مشاهدة النسخة كاملة : قتلى في مصياف وحمص وجلسة لمجلس حقوق الإنسان حول الوضع في سوريا


أبو الحافظ
08-22-2011, 03:20 PM
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "مواطنين قتلا وجرح أربعة آخرون الإثنين في بلدة مصياف. وأن 3 أشخاص قتلوا وجرح آخرون عندما أطلق رجال الأمن وعناصر موالية للنظام النار على متظاهرين في حمص". فيما من المقرر عقد جلسة خاصة جديدة لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة حول الوضع في سوريا.

كما قتل خمسة اشخاص واصيب آخرون بجروح الاثنين برصاص عناصر موالية للنظام السوري فيما من المقرر عقد جلسة خاصة جديدة لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة حول الوضع في سوريا غداة رفض الرئيس السوري بشار الاسد دعوات الدول الغربية الى تنحيه محذرا من اي تدخل اجنبي.



وافاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان "مواطنين قتلا وجرح اربعة آخرون عند الساعة الواحدة من الاثنين (22,00 تغ مساء الاحد) في مدينة مصياف بالقرب من حماة (وسط) اثر اطلاق الشبيحة (عناصر مولية للنظام) المحتفلين بحديث الرئيس السوري بشار الاسد الرصاص الحي في شارع معارض للنظام السوري".

واشار المرصد ان "الشبيحة قاموا بالاضافة الى ذلك بالاعتداء على المحلات تجارية الموجودة في الشارع".

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "ان 3 اشخاص قتلوا وجرح اخرون عندما اطلق رجال الامن والشبيحة (عناصر موالية للنظام) النار على متظاهرين في حمص (وسط)" التي تزورها بعثة الامم المتحدة الانسانية.

واوضح عبد الرحمن ان "مئات المتظاهرين خرجوا في شارع عبد الرحمن الدروبي في وسط حمص لدى سماعهم خبر زيارة بعثة انسانية تابعة للامم المتحدة".

وذكر ناشط من مدينة دوما (ريف دمشق) في اتصال مع وكالة فرانس برس ان "عدد من اهالي المدينة تجمعوا امام البعثة لدى زيارتها المدينة امس (الاحد) وهتفوا بهتافات مناهضة للنظام السوري قائلين +شدوا الهمة ياثوار بدنا نعيد بلا بشار+".

من جهة ثانية، اعلن المحامي ورئيس المركز السوري للدفاع عن معتقلي الراي والضمير خليل معتوق لوكالة فرانس برس ان السلطات السورية افرجت الاثنين عن الناشط عبد الكريم ريحاوي الذي اعتقل بعد ظهر الخميس 11 اب/اغسطس في مقهى في دمشق.

وريحاوي البالغ من العمر 43 عاما يدير الرابطة السورية لحقوق الانسان منذ 2004 واصبح مصدر معلومات مهما للصحافة الاجنبية في وقت تحد السلطات من قدرتها على التحرك.

وياتي ذلك فيما يعقد مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة الاثنين جلسة استثنائية مخصصة للازمة في سوريا ترمي الى انشاء لجنة تحقيق مستقلة لكشف حقيقة التجاوزات بحق المدنيين.

والدعوة الى هذه الجلسة الخاصة للمجلس وهو اجراء غير اعتيادي، تقدم بها 23 بلدا عضوا في المجلس من بينها اربعة بلدان عربية هي السعودية والاردن وقطر والكويت.

وتندد مسودة قرار حصلت فرانس برس على نسخة منه "بقوة بالانتهاكات المستمرة والخطيرة لحقوق الانسان من جانب السلطات السورية" وتدعوها الى "الوقف الفوري لكل اعمال العنف ضد الشعب".

ويطالب النص ايضا ب"ارسال لجنة تحقيق مستقلة بشكل عاجل" على الارض "لاجراء تحقيقات حول انتهاكات حقوق الانسان في سوريا منذ شهر اذار/مارس" و"تحديد المرتكبين للتاكد من امكانية محاسبتهم".

