانية لدى الكويت باليوم العالمي للمرأة قالت جونز إن نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، وخلال زيارته التي بدأها إلى دول المنطقة، قد يزور الكويت “ولكن لا يمكنني التأكيد على زيارة قريبة للرئاسة حاليا” .



وحول انسحاب القوات الأمريكية من العراق قالت جونز “إذا رأينا الصورة الكلية في العراق وقارناها بما كانت عليه قبل سنتين أو ثلاث من حيث عدد التفجيرات سوف نجد انخفاضا في الأرقام” .



هيئة حقوقية: الانتخابات في الأردن بلا خروقات



قالت هيئة حقوقية عربية، أمس، إن انتخابات العراقيين في الأردن لم تشهد خروقات . وذكر تقرير أولي لشبكة الانتخابات في العالم العربي (هيئة مستقلة) أن مشاركة العراقيين في الأردن في الانتخابات البرلمانية العراقية التي انتهت في السابع من الشهر الحالي تمت “بحرية ونزاهة وسلاسة وأمان” .



وقالت الشبكة في تقريرها حول مراقبة الانتخابات العراقية في الأردن إن “نتائج مراقبة الأيام الثلاثة للتسجيل والاقتراع (في الخامس والسادس والسابع من الشهر الحالي) تظهر أنها جرت في أجواء شفافة وسلسة، مكنت الناخبين من الإدلاء بأصواتهم بشكل حر ونزيه” . (يو .بي .آي)



تحليل إخباري



تعقيدات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة



بغداد - زيدان الربيعي:



إذا كان العراقيون قد نجحوا وبامتياز كبير جداً في عبور الكثير من التعقيدات والمشكلات في اليوم الانتخابي، فهذا العبور لا يعني ان الطرق باتت أمامهم مفروشة بالورود أو تكون الأيام المقبلة خالية من التعقيدات والمشكلات وربما المخاطر . ومن أبرز هذه المخاطر هو احتمالات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة، بسبب وجود عدة عقد بين الأطراف التي ستسهم مساهمة مباشرة في تشكيل هذه الحكومة .



وأبرز هذه العقد حالة الجفاء بين ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة الحالي نوري المالكي، والذي تؤكد التوقعات أنه سيظفر بالمركز الأول في عدد المقاعد في البرلمان المقبل، والذي خطط المالكي من خلال ائتلافه الحفاظ على موقعه كرئيس للحكومة المقبلة، وبين كتلة العراقية التي يتزعمها رئيس الحكومة الأسبق إياد علاوي، والتي حققت نجاحات جيدة في هذه الانتخابات لكن فرصتها في تشكيل الحكومة المقبلة من الخطوة الأولى قد تضاءلت تماما الآن .



ربما تكون لكتلة علاوي فرصة أخرى في الجولة الثانية، لأن الدستور العراقي يؤكد أن الكتلة الأكبر في عملية الانتخابات، وليس عن طريق التحالفات التي ستجري داخل أروقة البرلمان المقبل، هي التي ستكلف من قبل الرئيس العراقي المقبل بتشكيل الحكومة المقبلة، وإذا لم تنجح خلال مدة شهر من تاريخ التكليف، فإن القائمة الثانية ستكلف بهذه المهمة وهكذا إلى حين أن يتم الانتهاء من هذا الملف المعقد جداً .



ونجد من خلال تصريحات قادة ائتلاف المالكي وكتلة علاوي ان الكتلتين من الصعب جداً أن يلتقيا في تشكيل الحكومة المقبلة رغم وجود بعض الأطراف في الكتلتين مقتنعة بأطروحات الطرف الآخر وتجد في هذه الأطروحات ما يصلح لكي يكون برنامجاً مشتركاً لتشكيل الحكومة المقبلة .



ودائماً يؤكد المتابعون للشأن العراقي أن الأكراد هم بيضة القبان في أية صفقة لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة . وسيكون الطرف الذي يستميل الأكراد إلى جانبه هو الرابح في صفقة تشكيل الحكومة المقبلة . لكن الأكراد الذين عرفوا خلال السنوات الماضية بطريقتهم الذكية في التفاوض لتحقيق مكاسب جديدة لهم تعزز المكاسب الكبيرة التي حصلوا عليها بعد الاحتلال والتي لم تكن تتحقق لولا التناحر الطائفي الغريب، والذي جيره الأكراد لصالحهم وحصلوا من خلال هذا التناحر على صفقات كبيرة ستخدمهم لاحقاً .



وقد يشير البعض إلى أن الأكراد يرتبطون بعلاقات استراتيجية مع قيادات المجلس الإسلامي الأعلى بقيادة عمار الحكيم وكذلك تربطهم علاقة جيدة ومتميزة مع إياد علاوي، إلا أنهم يختلفون كثيرا إلى حد نقطة اللاالتقاء مع بعض أعضاء كتلة علاوي، الذين نجحوا في تحقيق نتائج جيدة في الانتخابات الأخيرة . ولو نجح علاوي في إذابة الجليد بين أعضاء كتلته المختلفين مع الأكراد، فإنه سينجح في تشكيل الحكومة المقبلة من خلال هذا التحالف الثلاثي الكبير .



لكن بالمقابل الأكراد ورغم خلافاتهم العميقة مع المالكي لكنهم لن يضحوا بعلاقاتهم معه على اعتبار أنه بات يترأس الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي، ووجود هذه الكتلة سيعطل الكثير من القرارات التي يريد الأكراد تشريعها في البرلمان العراقي المقبل . ومثل هذا التفكير سيجعل الأكراد يضعون بيضاتهم في سلة علاوي وفي سلة المالكي ومن يجدون فيه أنه يحقق طموحاتهم سيتحالفون معه في النهاية .



وإذا تركنا التنافس الكبير بين الكتل الأربع التي ذكرناها، فعلينا ألا ننسى الكتل الأخرى التي ربما يفرض عليها الواقع الجديد إذا شعرت بالتهميش والإقصاء من الكتل الكبيرة ان تتحالف فيما بينها وتشكل قوة معارضة شديدة وربما معطلة للكثير من قوانين البرلمان المقبل . وهذه الكتل هي قائمة التوافق العراقي وائتلاف وحدة العراق وتيار الأحرار وقائمة اتحاد الشعب والتي يتوقع لها المراقبون أن تحصل على ما يقارب الثمانين مقعدا . وإذا حصل وتوحدت هذه الكتل ربما تجرد أحد الكتل الكبيرة من نفوذها المفترض .



ولن تكون المرحلة المقبلة سهلة لا على السياسيين العراقيين ولا على العراقيين عموما، بسبب الصراعات القوية على الحكومة المقبلة، والذي سيظفر بها سيؤسس إلى قوة سياسية يكون صعباً على الآخرين تجاوزها في الدورات المقبلة، فضلاً عن ذلك هناك مخاوف كبيرة من احتمالات تصاعد عمليات العنف في البلد، وهذا الأمر بات شبه مؤكد عند عامة العراقيين لأن القادة الأمريكيين وفي مقدمتهم الرئيس باراك أوباما قد أكدوا هذا الأمر حتى بعد انتهاء الانتخابات العراقية .

نقلا عن الخليج الاماراتية

ام خديجة
03-10-2010, 06:22 AM
وكثير من المشاهدين العرب مع ذلك أي مع تعريب الرئاسة العرقية

camel
03-11-2010, 02:02 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل على هذا المقال ما أطوله
مثل قوائم العراق ومشاكله
نحن طبعا مع تعريب الرئاسة
شكرا أبو سمية على المقال