مشاهدة النسخة كاملة : مقتل الرجل الثاني بـ'القاعدة' بغارة امريكية في باكستان


windows
08-28-2011, 10:08 PM
مقتل الرجل الثاني بـ'القاعدة' بغارة امريكية في باكستان
مسؤولون باكستانيون ينفون علمهم بمقتل عطية عبد الرحمن الليبي

عواصم ـ وكالات: اعلنت الولايات المتحدة السبت انها قتلت الرجل الثاني في القاعدة عطية عبد الرحمن في باكستان، في ما وصفته بانه 'ضربة هائلة' اخرى للتنظيم المتطرف.
وقال مسؤول امريكي كبير رفض الكشف عن هويته ان عطية عبد الرحمن قتل في منطقة وزيرستان القبلية في 22 اب/اغسطس، وانه كان منخرطا بشكل كثيف في ادارة عمليات القاعدة من دون ان يقدم تفاصيل حول ظروف مقتله.
غير ان مسؤولين محليين بالمنطقة القبلية قالوا لفرانس برس الاسبوع الماضي ان طائرة امريكية بدون طيار نفذت ضربة في الثاني والعشرين من اب/اغسطس ضد سيارة في وزيرستان الشمالية ما اسفر عن مقتل اربعة مسلحين على الاقل.
ووزيرستان الشمالية هي المعقل الرئيسي للقاعدة في العالم والقاعدة الخلفية لبعض مجموعات طالبان الافغانية.
واعلنت طالبان الافغانية ولاءها للقاعدة العام 2007 وتخوض مذذاك حملة اعتداءات دامية في كل انحاء البلاد.
وقال المسؤول ان القاعدة ستتضرر بشكل ملموس من مقتل عبد الرحمن لان ايمن الظواهري، الزعيم الجديد للقاعدة، اعتمد عليه منذ مقتل اسامة بن لادن.
وقال المسؤول 'كنز المعلومات الذي تم الحصول عليه من مجمع بن لادن اظهر بوضوح انه (عبد الرحمن) كان منخرطا بكثافة في توجيه عمليات القاعدة حتى قبل تلك الغارة'.
واضاف 'كان يضطلع بمسؤوليات متعددة في التنظيم وسيكون من الصعب العثور على من يحل محله'.
وقالت السلطات الامريكية ان عبد الرحمن كان انضم الى بن لادن في افغانستان في الثمانينات لمحاربة السوفيات. ثم بات موفد القاعدة الى ايران بهدف تجنيد اشخاص واجراء مفاوضات مع مجموعات اسلامية اخرى.
وياتي اعلان مقتل عطية عبد الرحمن فيما تستعد الولايات المتحدة لاحياء الذكرى العاشرة لاعتداءات 11 ايلول/سبتمبر 2001.
ودعا الرئيس الامريكي باراك اوباما السبت في رسالته الاذاعية الاسبوعية الامريكيين الى الوحدة، مشددا على انه لا تزال امام الولايات المتحدة تحديات كبيرة لخوضها، وذلك قبل بضعة ايام من احياء ذكرى الاعتداءات.
وبعد عشرة اعوام من هذه الهجمات التي طاولت نيويورك وواشنطن وبنسيلفانيا وخلفت نحو ثلاثة الاف قتيل، لفت الرئيس الامريكي الى روح الجماعة التي سادت بعيد 11 ايلول/سبتمبر.
وقال 'فلنظهر ان روح الجماعة التي تحتاج اليها امريكا ليست امرا عابرا بل يمكن ان تكون فضيلة دائمة كل يوم'.
واعتبر الرئيس الامريكي ان مقتل عبد الرحمن هو انتصار جديد بعد مقتل اسامة بن لادن في الاول من ايار/مايو في باكستان خلال عملية للقوات الخاصة الامريكية في مدينة ابوت اباد شمال اسلام اباد.
ونفى مسؤولون باكستانيون امس الاحد وجود أي معلومات لديهم بشأن مقتل الرجل الثاني في قيادة تنظيم القاعدة عطية عبد الرحمن في هجوم شنته طائرة أمريكية بدون طيار.
وكانت تقارير أمريكية قد نقلت عن مسؤولين لم تشر إلى أسمائهم أمس بأن عبد الرحمن، وهو ليبي كان أكبر مخطط لعمليات القاعدة، لقي حتفه في هجوم الطائرة بدون طيار في 22 آب/أغسطس الجاري في وزيرستان الشمالية.
إلا أن اثنين من مسؤولي الاستخبارات الباكستانية، طلبا عدم الكشف عن هويتهما، ذكرا أنه ليس لديهما أي معلومات عن مقتل عبد الرحمن، وأكد أحدهما أنه ليس لدينا اصلا معلومات عن مكان تواجده.
وعادة لا تعلق باكستان رسميا على ضحايا الغارات التي تشنها الولايات المتحدة على أراضيها إلا إذا كان هناك عدد كبير من القتلى المدنيين.
وكان عبد الرحمن الذي يعتقد انه في نحو الأربعين من عمره على صلة وثيقة بأسامة بن لادن قبل مقتل الأخير في أيار/مايو الماضي في باكستان في عملية عسكرية أمريكية.
وذكرت صحيفة 'نيويورك تايمز السبت' أن ملفات إلكترونية جرت مصادرتها في الهجوم على مخبأ بن لادن في آبوت أباد شمال غربي باكستان أظهرت أن الاثنين كانا على اتصال منتظم.
وكانت الولايات المتحدة رصدت مكافأة قيمتها مليون دولار لمن يسهم في اعتقال عبد الرحمن الذي أصبح الرجل الثاني في التنظيم بعدما أصبح أيمن الظواهري هو الرجل الأول.


القدس العربي