وفي تقرير نشر الخميس، عددت بعثة خبراء شكلتها المفوضية العليا لحقوق الانسان سلسلة انتهاكات قالت ان القوات السورية ارتكبتها "قد ترقى الى مستوى جرائم ضد الانسانية" وبالتالي قد تفتح الباب امام اللجوء الى المحكمة الجنائية الدولية.

ودعا الرئيس الاميركي باراك اوباما وحلفاؤه الغربيون للمرة الاولى الخميس الرئيس السوري الى التنحي وعمدوا الى تعزيز العقوبات ضد نظامه بعد قمع دام خلف نحو الفي قتيل منذ منتصف اذار/مارس بحسب الامم المتحدة.

الا ان الاسد اعتبر في مقابلة بثها مساء الاحد التلفزيون السوري هي اطلالته الرابعة منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة لنظامه قبل خمسة اشهر، ان دعوات الدول الغربية الى تنحيه وفي مقدمها الولايات المتحدة التي عززت من عقوباتها ضد نظامه "ليس لها اي قيمة".

وحذر من اي تدخل اجنبي او عسكري على سوريا واكد ان "اي عمل ضد سوريا ستكون تداعياته اكبر بكثير مما يمكن ان يحتملوه".

وياتي ذلك فيما نشرت صحيفة البعث الناطقة باسم حزب البعث الحاكم على صفحتها الاولى خبر "المعارضة الليبية تسير على طرابلس" فيما ابرزت جريدة الوطن الموالية للسلطة نبأ سقوط "طرابلس في قبضة الثورة "وارفقت الصحيفة بالخبر صورة "الالاف من الليبيين يحتفلون في بنغازي بعد اعلان الثوار دخولهم الى طرابلس".
واعتبر المعارض البارز فايز سارة في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان التطورات الاخيرة في ليبيا" قد يكون لها تاثير ايجابي على الشارع السوري".

الا ان سارة اكد على ضرورة "رؤية الشارعين السوري والليبي احدهما بمعزل عن الاخر نظرا لكون كل منهما يمشي بطريقة مختلفة".

واشار سارة الى ان "العنف الشديد الذي يحدث يجب ان يخف لان الاجراءات الامنية لم تؤد الى نتائج".

واصدر الاسد الاثنين قرارا يقضي بتشكيل لجنة لشؤون الاحزاب برئاسة وزير الداخلية حسبما افادت وكالة الانباء الرسمية (سانا).

واوضح نص القرار الذي نشرته الوكالة ان "اللجنة ستكون برئاسة وزير الداخلية وعضوية القاضي ونائب رئيس محكمة النقض محمد رقية والمحامي ابراهيم محمد وجيه المالكي والمحامي علي ملحم ومحمود حسن مرشحة"

واشار القرار الى ان اللجنة ستتولى المهام المحددة بقانون الاحزاب.

وكان الاسد اشار في مقابلة بثها التلفزيون السوري ان "قرارا يسمي لجنة قانون الاحزاب سيصدر خلال ايام وابتداء من الاسبوع المقبل يكون بالامكان قبول طلبات لاحزاب جديدة".

واصدر الرئيس السوري مطلع اب/اغسطس مرسوما تشريعيا خاصا حول تأسيس الاحزاب وتنظيم عملها ومرسوما تشريعيا اخر حول قانون الانتخابات العامة.

وتأتي هذه المراسيم في اطار برنامج للاصلاح السياسي اعلنت السلطات السورية عنه لتهدئة موجة احتجاجات غير مسبوقة منذ منتصف اذار/مارس اسفرت عن سقوط اكثر من الفي قتيل بحسب الامم المتحدة.

وتؤكد السلطات السورية انها تتصدى في عملياتها "لعصابات ارهابية مسلحة".
وكالات