مشاهدة النسخة كاملة : الإحصاء السكاني .. العمود الفقري لكل تنمية


Linux
10-03-2011, 11:33 AM
الإحصاء السكاني .. هو العمود الفقري لكل تنمية { الأستاذ : بوننا سيدي أعثيمين }

كان بإمكانك أن تكون مثل غيرك ممن سبقوك يا سيادة الرئيس وهذا في الواقع شيء عادي جدا لأن البقاء في العادي دائما أيسر وأسهل من الخروج منه، فما كان سيضيرك شيئا لو تركت ما سترتبه نتائج إحصاء سكاني علمي يؤدي جميع وظائفه، هدفه إدخال الجمهورية في عالم مجتمع رقمي قوامه الصدق والدقة، وبقيت فيما ألفه الحكام الموريتانيون من عزوف عن كل أسباب التنمية في كافة المجالات وعلى كافة الأصعدة، أسباب يعتبر الإحصاء السكاني أساسها الذي لا يمكن أن تنهض إلا عليه في جميع أدق تفاصيلها.

نعلم أنك تدرك كما يدرك الشعب معك أن من بين ظهران "الطبقة السياسية" والاقتصادية المعارضة والمساندة من يرفض بكل ما أوتي من أسباب القوة، الزائفة، الغيرية، توزيع الثروة والخدمات بين أبناء هذا الوطن لأنهم اعتادوا توزيعها بطريقة تكفل لهم حصة الأسد، والذئب، والأرنب، والمعزة، والديك، وحتى البعوضة، ولذلك علقوا على تشييد البنى التحتية بأن الشوارع لا تؤكل وكان ردك عليهم في منتهى الروعة مزيد من الشوارع، ومزيد من الجامعات، والمصحات، وكثير من العملة الصعبة، والانجازات الخلاقة في المجالين الزراعي، والمنجمي.

وبما أن الإحصاء السكاني هو العمود الفقري لكافة الخطط التنموية في المجال السياسي، الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، حيث يشكل المصدر الوحيد لكافة البحوث والدراسات العلمية التي بدونها لا يمكن القيام بأي دراسة علمية لجدوائية مشروع اقتصادي سواء كان إنتاجيا، أو خدماتيا، كما لا يمكن لأي نظام السياسي أن يحدد حجم المشاكل الاقتصادية والاجتماعية ولا أن يحدد الإمكانيات المادية والبشرية الكفيلة بحل تلك المشاكل؛ وبكل تأكيد فإنه بدون هذا الإحصاء أيضا لا يمكن من الناحية السياسية تحديد الدوائر الانتخابية ولا عدد نواب الشعب في البرلمان بصفة صحيحة بعيدة كل البعد عن الرجم بتخمينات أشخاص لا تتوفر على أدنى نسبة من الموضوعية؛ ولأنه هكذا، فإن الأحزاب والجماعات السياسية والاقتصادية الفاسدة ليس من مصلحتها على وجه الإطلاق انجاز مثل هذا الإحصاء الذي لحيوية وأهميته على كافة الأصعدة بادرت الولايات المتحدة لإنجازه سنة 1790 تلتها بريطانيا سنة 1801 ثم فرنسا في 1836 وبلجيكا 1846 وإيطاليا 1861 وألمانيا 1871 وروسيا 1897 واليابان 1920، ومن يومها تنجز كل هذه الدول إحصاء شاملا من كل عشر سنوات؛ وقد تم انجاز آخر إحصاء في الولايات المتحدة الأمريكية في عام: 2010 باستمارة للإحصاء السكاني تتضمن الأسئلة التالية:

1 ــ عدد الأشخاص المقيمين في المسكن،
2 ــ أي شخص إضافي يحتمل أن يسكن فيه اعتبارا من فاتح إبريل 2010 ،
3 ــ هل المسكن ملكا للمقيم أم مستأجرا؟
4 ــ رقم الهاتف،
5 ــ الاسم،
6 ــ الجنس،
7 ــ العمر وتاريخ الميلاد،
8 ــ هل الساكن من أصل اسباني؟
9 ــ العرق.

