مشاهدة النسخة كاملة : "القصة الكاملة لمقتل كبولاني" كتاب جديد


ام خديجة
07-21-2011, 05:51 PM
صدور كتاب "القصة الكاملة لمقتل كبولاني"

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=400w____m.jpg

صدر مؤخرا كتاب يروي القصة الشهيرة لمقتل منظر الحملة الاستعمارية الفرنسية في موريتانيا كزافييه كوبلاني المشهور محليا ب"كبولاني" والذي قتل في مدينة تجكجه الموريتانية يوليو 1905 على يد المجاهد الوطني سيدي ولد مولاي الزين.
وهي بتأليف من النقيب في الجيش الموريتاني سيد محمد ولد حديد الذي سرد القصة كاملة بأسلوب أدبي شيق، فقد واكب العملية بسرده من بداية التخطيط لها من طرف المجاهد الموريتاني سيد ولد مولاي الزين ورفاقه إلى أن تم تنفيذ العملية بنجاح.
بداية القصة رؤيا في المنام رآها المجاهد سيد مولاي الزين "هفا لها قلبه وتاقت لها نفسه" فتأكد من خلالها أن سيقتل "كوبلاني" الذي كان على رأس البعثة الفرنسية المنتدبة إلى منطقتي تكانت وآدرار من التراب الموريتاني كما يقول الراوي.
ويتابع "شعر سيد ولد مولاي الزين أنه خلق للمهمة المذكورة" ف"استخدم كاريزميته الشخصية وجاذبية روحه حتى تجمعت حوله قلة من المجاهدين الصادقين الذين اتفقوا معه على مرافقته في السراء والضراء" لينفذوا مقتل كوبلاني.
ويمضي في عرضه الممتع للأحداث، لإبراز كيف تم وصول المجاهدين إلى تجكجه بقيادة سيد ولد مولاي الزين. وكيف اختاروا دخول المدينة ليلا بالاستناد على عدد من التكتيكات، ومع الليل اختلط المجاهدون مع رعاة المدينة الهادئة لدى قفولهم إلى الأهالي من دون أن يشعر الفرنسيون.
في هذه الأثناء عندما كنت ساحة الحسم قد أزفت، صور الكاتب دخولهم لقلعة كوبلاني "تقدموا نحو الباب.. ولج سيدي عبر المدخل الرئيسي.. تبعه ابنه ألل وثلاثة مجاهدين من بينهم سيد أحمد ولد أعميره بن أباه.. توجهوا مباشرة إلى بيت حديث البناء توقعوا أن يكون مقر كبلاني، فانقض قائد المجاهدين سيدي ولد مولاي الزين على سيد القلعة بسيفه البتار واستقر النصل في صدر كوبلاين"
ثم أطلقت بقية الفرقة على القائد الاستعماري وابلا من الرصاص، كما جاء في القصة.
إلا أن المجاهد سيدي ولد مولاي الزين تعرض لطلقة نارية من مسدس الضابط الفرنسي ملازم أول "تيوفانه" كانت إصابة مباشرة وعن قرب... قبل أن يسلم الروح" فحقق أمنية الشهادة لكن بعد أن "حقق أمنيته وقطع رأس الثعبان" كما يقول الكاتب.

الفرنسيون بعد مقتل حاميهم
بعد إكمال الفرنسيين مراسم تجهيز جنازة كوبلاني ودفنها، نظموا محاكمة عسكرية للمجاهد أحمد ولد أعميره الذي كان وقع في قبضتهم بعد إكمال عملية قتل كوبلاني. حكموا عليه بالإعدم شنقا، ففاضت روح الشهيد، وقد عرض الكاتب ملابسات ذلك الحدث.
تم في آخر الكتاب، إرفاق ترجمة لنص الحكم الصادر قي حق ولد أعميره. كما تضمن الكتاب في آخره شهادات منوهة بالكتاب ومنهج السرد الذي اتبعه.


نقلا عن الأخبار