مشاهدة النسخة كاملة : صحيفة الجاريدان لبريطانية تكشف عن فيديو يظهر وحشية القذافي مع الإسلاميين


محمد المصطفى ولد الزاكي
07-19-2011, 03:46 PM
كشفت صحيفة الجارديان البريطانية عن شريط فيديو يوضح وحشية الزعيم الليبي معمر القذافي ضد الإسلاميين.
والشريط لشخص ليبي يدعى صادق حامد شوهدي وهو يحاكم محاكمة شعبية أعدم إثرها شنقا أمام جمع غفير من الناس بينهم أطفال ونساء.



وقالت الصحيفة: إن المشهد يعود إلى عام 1984 بعد 15 عاما على حكم العقيد معمر القذافي لليبيا, مشيرة إلى إنه كانت له سمعة مخيفة من الوحشية تجاه أعدائه.



واضافت: ففي صباح يوم شديد الحرارة نقلت الحافلات آلاف التلاميذ وطلبة المدارس إلى ملعب بنغازي لكرة السلة حيث شاهدوا شابا خائفا أجعد الشعر وبلحية وكان راكعا ويداه مكبلتان خلف ظهره.



وكان صادق حامد شوهدي البالغ من العمر ثلاثين عاما متهما بالتآمر لاغتيال القذافي ووصمته المحكمة بأنه "إرهابي من جماعة الإخوان المسلمين وعميل لأميركا".



وكان شوهدي وحده في وسط الملعب وكان ينتحب وهو يعترف بجريمته في الانضمام إلى "الكلاب الضالة"، وهو المصطلح الذي أطلقه النظام على كل من خالفه.



وأشارت الصحيفة إلى أنه بين الجمهور كانت هناك فتاة شابة ترتدي زيا عسكريا أخضر زيتونيا تصيح وتلوح بقبضتيها. وبعد عرض حماسي جذبت الفتاة رجلي شوهدي وهو يتلوى ألما على حبل المشنقة إلى أن توقف عن المقاومة.



واوضحت الصحيفة أنه بعد هذا المشهد صارت تلك الفتاة واسمها هدى بن عامر مفضلة لدى القذافي وهربت من بنغازي بعد ثورة هذا العام.



من جهة أخرى, وصف الناشط الليبي المعارض طارق القزيرى تراجع القوات الموالية للعقيد الليبي معمر القذافي عن مدينة البريقة الواقعة شرق العاصمة طرابلس بأنه يعد انتصارا ميدانيا للثوار فى ليبيا.



وقال القزيرى "إن تراجع قوات القذافى عن مدينة البريقة يعطى نوعا من الإشارة بأنها ستبدأ فى مزيد من التراجع على الجبهة الشرقية التى كانت تشهد نوعا من الجمود الميداني لفترة طويلة جدا".



ويأتي هذا بعد يوم واحد من اندلاع معارك عنيفة بين الثوار في ليبيا والكتائب الموالية لمعمر القذافي في مدينة "البريقة" الواقعة غرب مدينة "اجدابيا" شرقى البلاد.



إلى ذلك, عقدت اجتماعات سرية بين مسؤولين ليبيين وأمريكيين مع سعي طرابلس الى اجراء محادثات دون شروط مسبقة لكن واشنطن تقول انها أوصلت رسالة واضحة مفادها أن على الزعيم معمر القذافي الرحيل.



وعقد الاجتماع المباشر في مطلع الاسبوع بينما كانت القوات الحكومية تحارب قوات المعارضة للسيطرة على ميناء البريقة النفطي الذي قال مقاتلون من المعارضة يوم الاثنين انهم طوقوه.



وقال مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية ان الاجتماع عقد "لتوصيل رسالة واضحة وحازمة وهي أن السبيل الوحيد للمضي للامام هو تنحي القذافي."