ولم يقل أحد عنه إنه إحصاء عنصري ولم يخطط أي نائب برلماني ولا أي حزب سياسي لقيام مجموعة من الشباب بالنزول للشارع ليساندها بعد ذلك علنا على حرق ونهب الممتلكات العامة والخاصة.
سيدي الرئيس إن هناك أسئلة سياسية واقتصادية واجتماعية لا يمكن الرد عليها إلا عن طريق إحصاء سكاني دقيق ولا يوجد أي سبب ولا حتى مبرر لأي مواطن يجعله يخاف الإجابة عنها بل العكس تماما فإن جميع الأسباب يجب أن تتدافع، بكل شوق في عقل كل مواطن وطني، متطلعة لليوم الذي ستظهر فيه نتائج الإحصاء لأنه هو يوم الانطلاق الفعلي إلى التنمية الشاملة وبطبيعة الحال يوم الأخذ بأسباب الحداثة والتقدم على أسس متينة من الأرقام الحيادية التي تستجيب لمنطق عالم اليوم عالم الأرقام التي تسعى بواسطتها إحصائيتنا الجارية إلى الكشف عن ماضينا وحاضرنا واستشراف مستقبلنا.
لقد علمنا التاريخ، يا سيادة الرئيس، أن طريق الإصلاحات الكبرى، التي تعهد بانجازها رجال كبار كتبت لهم الخلود لاستلالهم لشعوبهم من ظلمات التخلف، والجهل، والانحطاط، إلى مصاف الشعوب المتقدمة الراقية، لم تكن يوما تلك الإصلاحات مفروشة بالورود ولا سهلة ميسورة بل لا بد عند البدء في إنجازها من مواجهة قوى الفساد وتياراته العفنة حتى التغلب عليها وليس ذلك بالأمر الهين نظرا لما تملكه هذه القوى من وسائل إعلامية، ومن مرونة، وحنكة، تستطيع معها لبوس لباس الناقد لوسائل الإصلاح وطرقه بهدف اجتثاثه من أصله، أو تعطيله، أو على الأقل إصابته بالشلل، وفي سبيل ذلك لا تترد ولو لحظة في التحالف مع الشيطان حتى تبلغ هدفها.
وبدون شك فإن هذه القوى الظلامية قد اصطادت واستغلت الفراغ الذي خلفه عدم وجود لجان في مستوى حدث تاريخي من نوع الإحصاء السكاني مهمتها انجاز شرح وافي شافي كامل للأهداف المرجوة من الإحصاء وللطريقة التي سيتم بها وخصوصا بشرح كل سؤال من أسئلته للشعب على كافة أنحاء التراب الوطني، وللجاليات المقيمة في الخارج، حتى يبقى واضحا تمام الوضوح في أذهانه بدرجة لا يبقى للمرتزقة السياسوين، ممن اعتادوا الصيد في المياه العكرة، أبسط منفذ لمغالطته كما يفعلون اليوم...

وخلاصة القول إنه مادام الإحصاء السكاني يساوي التنمية الشاملة لهذا البلد فإنه يستحق الغالي والنفيس من أجل انجازه، كإنجاز تاريخي بجميع المقاييس والمعايير، ويستحق على هذا الشعب بجميع مكوناته مساندته بالتعاون مع الإدارة والسلطات المشرفة عليه، كما يستحق على هذه الإدارة أن تفتح لطواقمها دورة تدريبية في ميدان سبل الإحصاء السكاني وتسليحها ما أمكن بأساليب علم النفس الاجتماعي الإحصائي.

mushahed
10-03-2011, 03:46 PM
شكرا على المقال القيم
وأهلا بأهل كرمسين في مشاهد نت

تحياتي

Linux
10-04-2011, 12:24 AM
شكرا لكم على المرور ونورتم المقال
ساكنة كرمسين ترحب هي الأخري بمشاهدنت وكوكبته المتميزة
لكم منا اطيب التحيات